الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن حقوق المرأة

خلال حفل نُظم في المسرح الملكي في مراكش

الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن "حقوق المرأة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن

الكاتبة فدوى شكر الله
مراكش - ثورية ايشرم

نظم حفل توقيع كتاب فدوى شكر الله، بعنوان "حقوق المرأة حوار على قارعة الطريق"، في فضاء المسرح الملكي في مراكش، بحضور عدد من الفعاليات الثقافية والأساتذة والمهتمين بمجال التأليف والنشر، ففي بداية الحفل تناول الكلمة مقدم الكتاب مولاي محمد إسماعيلي، ليتحدث عن حقوق المرأة والنضال المرير الذي قامت به من أجل أن تنال ما نالته من حقوق، مؤكدُا أنها مازالت تعاني  العديد من الإكراهات التي لا تجعلها تحقق المساواة التامة مع الرجل، كما عرج على مضامين الكتاب وقدّم للحضور نبذة عن العنوان وبعض مضامينه، ثم بعد ذلك تناول الكلمة الفنان التشكيلي محمد الزروقي الذي رسم لوحة الغلاف، ليفسر للحضور الظروف التي خرجت فيها هذه اللوحة إلى الوجود، ثم تناولت الكلمة بعد ذلك فدوى شكر الله، لتتحدث عن الظروف التي صاحبت تأليف الكتاب، والأمور التي دفعتها إلى إبراز بائعة السجائر كتمثل صارخ للمشاكل التي تعاني منها المرأة، وبعد ذلك أكدت أن المرأة يجب أن يمنح لها المزيد من الحقوق حتى تحظى بمكانتها في المجتمع وتصنع الحضارة إلى جانب الرجل بكل القوة والإبداع.
وأكدت الكاتبة من خلال كتابها أنّ المرأة هي ذلك الكيان الجميل الذي خلقه الله تعالى وكرمه مثلها في ذلك مثل الرجل، ليست جزءً منه، ولا عنصرًا بسيطًا تابعًا له كما يريد أنّ يصور لنا بعض الناس في هذا العالم، بل المرأة هي ذلك الكيان المستقل بفكره وشخصيته ومميزاته، التي قد تتجاوز مؤهلات الرجل في كثير من الأحيان، لأن الحياة ليست مبارزة فارغة لاكتشاف الكوب المليء من الكوب الفارغ، والطرف الضعيف من القوي، فتلك أمور فيزيولوجية طبيعية، يكون الاختلاف فيها بين الرجال أنفسهم، وبين النساء أنفسهن، وليس معيارًا لقياس الاختلاف بين الرجل والمرأة، وليس مبررًا من أجل جعل المرأة تتراجع للصف الثاني وراء الرجل.
لتختم فدوى كتابها مؤكدةً "ليس العنف قدرًا محتومًا على المرأة، ولكن هو عند الأغلبيّة حق وحق مشروع ينتج به كل ما هو سلبي، و هو تنازل عن قيم أخلاقية لا تمكن من العيش جماعيًا، و هو ما يفسر تعثراتنا في العديد من الميادين، وفي بلدنا الغالي يستمر العنف ضد النساء إلى يومنا هذا، ويمارس على المرأة بحبسها وخنق  أنفاسها. إننا في حاجة إلى ثورة قيم تنادي بحداثة حقيقية في موضوع المرأة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن حقوق المرأة الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن حقوق المرأة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن حقوق المرأة الكاتبة فدوى شكر الله توقع كتابها عن حقوق المرأة



ضم كبار النجوم مثل كيم كارداشيان وكاني ويست

بيلا حديد بإطلالة خاطفة في حدائق قصر باريزيان

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت بيلا حديد في حدائق قصر باريزيان الملكي الخلاب، في الوقت الذي بدأ فيه المخرج الفني الجديد لشركة لفيو فيتون، فيرجيل أبلوه عرض المجموعة الفرنسية الجديدة لربيع وصيف 2019 بعد ظهر يوم الخميس. وكانت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عامًا تحظى باهتمام كبير بعد ظهورها في بدلة رومنر حمراء قصيرة نابضة بالحياة عندما انضمت إلى الضيوف بما في ذلك كيم كارداشيان وكاني ويست وكيلي جينر وريهانا في أسبوع باريس للأزياء. الكعوب الحمراء وأكملت الكعوب الحمراء المطابقة بنفس درجة اللون المظهر اللافت للنظر لبيلا، في حين أن الجوارب الشفافة والحقيبة البسيطة المربوطة بين الخصر والقدم جعلتها متفردة، وحجبت بيلا عينها وراء نظارة شمسية صفراء اللون، واستقرت في مقعد في الصف الأمامي، واختارت مكياجها من الألوان الناعمة، وتعتبر بيلا جديدة في ميلان، حيث انضمت إلى حديثًا إلى فريق عائلة كاردشيان . ويبدو أنها عادت إلى ذا ويكند خلال عطلة نهاية الأسبوع في العاصمة

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 04:55 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

"وايت هافن" يعتبر من أفضل الشواطئ في أستراليا
المغرب اليوم -

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib