إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية
18غارة جوية لمقاتلات التحالف العربي، على مواقع الحوثيين في مديرية حرض وميدي بمحافطة حجة شمال اليمن. 20 قتيلًا و30 جريحًا في هجوم نفذه داعش وسط تجمع للنازحين في شرق سورية استمرار سقوط الهاون على احياء دمشق الدويلعة عش الورور باب توما. الجيش السوري يسيطر على "حويجة كاطع" في دير الزور بعد استسلام 250 من مسلحي "داعش" الذين كانوا متحصنين فيها استمرار تساقط قذائف الهاون على العاصمة دمشق واستشهاد طفل واصابة اربع أشخاص استشهاد 35 مدنيًا وإصابة آخرين جراء هجوم انتحاري نفذه تنظيم "داعش" على حاجز تابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" في المنطقة الواقعة بين حقلي كونيكو والجغرة بريف دير الزور الشمالي نجاة عادل المشمر مدير عام مديرية المعافر في محافطة تعز من محاولة اغتيال جنوب اليمن مصدر أمني" إلقاء القبض على المتهم بإغتيال النقيب دهمان حسن دهمان في أقل من 24 ساعة غارتين لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الحوثيين في منطقة الموشج في محافظة الحديدة غرب اليمن مقتل17مدنيًا في غارة جوية للتحالف العربي على محلات تجارية في محافظة حجة شمال اليمن
أخر الأخبار

رئيس لجنة كتلة المحافظين الأفارقة لـ"المغرب اليوم" :

إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية

رئيس لجنة كتلة المحافظين الأفارقة
الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

تستضيف الخرطوم في الفترة من (21-22) أب/أغسطس الجاري اجتماعات كتلة المحافظين الأفارقة، التي يشارك فيها وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية الإفريقية، وسيتم خلال الاجتماعات بحث قضايا الاقتصاد الأفريقي من حيث علاقته بموسسات التمويل الدولية، وزيادة التمويل التنموي الميسّر عبر وكالة التنمية الدولية بالإضافة للدعم الفني والمحافظة على القوى التصويتية للقارة الأفريقية وسماع مؤسسات التمويل الدولية صوت إفريقيا.
"المغرب اليوم" التقى رئيس اللجنة التحضيرية والمديرالتنفيذي في البنك الدولي ممثلاً للكتلة الأفريقية الأولى سابقاً الدكتورحسن أحمد طه، الذي بدأ حديثه لـ"المغرب اليوم" بالإشارة إلى أن هذه الاجتماعات تعتبرمهمة للغاية، وينتظر أن تناقش على مدى يومين القضايا الاقتصادية والتنموية لدول القارة بالإضافة إلى علاقاتها مع صندوق النقد والبنك الدوليين، وكشف أن الاجتماعات ستطرح في ختام تداولها رؤية الأفارقة للعلاقات المستقبلية مع البنك الدولى وصندوق النقد، وأكد أن الاجتماعات تعكس رغبة الدول الأفريقية في أن تجد لنفسها المكان المناسب في علاقاتها مع مؤسسات التمويل الدولية، مضيفا أن الكتلة الأفريقية متفقة على أنه تحتاج لأن تسمع صوتها بوضوح لهذه المؤسسات وأنها ترغب في أن يكون تمويل هذه المؤسسات للمشروعات في إفريقيا ينسجم مع تطلعات ورغبات وحاجيات الأفارقة ككتلة واحدة، فهناك كتلة غرب إفريقيا ومجموعة الكوميسا ومجموعة شرق إفريقيا، مضيفا أن الاجتماعات تعقد كل عام وأنها  تعكس إحساس الدول الأفريقية بأن اقتصادياتها ربطت باقتصاديات أوروبا، وترى دول القارة أن الزراعة لم تجد التمويل الكافي وكذا الأمر بالنسبة للبنى التحتية، كما تأتي الاجتماعات لإبراز حاجة إفريقيا لتمويل ضخم يستوعب امكانياتها الضخمة في المجال الزراعي، وفي سؤال لـ"المغرب اليوم" إن كانت للسياسة علاقة بالاقتصاد بالنظر إلى أن دولاً أفريقية ومن بينها السودان تشتكي من دور خفي تلعبه بعض الدول الكبري لحرمانها من الحصول على تمويل وقروض من هذه المؤسسات، أجاب الدكتورحسن أحمد طه أن هذه المؤسسات أنشأت لخلق استقرار اقتصادي يمكن من النمو بالإضافة إلى إعادة بناء وتعميرأوروبا بعد الحرب العالمية الثانية وبعد بروز المعسكر الاشتراكي ومرحلة التحرر أصبح للولايات المتحدة الأميركية وأوروبا الثقل من حيث تمويل هذه المؤسسات، وكشف أن المجموعة الأوروبية ممثلة بـ9 مديريين تنفيذيين، بينما لأفريقيا مديرين اثنين  داخل مكتب مجلس المحافظين التنفيذيين للصندوق الدولي، وقال الدكتور حسن أحمد طه إن أميركا وأوروبا إطلاقا من تمويلها ومساهماتها المالية في هذه المؤسسات لديها الثقل من حيث القدرة على اتخاذ القرار وتوجيه السياسات ووضع الأولويات، مؤكداً أنه يصعب الفصل بين هذين الأمرين، لكن الأمر في السنوات الأخيرة حدثت فيه بعض المرونة وتحولت أهداف هذه المؤسسات، بحيث أصبحت تستجيب لحاجات الدول الإفريقية والدول النامية من حيث توفيرالتمويل، مضيفاً أن هناك تحالف بين الدول الآسيوية واللاتينية والدول متوسطة الدخل لكي يكون لها صوت موحد في وضع السياسات وخلق الأولويات وكيفية تمويل المشروعات، لكنه عاد وقال حتى يحدث ذلك بالنسبة لأفريقيا فإن الأمر يحتاج لمشوارطويل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية



GMT 10:54 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو شحور يؤكد نمو قطاع التجارة الإلكترونية سنويًا

GMT 09:17 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير السياحة اللبناني يُشيد بدعم الأردن لبلاده

GMT 07:25 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مارلين هيوسن تطمح للمساهمة في رؤية السعودية 2030

GMT 09:04 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لوفونت ماكيار يؤكد سعي هنغاريا للاستثمار بقوة في المغرب

GMT 06:11 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ضرغام علي يؤكّد أن قروض المصارف غير مدروسة

GMT 01:50 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الولويل يؤكد وجود ارتياح التجار لدفع أموالهم في غزة

GMT 08:20 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ماي تؤكد تقدم مفاوضات "بريكست" ودعم الفترة الانتقالية

GMT 00:27 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جيورج يُعلن صرف ألمانيا 1.7 مليار دولار للتنمية في مصر

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية



خلال مشاركتها في حفلة داخل فندق هايليت روم بدريم

باريس هيلتون تبيّن رشاقتها في ثوب ضيق متعدد الألوان

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
جذبت الشهيرة باريس هيلتون البالغه من العمر 36 عاما، الأنظار إليها في فندق هايليت روم بدريم هوليوود في لوس انجلوس، بصحبه صديقها كريس زيلكا، اذ حضرت أول احتفال لها التي تسضيفه جويل إدجيرتون، لصالح كاسا نوبل تيكيلا ومؤسسة فريد هولوكس، وهي مؤسسة غير ربحية تروج للوقاية من العمى. وارتدت باريس ثوبا انيقا بأكمام طويلة ومزخرفا بالألوان الأرجوانية والبرتقالية والفضية. مع جزء بيضاوي مزخرف على منتضف الخصر. وجعلت الشقراء الأنيقة شعرها منسدلا على اكتفاها مع تموجات بسيطة، وتزينت بحذاء اسود عال مع اقراط الماسية وخاتم. وفي المقابل تأنق صديقها الممثل الشهير "زيلكا"، البالغ من العمر 32 عاما، ببدلة رمادية مع قميص أزرق وربطة عنق زرقاء. واشتهر زيلكا بدوره في في فيلم بقايا، كما ظهر في أفلام مثل الرجل العنكبوت المزهل ، ديكسيلاند و بيرانا 3DD. وظهر ايضا في الاحتفالية عدد من المشاهير امثال الممثلة صوفيا بوتيلا وكاميلا بيل وإيزا

GMT 09:01 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا
المغرب اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تستغرق من أجل صناعتها عامًا

GMT 07:21 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها
المغرب اليوم - طريق سان فرانسيسكو الاختيار الأفضل لرحلة لن تنساها

GMT 02:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ
المغرب اليوم - دونالد ترامب يشيد بجهود بكين في أزمة بيونغ يانغ

GMT 02:22 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لمياء فهمي توضح أن "وبكرة أحلى" يحمل روحًا وطابعًا مختلفًا
المغرب اليوم - لمياء فهمي توضح أن

GMT 07:07 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

نادية تولونو تصعّد احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي عالمي
المغرب اليوم - نادية تولونو تصعّد احتجاجها ضد بوتين بعمل مسرحي عالمي

GMT 02:34 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أنثي السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج
المغرب اليوم - أنثي السرعوف تلتهم رأس ذكرها أثناء عملية التزاوج

GMT 04:23 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

المرأة الجوزاء تُعتبر شريكة متعددة الوجوه للزوج
المغرب اليوم - المرأة الجوزاء تُعتبر شريكة متعددة الوجوه للزوج

GMT 07:31 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا ستينغر" تحتوي على محرك سعة 2 لتر و4 أبواب
المغرب اليوم -

GMT 08:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سيارة "كابريوليه سي كلاس" لعشاق السقف المفتوح
المغرب اليوم - سيارة

GMT 03:40 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

آيتن عامر سعيدة بـ"الطوفان" وتؤكد أن رمضان يظلم الأعمال
المغرب اليوم - آيتن عامر سعيدة بـ

GMT 03:10 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكّد أن طنين النحل يختلف بسبب المبيدات الحشرية
المغرب اليوم - دراسة تؤكّد أن طنين النحل يختلف بسبب المبيدات الحشرية

GMT 00:26 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نيللي كريم تعد الجمهور بالبعد عن الأدوار الحزينة قريبًا

GMT 03:08 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دوقة كامبريدج تزور مركز هورنزى للطفولة وتتحدث عن شارلوت

GMT 08:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بعض الطرق لارتداء الملابس اللازمة في أي موسم

GMT 04:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحترار العالمي سيضاعف معدلات الوفيات في الدول الدافئة

GMT 03:19 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل على هيئة فطر "عش الغراب" في نيويورك للبيع

GMT 05:43 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول النساء لفيتامين "د" يساعد على الإنجاب

GMT 04:28 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تمتع بعطلة عيد الميلاد مع أفضل عروض الفنادق العالمية

GMT 01:36 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الصورة الفلكية تكشف الأخبار السارة عالميًا في تشرين الثاني

GMT 20:24 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نسخة من "آي فون إكس" من تيتانيوم وذهب

GMT 07:52 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ما وراء كواليس عرض أزياء "فيتون" في اليابان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib