المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين

خاصة لمن لديهن شركاء مهيمنين وحازمين

دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين

السيدات ترغب في التكاثر مع "الذكوريين"
لندن - كاتيا حداد

كشفت دراسة جديدة أن الزوجات اللواتي لديهن أزواج ذكوريين يكن أكثر رضاءً عن زواجهن فقط ، عندما يكن في أكثر الأوقات خصوبة في دورة الطمث، مشيرة إلى أن النساء اللواتي لديهن شركاء مهيمنين وحازمين أبلغن عن الشعور بالسعادة في علاقتهم على مقربة من وقت الإباضة.

وأكد العلماء أن ذلك ربما يرجع إلى رغبة المرأة اللاواعية في أن يكون لديها أطفال من رجل ذكوري، وترغب النساء في التكاثر مع الرجال الذكوريين لأنهم أكثر عرضة لحمل جينات قوية، وأضافت النتائج أن الرجال الذكوريين يمكنهم تحسين الرضا في علاقتهم من خلال الترصف بشكل أكثر ذكورية عندما تكون شريكتهم في فترة التبويض.

و سأل باحثون من جامعة ولاية فلوريدا الأزواج حديثي الولادة لاستكمال مسح كل مساء لمدة 14 يوما، مع سؤال المرأة عن خصوبتها ورضاها اليومي في الزواج، فقد الباحثون أن النساء اللواتي لديهن أزواج ذكوريين أبلغن بشكل متكرر عن مستويات متباينة من السعادة في العلاقة حيث بلغت الدرجة القصوى عندما يكن أكثر خصوبة، أما النساء اللواتي لديهم أزواج أقل ذكورية لم يبلغن عن تحولات في الرضا عن الزواج لكنهم حصلن على مستوى مماثل من الرضا أثناء دورة الخصوبة.

وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ، أندريا ميلتزر ، "في هذه الدراسة أبلغت الزوجات اللواتي لديهن أزواج ذكوريين عن رضا عن العلاقة قرب الإباضة مقارنة برضا أقل عندما تقل الخصوبة وفقًا لمرحلة التبيوض ، نحن نعلم أن تفضيلات المرأة في شريكها على المدى القصير تتحول عبر دورتها ، ولكن هذه الدراسة تدل على أن إستراتيجيات التزاوج على المدى القصير للمرأة تؤثر حتى على علاقاتها طويلة الأمد في الزواج".

وتشير البحوث السابقة إلى أن النساء تظهر تحولات في التبويض في تفضيلاتها لشريكها في سياق العلاقات على المدى القصير ، وهو ما يشير إلى أن المرأة ربما تستمر في تغير التفضيلات عندما تدخل في علاقة طويلة الأمد.

وأضافت الدكتورة ميلتزر أنه يمكن للرجال تحسين علاقاتهم من خلال الترصف بذكورية أكبر عندما تكون الشريكة في أكثر فترات الخصوبة لديها، قائلة "الرجال الذكوريين يمكن إفادة النساء المُحبة للجنس الآخر في سياق علاقات طويلة الأمد ، ولكن ربما تكون هناك تكاليف مرتبطة بهؤلاء الشركاء، واعتقد أنها مسألة هامة ينبغي تناولها في أبحاث مستقبلية" ، ونشر البحث في مجلة journal Evolutionary Behavioral Sciences.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن النساء ترغبن في التكاثر مع الذكوريين



اختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

ريهانا تثير الجدل مجددًا بإطلالة غريبة في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعاده
عُرفت النجمة العالمية ريهانا بإطلالات الجريئة والمثيرة للجدل ما يجذب الأضواء ناحيتها فور ظهورها، لذلك ليس من المستغرب أن تختار بعض الأزياء التي تكشف عن جسدها أثناء تواجدها في مدينة نيويورك ليلة السبت، فقد حرصت المغنية الأميركية الشابة على مشاركة إطلالاتها مع معجبيها على موقع الصور الأشهر "إنستغرام"، وإظهار ملابسها المثيرة. وقد ظهرت ملكة البوب ​​البالغة من العمر 29 عاما في إحدى الصور مرتدية سترة واسعة وحملت توقيع دار أزياء "Vetements x Alpha"، فوق فستانا ضيقا أبرز قوامها الرشيق بالإضافة إلى فتحة بإحدى الجوانب كشفت عن ساقيها.، ومن المثير للاهتمام يبدو أن ريهانا قد استسلمت لموضة النجوم في عدم ارتداء ستراتهم بشكل صحيح، فقد اختارت أن رتدي سترتها متدلية على كتفيها، ونسقت بعضا من الاكسسوارات مع ملابسها فاختارت ساعة كبيرة مع حزام من الجلد على معصمها الايسر، والعديد من القلائد المعدنية، واختارت مكياجا ناعما من ظلال العيون السموكي

GMT 04:54 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف
المغرب اليوم - نيو إنغلاند وجهة خيالية لقضاء إجازتك في الخريف

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 02:05 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان
المغرب اليوم - صالح يدعو إلى تدشين “حكومة انتقالية” في إقليم كردستان

GMT 05:01 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات
المغرب اليوم - مخاوف بين الصحافيين في روسيا من مسلسل الاغتيالات

GMT 04:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير
المغرب اليوم - ليزا أرمسترونغ تسرد أهمية استخدام نظام الألوان المتغير

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 01:25 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أبوتس جرانج" يحصد المركز الأول في مسابقة "إيفيفو"
المغرب اليوم -

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل
المغرب اليوم - التحرّش جنسيًا بالمحامية النجمة أمل علم الدين في العمل

GMT 02:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس
المغرب اليوم - يجعل بعض الحيوانات تلهث وراء غريزة الافتراس

GMT 05:22 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي
المغرب اليوم - سيارات الدفع الرباعي تنعش حركة البيع في مازيراتي

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 00:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

القاطي يكشف أنّ "ماشي معقول" تندرج في صنف الراي
المغرب اليوم - القاطي يكشف أنّ

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"الفطر" في بداية اليوم يساعد في إنقاص وزن الخصر

GMT 02:12 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

13 سببًا لزيارة الأردن أهمهم حصونها وقلاعها التاريخية

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib