عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها

أبلغ "المغرب اليوم" أن خدمة الدين تجاوزت 8 مليار دينار

عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها

الخبير الاقتصادي التونسي عزالدين سعيدان
تونس - حياة الغانمي

أكد الخبير الاقتصادي التونسي عزالدين سعيدان، أن تونس تمكنت من سداد ديونها بصفة عادية إلى غاية شهر مايو/أيار المنقضي، مشيرًا الى أن خدمة الدين تجاوزت عتبة 8 مليار دينار في منتصف هذا العام، مع العلم أنها كانت 5.5 مليار دينار سنة 2015. وقال سعيدان في تصريح لـ"المغرب اليوم" إنه بالرغم من أن تسديد القروض كان في شهر مايو/أيار إلا أن دفع المستحقات في أجالها المحددة كان نتيجة دعم صندوق النقد الدولي من خلال الإفراج عن القسط الثاني من خلال البرنامج الذي يمتد على 4 سنوات بحجم إجمالي بـ2.9 مليار دولار، أما عن القسط الثاني فقد كانت قيمته 787 مليون دينار، مشيرًا إلى أن منح صندوق النقد للقسط الثاني أثر إيجابا في عدد من المؤسسات المالية المانحة الأخرى على غرار البنك الدولي.

وأضاف: بالعودة إلى قانون المالية 2017 فإن حجم القروض التي ستسددها تونس دون اعتبار الوديعة القطرية 5825 مليون دينار تنقسم إلى 2.215 مليار دينار خدمة الدين و3610 مليون دينار أصل الدين وبهذا من المنتظر أن يبلغ حجم الديون التي سيتم تسديدها 18.1 % من حجم ميزانية 2017 والتي تبلغ 32.400 مليون دينار.

وفي ما يتعلق بنسبة الفائدة, أكد سعيدان أن سعر الفائدة يتراوح بين 1.5 % و6 % فبالنسبة لقرض صندوق النقد الدولي فسعر في حدود 2 في المائة وإصدار قرض بضمان من الخزينة الأمريكية في أوت 2016 بمبلغ 500 مليون دولار على خمس سنوات بنسبة فائدة 1.416 % في حين الالتجاء إلى السوق المالية لا يقل عن 6  %. وأكد أن مع تزايد تدهور قيمة الدينار أمام العملات الصعبة وتراجع الاحتياطي , فإن قدرة الحكومة على تسديد قروضها تزداد صعوبة سيما وأن خدمة الدين من العملة تساوي الثلثين من مجموع الدين الإجمالي .وقد ورد في تقرير سابق للبنك الدولي حول إحصائيات الديون في العالم أن تونس والمغرب ومصر مسؤولون عن 94 % من القروض بالمنطقة.

تجدر الإشارة إلى أن قانون المالية للعام 2017 توقع بلوغ نسبة مديونية 63.7 في المائة من الناتج الإجمالي. وقد أكدت مصادر حكومية أن نسبة المديونية ستتعدى فرضيات قانون المالية ل2017 ومع ذلك حققت تونس نسبة نمو خلال الثلاثي الأول قدرت ب2.1 في المائة من العام الحالي مع توقعات ببلوغ 2.3 في المائة في نهاية العام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها عز الدين سعيدان يؤكد أن تونس تمكنت من سداد ديونها



ارتدت فستانًا أنيقًا بلون فضي معدني لامع ومعطفًا جلديًّا

تألّق ناعومي كامبل خلال أمسيّة بعد عرض فويتون

باريس ـ مارينا منصف
تُعدّ ناعومي كامبل واحدةً مِن أشهر عارضات الأزياء في العالم، بعد أن هيمنت على صناعة الموضة لأكثر مِن 3 عقود، لذلك لم يكن مفاجئًا أن تُولَى اهتماما كبيرا عندما خرجت في أمسية رائعة بعد عرض لويس فويتون خلال أسبوع أزياء باريس للرجال الخميس. وظهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 48 عاما، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، بإطلالة ساحرة وهي ترتدي فستانا أنيقا بلون فضي معدني لامع، يتميّز بياقة مدورة مع شقّ صغير في أحد جانبيه. وأضافت كامبل إلى إطلالتها زوْجا من أحذية الكاحل القصيرة وتغطّت بمعطف جلدي وضعته على كتفيها، وأكملت إطلالتها الرائعة مع مجموعة من الأساور الفضية ونظارات شمسية أنيقة ذات إطار دائري أنيق، مع المكياج الناعم. وظهرت ناعومي في وقت سابق من ذلك اليوم، في عرض مساند أثناء حضورها العرض التقديمي المليء بالنجوم الذي قدّمه لويس فويتون الذي استضافه المخرج الفني للعلامة التجارية "فيرجيل أبلوه". يُذكر

GMT 08:51 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة
المغرب اليوم - تصميم كلاسيكي جديد لفندق أنداز يجعله أكثر فخامة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib