المغرب اليوم  - حُلم تحويّل منزل عبد الناصر إلى مُتحف صار حقيّقة

رئيّس قطاع الفنون التشكيلية لـ"المغرب اليوم":

حُلم تحويّل منزل عبد الناصر إلى مُتحف صار حقيّقة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - حُلم تحويّل منزل عبد الناصر إلى مُتحف صار حقيّقة

رئيس قطاع الفنون التشكيلية صلاح المليجي
القاهرة - رضوى عاشور

قال رئيس قطاع الفنون التشكيلية صلاح المليجي "إنه قام بزيارة تفقدية لموقع مشروع متحف الزعيم جمال عبد الناصر بمنشية البكري لتفقد بداية أعمال التنفيذ على الطبيعة لإنجاز الحلم الذي طالما راود مُحبي الزعيم الخالد في تحويل منزله الذي كان يعيش فيه، وأسرته لمتحف يحكي قصة حياة وكفاح الزعيم الراحل ويُخلد ذكراه، وذلك بعد أن انتهى القطاع الذي آل إليه المتحف منتصف عام 2011 من استيفاء الدراسات كافة والوقوف على التصور النهائي لهذا المشروع الثقافي المهم، كما استعرض استشاري المشروع المهندس كريم الشابوري أعمال التوثيق الخاصة بالمبنى والتي تشمل فيلم قصير يوثق الحالة الأصلية للمبنى في عهد ناصر وما كان يتضمنه من أثاث ومنقولات والتي سيتم إعادتها لحالتها الأصلية كجزء من سيناريو العرض.
وأضاف  المليجي في حديث إلى "مصر اليوم" " "إنه لشرف كبير لقطاع الفنون التشكيلية أن يقوم بأعمال تحويل منزل الزعيم جمال عبدالناصر من خلال جهاز مشروعات الخدمة الوطنية ليكون مُتحفاً يضم بين جنباته جزءاً هاماً من تاريخ مصر الوطني ويحكي ويسرد تاريخ الزعيم الراحل وما قدمه للأمة العربية طوال فترة حكمه."
وتابع "يقع المنزل على مساحة إجمالية 13.400 م2 تشمل مبنى من دورين على مساحة 1.300م،2 والباقي حديقة خاصة، وتنقسم خطة العمل بالموقع إلى ثلاث مراحل خصصت الأولى منها والتي بدأت بالفعل لأعمال الترميم والإنشاءات والشبكات، والمرحلة الثانية للتشطيبات النهائية، أما المرحلة الثالثة فهي تجهيز العرض المتحفي، وسيستغرق العمل بهذا المشروع في تقدير مبدأي سنتين ونصف.
واستعرض استشاري المشروع المهندس كريم الشابوري أعمال التوثيق الخاصة بالمبنى والتي تشمل فيلم قصير يوثق الحالة الأصلية للمبنى في عهد ناصر وما كان يتضمنه من أثاث ومنقولات والتي سيتم إعادتها لحالتها الأصلية كجزء من سيناريو العرض، وتم استعراض تقرير عن سلامة المنشئ وأعمال الترميم والتدعيم والمعالجات الخاصة بالعناصر الإنشائية المتضررة بفعل الزمن، كما استعرض القاعات التي سيتم الحفاظ عليها لأهميتها التاريخية وكونها جزء من سيناريو العرض والتي تشمل مكتبي الرئيس بالدورين الأرضي والأول والصالونات المُلحقة بهما والصالونات الرئيسية وجناح النوم الخاص بالسيد الرئيس وملحقاته وصالة الاستقبال وغرفة المعيشة وقامت اللجنة بجولة تفقدية بهذه القاعات للوقوف على حالتها وأعمال الترميم التي ستتم بها.
كما تم وضع تصور للشكل  النهائي لقاعات العرض المختلفة وسيناريو العرض المتحفي والذي يحوي ثلاث مسارات متحفية، المسار الأول خاص بالفراغات الخاصة بالمنزل والتي سبق الإشارة إليها بالإضافة إلى بعض المقتنيات الشخصية الخاصة بالرئيس عبدالناصر كالبدل والملابس والتي سيتم عرضها في سياق قاعات المنزل.. المسار الثاني والذي يعتمد على عرض متعدد الوسائط يوثق لتاريخ مصر والأحداث الهامة التي مرت خلالها في عهد الرئيس عبدالناصر بداية من ثورة 1952 مروراً بالسد العالي وتأميم القناة والعدوان الثلاثي والوحدة بين مصر وسوريا وحرب 67 وحرب الاستنزاف وخلافه من الأحداث التاريخية وحتى وفاة الزعيم عبد الناصر ويعتمد هذا العرض على وسائط متعددة من تسجيلات نادرة وأفلام وثائقية وخطب تاريخية ووثائق مرتبطة بهذه الأحداث.
أما المسار المتحفي الثالث فهو مُخصص للمقتنيات والتي تشمل الأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التي حصل عليها الرئيس وبعض المقتنيات الأخرى المرتبطة به، كما استعرض نظم التأمين المستخدمة وفراغات التحكم والسيطرة والخدمات الإضافية التي سيتم استحداثها لخدمة زوار المتحف وتوجيههم والتي تشمل مكتبة متخصصة تحوي كل الكتب والأبحاث والمواد السمعية والبصرية التي توثق لحياة الرئيس عبد الناصر وتاريخ مصر في هذه الحقبة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - حُلم تحويّل منزل عبد الناصر إلى مُتحف صار حقيّقة  المغرب اليوم  - حُلم تحويّل منزل عبد الناصر إلى مُتحف صار حقيّقة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib