المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام

عقب دراسات عديدة أجريت مؤخرًا

اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام

الإفراط في تناول الطعام
لندن - كاتيا حداد

اكتشف العلماء أخيرًا، طفيليات الأمعاء، التي تُخبر المخ أن عليه التوقف عن الأكل والبدء في ممارسة الرياضة، وهي الجينات، التي يمكن العثور عليها في الديدان وتشبه تلك التي توجد في البشر، يمكن أن تساعد على كسر حلقة الإفراط في تناول الطعام، وقلة ممارسة الرياضة، لأسباب ليس أقلها أنه يتسبب في الشعور بالامتلاء، فضلا عن الحاجة إلى النوم بعد تناول الطعام.

 المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام

ويدعي الخبراء أن هذه النتائج قد فتحت القدرة على تطوير عقار يمكن أن يساعد في  السيطرة على السمنة عن طريق الحد من الشهية، واكتشف باحثون أستراليون ودنماركيون أن الجين يقوم بترميز عامل النسخ الذي يدعى "ETS-5"، الذي يسيطر على إشارات المخ إلى الأمعاء، واستخدموا الدودة، أو انواع معينة منها، بسبب البساطة النسبية في مخها.

ولديها فقط 302 خلية عصبية و 8000 نقطة من نقاط الاشتباك العصبي، أو وصلات الخلايا العصبية إلى الخلايا العصبية، والتي تم تتبعها، والمخ البشري على النقيض من ذلك لديه المليارات من الخلايا العصبية، وأكثر من 160 ألف كيلومتر من الأسلاك البيولوجية، و100 تريليون من نقاط الاشتباك العصبي.

وأكد مؤلف الدراسة البروفيسور روجر بوكوك، في جامعة موناش في ملبورن، أنه عندما تخزن الأمعاء ما يكفي من الدهون، المخ سوف يتلقى رسالة لوقف التحرك، ووضع الدودة إلى النوم على نحو فعال، وأضاف: "عندما تعاني الحيوانات من سوء التغذية أنها تسعى إلى الغذاء من خلال التجوال في بيئتها. وعندما يحصلون على تغذية جيدة يكونوا ليسوا بحاجة للتجول، وعندما يكونون متخمين تماما يدخلون حالة تشبه النوم".

وأضاف البروفيسور بوكوك، أن الدودة المستديرة والبشر يتقاسمون 80 في المائة من الجينات، فضلا عن ما يقرب من نصف جميع الجينات المعروفة التي تشارك في الأمراض التي تصيب الإنسان، قائلا: "لأن الديدان تشترك في العديد من الجينات مع البشر هم نموذج رائع للبحث واكتساب فهم أفضل للعمليات مثل عملية التمثيل الغذائي فضلا عن الأمراض التي لدى البشر".

وقد اكتشف دور عامل النسخ "ETS-5" عن طريق تحليل الخلايا العصبية في مخ إحدى الدودات ورصد ردها على الغذاء، مثل الكثير من الثدييات بما فيها البشر النظام الغذائي الذي يدعم النمو يثير استجابة مختلفة في الديدان مقارنة مع نوعية الغذاء المنخفض.

في الثدييات، النظام الغذائي المحمل بالدهون والسكريات يحفز الإفراط، مما يؤدي إلى السمنة، وعندما تتغذى على الغذاء منخفض الجودة، تجوب الديدان بحثا عن تحسين التغذية، وفقا لدراسة التي نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم.

وأوضح البروفيسور بوكوك، أن اكتشاف "ETS-5" هي المرة الأولى التي يتم فيها تورط الجزيء التنظيمي للجينات من هذا النوع في السيطرة على الأمعاء، المخ، الأكل والنشاط، قائلا: "إن أسرة جينات ETS موجودة في البشر وهي مرتبطة بتنظيم السمنة، والآن بعد أن تعلمنا أن هذه العائلة تتحكم في تناول الطعام من خلال نظام التغذية المرتد إلى المخ، فإنه الهدف يتمثل في العقار ذو المصداقية لعلاج السمنة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام  المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام  المغرب اليوم  - اكتشاف جين يجبر الجسم على التوقف عن الطعام



 المغرب اليوم  -

خلال تواجدها في مدينة سيرنوبيو الإيطالية

إطلالة مشرقة لزوجة كلوني بفستان أخضر شفاف وطويل

روما ـ ريتا مهنا
نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا جديدة، للممثل الأميركي جورج كلوني وزوجته أمل علم الدين، وهما يستمتعان بوقتهما في مدينة سيرنوبيو، على ضفاف بحيرة كومو الإيطالية، بعد أن أصبحا أبوين لأول مرة. وبدت المحامية البريطانية، التي تبلغ من العمر 39 عامًا، مضيئة ومشرقة، حيث ظهرت جنبًا إلى جنب زوجها، مساء الأحد،  في بار هاري في سيرنوبيو، مرتدية فستانًا طويلًا شفافًا بدون أكمام من اللون الأخضر، واختارت مكياجًا مناسبًا، حيث وضعت القليل من الكحل والماسكارا، مع أحمر الشفاة الداكن، مع ظلال خفيفة للعيون، واختارت إكسسوارًا من الأقراط الطويلة وأسورة ذهبية مع زوجًا من الأحذية اللامعة ذات الكعب.  أما زوجها النجم العالمي، البالغ من العمر 56 عامًا، فقد ارتدى بنطلونا جينز مع قميص أسود بأكمام قصيرة، مع زوج من الأحذية ذات اللون الرملي، وبدا الزوجان في حالة من السعادة والرومانسية، وهما يتنزهان يدًا بيد، أثناء مغادرتهما المطعم الإيطالي. وكان الزوجان

GMT 06:58 2017 الثلاثاء ,22 آب / أغسطس

أفضل البارات الموجودة على شواطئ اليونان
 المغرب اليوم  - أفضل البارات الموجودة على شواطئ اليونان
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 10:09 2017 السبت ,19 آب / أغسطس

علامات تستمر في تقديم مجموعتها الصيفية

GMT 13:13 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

إل جي ستكون المورد الحصري لبطاريات آيفون عام 2018
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib