العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة

خوفًا من المشاكل المتعلقة بالضغط والقلق وسكر الدم

العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة

مخاطر العمل في وظيفة مرهقة
لندن ـ كاتيا حداد

أظهرت دراسة حديثة، أنه من الأصح أن تكون عاطلًا أفضل من أن تعمل في وظيفة مجهدة ومرهقة، ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، قالت الدراسة إن البالغين العاطلين الذين يقبلون وظائف ذات مستوى رديء، قد يعانون من مزيد من المشاكل الصحية المتعلقة بالضغط والقلق.

وتشمل نتائج الدراسة أيضًا زيادة مستوي سكر الدم والكولسترول لمستوى أسوأ، كما أنه يؤثر على تخزين الدهون ويزيد من مستويات المواد المرتبطة بالجلطات الدموية ويسبب الالتهاباتـ ويقترن ارتفاع مستوى الدم والكولسترول بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، في حين أن جلطات الدم يمكن أن تؤدي إلى الانسداد الرئوي المزمن، أما الالتهاب فقد ارتبط سابقًا، بتلف المفاصل وأمراض اللثة وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

وأجرى باحثون من جامعة مانشستر، الدراسة على 1116 شخصًا، تتراوح  أعمارهم بين 35 ، و75 عامًا، كانوا عاطلين عن العمل بين عامي 2009 و2010، وقد تم متابعة هذه العينة من عام 2010 إلى عام 2012، وتم دعوتهم إلى إجراء تقييم صحي من قبل إحدى الممرضات، حيث شمل على أخذ عينة من الدم، وتم تحديد تأثير الإجهاد المرتبط بالعمل، وذلك عن طريق عوامل القياس بما في ذلك مستويات الكولسترول وضغط الدم ومعدل النبض ونسبة الخصر إلى الورك، كما تم تقييم جودة العمل عن طريق رواتبهم، والأمن والقيادة، ونسبة الرضا، والقلق الناجم عنه.

وكشفت الدراسة، تلك النتائج المرتبطة بارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم والكولسترول، وزيادة المواد المسببة لجلطات الدم والالتهابات، وتبقى الصحة العقلية كما هي إذا أصبح الشخص عاطلًا أو تنقلوا من عمل إلى عمل جديد، فيما قال مؤلف الدراسة، البروفيسور تاراني شاندولا: "لا يمكن تجاهل جودة العمل في نجاح توظيف العاطلين، كما أن الوظيفة الجيدة تؤدي إلى صحة جيدة والوظيفة الرديئة يمكن أن تجلب ضرر على الصحة"، وقد نُشرت هذه الدراسة في المجلة الدولية لعلم الأوبئة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة العمل في وظيفة مرهقة يؤثر سلبيًا على الصحة



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

كيت هدسون ترتدي ثوبًا أسود مرصع وكاشف لخط العنق

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش.  وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 07:55 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017

GMT 04:39 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفخم الشواطئ الأكثر "تميزًا ورقيًا" في تايلاند
المغرب اليوم - أفخم الشواطئ الأكثر

GMT 02:47 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
المغرب اليوم - سيدات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين
المغرب اليوم - محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين

GMT 03:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يستغرب من الصمت الدولي جراء ممارسات الحوثيين
المغرب اليوم - معمر الإرياني يستغرب من الصمت الدولي جراء ممارسات الحوثيين

GMT 06:25 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قلادة "ديفيد موريس" أجمل صيحات الموضة في عالم المجوهرات
المغرب اليوم - قلادة

GMT 06:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" في بوليفيا مقصد عشاق الثقافة والمتاحف
المغرب اليوم - مدينة

GMT 07:15 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد
المغرب اليوم - كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib