المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء

الروائي السوداني أميرصالح جبريل لـ"المغرب اليوم":

جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء

الروائي السوداني أميرصالح جبريل
الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

أكد الروائي والقاص السوداني، أميرصالح جبريل، الحائز على المركز الثالث بجائزة  الطيب صالح العالمية للإبداع الكتابي، في مسابقة القصة القصيرة، عن مجموعته القصصية "احتضار ملك عظيم  وقيمتها خمسة آلاف دولار،  في حديث لـ "المغرب اليوم"، أن الفوز بالجائزة محفز، ودافع  له لتقديم المزيد من  العطاء والإنتاج الكتابي، والحكي عن واقع بلاده، وتناوُل  ملابسات  مجتمعية معقدة في الظروف الحالية في السودان، كما أن الجائزة،  تعد نقلة  في نوعية توجيه الخطاب، وبها اتسعت الرقعة المُخاطبة  باسم  كاتب سوداني  في محفل عالمي كبير، وبعدها ستتسع نظرتي   للمتلقي السوداني، وغيره.
وأوضح أن حياة الناس، وواقعهم،  يُبرزه  المُنتج الفني في مختلف الأشكال، قصة أو رسم أو موسيقى، وتحدث الروائي والقاص السوداني أمير صالح،  عما  أسماه الإهمال، وتجاهل  مؤسسات الدولة للكُتاب، فكل مايصدر من الكُتاب من أعمال  يتم بمجهود  شخصي، إذ المعاناة  بين المطابع والناشر غير الموجود تمامًا، وتكلفة ذلك من الحياة.
وأكد أن الروائي الطيب صالح،  ظل رمزا  في عالم القصة والرواية، فعبر  كتاباته  استمديت، وغيري لغة مختلفة في القص. وأضاف بالنسبة  لي فهذه الجائزة، مصدر  سعادة، فهي أتاحت لي، ولغيري من المشاركين السودانيين، فرصة  للتعارف مع كُتاب عرب، إذ جلسنا معهم،  لكن المشكلة التي ظهرت لنا من خلال اللقاءات، هي عدم وصول الكثيرمن إبداعاتنا وإنتاجنا الكتابي لهم  في مواطنهم، ما شكل هاجسًا لنا، لذلك الخطوة المقبلة، ستكون الوصول إلى هؤلاء، عبر  نشر كتبنا   وتوصيل إنتاجنا.
وقال الروائي والقاص السوداني الذي  سبق وأن حصل على  جائزة محمد تيمور للإبداع المسرحي العربي في القاهرة العام 1995، عن نص مسرحي بعنوان "يوم ملئ بالأحداث الحزينة"،  إن لديه الكثير من الأعمال سترى النور قريبا، لتنضم الي  رواياته  "أخر أيام شاب جنوبي" و"انهيار المضلع السداسي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء  المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء  المغرب اليوم  - جائزة الطيب صالح العالمية دافع للمزيد من العطاء



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib