المغرب اليوم  - المغربية تراهن على بلوغ مليون وكيل عقاري

أكد رئيسها وجود مقترحات لتنظيم المهنة

"المغربية" تراهن على بلوغ مليون وكيل عقاري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

رئيس الجمعية الوطنية للوكيل العقاري في المغرب
أغادير - محمد الفقير

كشف رئيس الجمعية الوطنية للوكيل العقاري في المغرب العربي عدنان عن "وجود عدد من المشاكل التي تواجه القطاع العقاري، وذلك بسبب تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية، وأن مهنة الوكيل العقاري بدورها تعيش أزمة بسبب المناخ الاقتصادي العالمي وغياب قانون منظم لها.
وأضاف عدنان في حديثه لـ "المغرب اليوم" أنه "على الحكومة المغربية أن تسرع الخطوات، لكي يتم إصدار قانون جديد وعصري ينظم مهنة الوكيل العقاري، وبالتالي خلق فرص عمل جديدة في القطاع وبلوغ رهان مليون وكيل عقاري يعمل بشكل رسمي وقانوني".
وبشأن استراتيجية عمل الجمعية الوطنية للوكيل العقاري في المغرب، أكد العربي أن "المرحلة الحالية يتم فيها فتح فروع للجمعية في مختلف مناطق المغرب. وعلى الصعيد نفسه، يتواصل الحوار مع وزارة الإسكان، من خلال الوزير نبيل بنعبد الله، بكونه رجل ثقة، وأن هناك بحث عن السبل الكفيلة بتطوير مهنة الوكيل العقاري".
وبشأن المقترحات التي تقدمت بها الجمعية الوطنية للوكيل العقاري في المغرب إلى الحكومة، رد العربي عدنان قائلا: إن لدينا مقترحات تصب في اتجاه تنظيم المهنة، وحفظ حقوق الوكيل العقاري، وتوفير الإمكانيات له، لكي يساهم في إقلاع حقيقي للقطاع العقاري، وأن من بين هذه المقترحات تنظيم ملتقى دولي يكون موضوعه الوكيل العقاري، ونحن بصدد التحضير له، وذلك من أجل الاستفادة من خبرات الدول التي سبقتنا في تنظيم مهنة الوكيل العقاري، وأيضًا لكي نتمكن من فتح المجال أمام المتدخلين في المهنة كافة، لكي يشاركوا في صياغة مقترحات بشأن قانون مهنة الوكيل العقاري. ومن ناحية أخرى نحن نعمل على صياغة برنامج لتكوين الوكلاء العقاريين في ميدان التسويق العقاري، وأيضًا نقترح أن يتم وضع تحفيزات ضريبية ويتم التنصيص على أن يشرفوا على إبرام بعض العقود العقارية باعتبارهم المؤهلون لهذه المهمة.
وعن ما سوف تقدمه الجمعية الجديدة لمزاولي مهنة الوكيل العقاري، فقد قال العربي عدنان: إن دور الجمعية يتمثل في تنظيم صفوف الوكلاء العقاريين والدفاع عن مستقبل المهنة ومصالح العاملين فيها، وأنه بعد أقل من 7 شهور على تأسيسها، فقد تمكنت من أن تفتح فروع لها، وأن يتقدم إليها المئات من الوكلاء العقاريين بطلبات الانخراط، كما أنه فتحت قنوات الحوار مع مختلف الفاعلين في القطاع العقاري، وأن هناك جهد يبذل لكي يكون القانون الجديد الخاص بمهنة الوكيل العقاري جاهزًا في المدى المنظور.
وأكد العربي أن "هناك استعداد للعمل مع المنعشين العقاريين من أجل المساهمة في التخفيف من وقع الأزمة الاقتصادية على السوق العقارية في المغرب، وأن تجاوبًا أبدته بعض الشركات والمنعشون العقاريون، لكي يتم العمل على تسويق العروض العقارية في المغرب وخارجه، عن طريق الوكالات العقارية المعتمدة".
وأعلن عدنان عن "اعتكاف مجموعة من الخبراء في مجال القانون والعقار، وذلك لكي يشرفوا على إعداد برامج من شأنها تأهيل الوكيل العقاري وإمداده بالوسائل الجديدة المتعلقة بأساليب التسويق وتسيير العقارات".
في المرفق صور العربي عدنان رئيس الجمعية الوطنية للوكيل العقاري بالمغرب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - المغربية تراهن على بلوغ مليون وكيل عقاري  المغرب اليوم  - المغربية تراهن على بلوغ مليون وكيل عقاري



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد

GMT 01:11 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

نجيب الفاتش يوضح إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 02:28 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

نوفل الناصري يكشف عن عناصر تسيطر على الاقتصاد

GMT 00:23 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الغضبان يؤكد الحجز على بضائع من ضمنها مواد مشعة

GMT 01:06 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد منصور يعلن أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

صادق مذكور يكشف حجم الأوضاع الاقتصادية في اليمن

GMT 03:32 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيد الحساينة يسعى إلى تسريع إعادة بناء غزة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib