ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي

وزيّر الثقافّة التونسّي لـ"المغرب اليوم":

ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي

وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك
تونس - أزهار الجربوعي

قالّ وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك في حديث خاص إلى "المغرب اليوم" إن "تونس مازالت تنتظر ثورة ثقافية حقيقية قائمة بذاتها، وليست نتاج الثورة السياسية"، معتبرًا أن الحصيلة الثقافية لتونس بعد 3 سنوات من ثورة 14 كانون الثاني/ يناير 2011 كانت متوسطة، ولم ترتق إلى درجة التميز، وشدّد الوزير التونسي على أن الوزارة نجحت في تحييد فضاءات الثقافة عن التجاذبات السياسية، فيما أكد أن وزارته نجحت في إنجاز بعض خططها بعد الثورة، في حين أخفقت في انجاز عدد من المشاريع، وبقيت أخرى متعطلة، مشيرًا إلى أن السياق العام للبلاد ومرحلة الانتقال الديمقراطي لم تسمح بوجود استراتيجية طويلة المدى.
واعتبر الوزير التونسي أن وضع الثقافة بعد 3 سنوات من الثورة التونسية سؤال يصعب الإجابة عليه في الوقت الراهن، مضيفا إن "تونس مرت بفترة انتقالية حاولت خلالها وزارة الثقافة أن تحافظ على مواعيدها حيث لم يُمنع أي مهرجان أو يلغى، كما قامت الوزارة بإصلاحات تشريعية وعملت على تحييد الثقافة وفضاءاتها عن تجاذبات السياق السياسي في البلاد"، مؤكدًا أنه لم يقع مطلقًا استغلال فضاءات الثقافة سياسيًا".
وبشأن مواكبة الإنتاج الثقافي والفني لما شهدته تونس من تحولات سياسية واجتماعية، اعتبر وزير الثقافة التونسي مهدي مبروك أن بلاده لم تشهد عقب ثورة 14 يناير 2011 إنتاج آثار فنية شكلت استثناء خارقا للعادة ، واصفًا الحصيلة الثقافية لتونسي بـ"المتوسطة إجمالا".
وشدّد الوزير التونسي على أن الثورة ليس قادرة على صناعة ثقافة خاصة بها في ظرف وجيز مع الصعوبات التي شهدتها تونس، مضيفا أن قيم الناس، رؤاهم ، جمالياتهم وسلوكهم وأذواقهم لا يمكن أن تتغير بسرعة كبيرة، "وهو ما يقتضي أجيالا لذلك يجب أن ننتظر أن يستعيد الخيال الإبداعي في تونس عافيته، لتكون لنا أعمال تفرز ثورة ثقافية حقيقية مستقلة بذاتها عن الحراك السياسي."
وعن  مشاركته في افتتاح تظاهرة "فنون تنير الثورة 2" التي تنظمها وزارة الثقافة التونسية في إطار احتفالات البلاد بالذكرى الثالثة لثورة 14 يناير 2011 وتتواصل طيلة 10 أيام، أكد وزير الثقافة التونسي الدكتور مهدي مبروك أن حضوره يحمل بعدين أحدهما رمزي اعتباري يتجسد في افتتاح الوزارة فعالياتها الاحتفالية بالذكرى الثالثة للثورة ، أما البعد الثاني فهو التزام أخلاقي بإشرافه على احتفالات البلاد الرسمية بذكرى الثورة، إلى جانب حرصه على الاستمتاع بصوت الفنانة التونسية سنية مبارك التي أحيت حفل الافتتاح بعرض "حلمة"، حسب تعبيره.واختتم وزير الثقافة التونسي حديثه بالتأكيد على أن "الثورة حلم و أن من يحلم هو الذي يصنع التاريخ".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي ننتظرُ ثورّة ثقافيّة مستقلّةٍ عن الحراكِ السياسّي



​بَدَت نجمتا هوليوود جميلتَيْن بألوان الباستيل الأنيقة

كولمان و كولينز أنيقتان خلال نهائي كأس مباراة بولو

لندن ـ ماريا طبراني
جَذَبَت الممثلتان جينا كولمان وليلى كولينز أنظار الحضور بإطلالاتهما في نهائي كأس مباراة بولو الخيرية، الذي أقيم بويندسور في المقاطعة الإنجليزية بيركشاير الأحد، إلى جانب العديد من المشاهير الآخرين. بدت نجمتا هوليوود جميلتين بألوان الباستيل الأنيقة في هذا الحدث الذي استضافته الملكة إليزابيث الثانية، ويعدّ الحدث واحدا من أفضل بطولات البولو الخمسة في العالم، حيث يجذب أهم المشاهير، وتمت تسمية برنامج البولو المرموق، الذي يُقام سنويا، تحت شرف صاحبة الجلالة ليجذب الضيوف من أعلى المستويات في المجتمع. وظهرت جينا كولمان، البالغة من العمر 32 عاما، بإطلالة رقيقة، مرتدية فستانا باللون الأبيض، ويتميز برقبة عالية وأكمام قصيرة ويتزيّن بعدد من الأزرار السوداء من الأعلى إلى أسفل الخصر في خط مستقيم، وانتعلت زوجا من الأحذية السوداء الأنيقة، وأمسكت بيدها حقيبة دائرية باللون الأسود والكريمي. وأكملت إطلالتها بالمكياج الناعم وأحمر الشفاه النيوود، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته أسفل ظهرها وعلى كتفيها، كما كانت ترتدي قبعة

GMT 07:53 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق تواجه الزحام
المغرب اليوم - تمتع بعطلة مميّزة في أفضل 7 مناطق تواجه الزحام

GMT 10:42 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019
المغرب اليوم - كريغ غرين يقدّم مجموعته الجديدة لربيع وصيف 2019

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib