المغرب اليوم  - أرفُضُ الارتزاق من القلم والرواية المغاربيَّة والمصريَّة أفضل

الكاتب السعوديُّ عبد الله عبيد لـ"المغرب اليوم":

أرفُضُ الارتزاق من القلم والرواية المغاربيَّة والمصريَّة أفضل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - أرفُضُ الارتزاق من القلم والرواية المغاربيَّة والمصريَّة أفضل

الكاتب السعوديّ عبد الله عبيد
الشارقة ـ  أزهار الجربوعي

الشارقة ـ  أزهار الجربوعي أكَّدَ الكاتب السعوديّ عبد الله عبيد في مقابلة مع "المغرب اليوم" أنه يرفض الارتزاق من وراء القلم، مُعتبرًا أن الرواية العربية في المغرب العربيّ ومصر وغيرها من الأقطار تملك مخزونًا ومراجع كبيرة تجعلها في وضع مريح مقارنة بالرواية الخليجية التي ما زالت في حاجة إلى مراكمة مخزون أكبر، مشيرًا إلى أنه استفاد من مشاركته في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الأخيرة، مبينًا أنها مكَّنَته من الاستفادة من بعض التقنيَّات التي يمكن أن تساهم في تطوير التركيبة الفنية لأعماله.
وأوضح الكاتب السعودي عبد الله عبيد أنه يملك في رصيده روايتين الأولى كانت محلية الانتشار في المملكة العربية السعودية، والثانية مجموعة قصصية ما زال في انتظار أصدائها.
واستبعد عبد الله عبيد وجود أزمة في الرواية العربية باعتبارها تُعَد "أكثر الأشكال الأدبية رواجًا وإقبالاً، مشيرًا إلى أن الرواية العربية مزدهرة في مصر، ولا تعاني من أزمة نظرًا إلى المخزون والإرث الكبير الذي تتوفَّر عليه مصر في هذا الاتجاه".
واعتَبَر الكاتب السعودي أن المغرب العربي بدوره يمتلك رصيدًا غنيًا من الروايات زادها التلاقح مع الثقافتين الفرنسية والإيطالية ثراءً، مشيرًا إلى أن أن الرواية الخليجية تُعتبَر الأضعف من حيث الإنتاج، وهو ما يجعلها في حاجة إلى مراكمة العديد من الأعمال لتكوين مخزونًا تتكئ عليه.
وأكَّد عبد الله عبيد أن الرواية لم تبدأ إلا متأخِّرة في دول الخليج العربي رغم المخزون التاريخي والثقافي والاجتماعي للمنطقة، إلا أنه لم يتم بلورته إلى رواية مستوفية الأركان يقرأها العربي والغربي، وهذا ما جعل المراجع الروائية في السعودية قليلة، وتكاد تنحصر في شخص الروائي عبد الرحمان المنيف، مقابل عشرات الأسماء في مصر.
وبشأن موقفه من أزمة القراءة التي تعيشها المنطقة العربية وتؤكِّدها الإحصاءات بتدنِّي مستويات القراءة لدى المواطن العربي إلى ثلث صفحة سنويًا، أوضح الكاتب السعودي عبد الله عبيد أن آخر الإحصاءات في المملكة العربية السعوديَّة تؤكِّد أن عدد القراء الشباب في تزايد، واصفًا مؤشِّرات القراءة في الوطن العربي بـ"المخيفة" وهو ما فسّره بأن "المواطن العربيَّ مشغول بلقمة العيش".
وأعلن الكاتب السعوديّ عبد الله عبيد أن الكتابة والأدب في العالم العربي ليست وسيلة لتوفير لقمة العيش، مشدّدًا على أنه يرفض الارتزاق من خلف القلم، موضحًا القول "إذا كان المال هو الهدف فقيمة الكتاب تصبح مشكوكًا فيها".
وأكَّد الكاتب السعوديّ عبد الله عبيد أنه استفاد من مشاركته في معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الأخيرة، مبينًا أنها مكَّنَته من الاستفادة من بعض التقنيَّات التي يمكن أن تساهم في تطوير التركيبة الفنية لأعماله، موضحًا "مشاركتي الأولى في ورشة تحت إشراف البوكر العالمية تُعتبَر تجربة فريدة من نوعها، ولعل أبرز ما يميزها التنوع الثقافي من أرجاء العالم العربي، والخلفيات التي أتاحت لي فرصة التعرف على تقنيات السرد التي تنوعت بين المغرب العربي ومصر، وكلها صبت في مصلحة تطوير الأداء السردي للكتاب".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - أرفُضُ الارتزاق من القلم والرواية المغاربيَّة والمصريَّة أفضل  المغرب اليوم  - أرفُضُ الارتزاق من القلم والرواية المغاربيَّة والمصريَّة أفضل



 المغرب اليوم  -

أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة

كيندال جينر تتألق في معطف أحمر رائع

ميلان ـ ريتا مهنا
خطفت العارضة كيندال جينر الأنظار، أثناء مشاركتها في أسبوع فيندي ميلان للموضة لخريف /شتاء 2017 و 2018، مرتدية ملابس مستوحاة من فترة السبعينات، مع نظارات ذات طراز قديم. وشاركت في العرض، الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، وارتدت العارضات الثلاثة أحذية مثيرة من الجلد الأحمر، وشوهدت العارضات الثلاثة في أسابيع الموضة المختلفة في نيويورك، ولندن، وباريس، في عروض مختلف المصممين. وتصدرت جينر العارضات بمعطفها الأحمر المذهل الذي جسّد خصرها النحيل مع أكتاف واسعة مذهلة، وارتدت حذاءً عاليًا من الجلد الأحمر، يصل إلى الفخذ ما أضفى طابع مثير لمظهرها، مع حقبة يد مناسبة من الجلد، وزوج أحمر من الأقراط الأنيقة. وانضمت إلى المدرج الشقيقتان جيجي وبيلا حديد، برشاقتهم المعهودة التي تجعلهما حلم أي مصمم، وظهرت بيلا متألقة في فستان أبيض قصير مع سترة للسهرة، وأقراط بيضاء أنيقة، فيما بدت جيجي في معطف أسود مع فراء عند العنق فوق فستان من الشيفون…

GMT 00:57 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  - فادي قطايا يبرز أسرار إطلالة نانسي عجرم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 02:58 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

سلمى رشيد تعبر عن سعادتها بنجاح "همسة حب"

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 06:39 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

العلماء يكتشفون 7 أنواع جديدة من الضفادع الليلية

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الأمراض التي تصيب الحامل تنبئ بنوع الجنين

GMT 06:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers"يعتبر من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib