المغرب اليوم  - إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية

رئيس لجنة كتلة المحافظين الأفارقة لـ"المغرب اليوم" :

إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية

رئيس لجنة كتلة المحافظين الأفارقة
الخرطوم - عبد القيوم عاشميق

تستضيف الخرطوم في الفترة من (21-22) أب/أغسطس الجاري اجتماعات كتلة المحافظين الأفارقة، التي يشارك فيها وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية الإفريقية، وسيتم خلال الاجتماعات بحث قضايا الاقتصاد الأفريقي من حيث علاقته بموسسات التمويل الدولية، وزيادة التمويل التنموي الميسّر عبر وكالة التنمية الدولية بالإضافة للدعم الفني والمحافظة على القوى التصويتية للقارة الأفريقية وسماع مؤسسات التمويل الدولية صوت إفريقيا.
"المغرب اليوم" التقى رئيس اللجنة التحضيرية والمديرالتنفيذي في البنك الدولي ممثلاً للكتلة الأفريقية الأولى سابقاً الدكتورحسن أحمد طه، الذي بدأ حديثه لـ"المغرب اليوم" بالإشارة إلى أن هذه الاجتماعات تعتبرمهمة للغاية، وينتظر أن تناقش على مدى يومين القضايا الاقتصادية والتنموية لدول القارة بالإضافة إلى علاقاتها مع صندوق النقد والبنك الدوليين، وكشف أن الاجتماعات ستطرح في ختام تداولها رؤية الأفارقة للعلاقات المستقبلية مع البنك الدولى وصندوق النقد، وأكد أن الاجتماعات تعكس رغبة الدول الأفريقية في أن تجد لنفسها المكان المناسب في علاقاتها مع مؤسسات التمويل الدولية، مضيفا أن الكتلة الأفريقية متفقة على أنه تحتاج لأن تسمع صوتها بوضوح لهذه المؤسسات وأنها ترغب في أن يكون تمويل هذه المؤسسات للمشروعات في إفريقيا ينسجم مع تطلعات ورغبات وحاجيات الأفارقة ككتلة واحدة، فهناك كتلة غرب إفريقيا ومجموعة الكوميسا ومجموعة شرق إفريقيا، مضيفا أن الاجتماعات تعقد كل عام وأنها  تعكس إحساس الدول الأفريقية بأن اقتصادياتها ربطت باقتصاديات أوروبا، وترى دول القارة أن الزراعة لم تجد التمويل الكافي وكذا الأمر بالنسبة للبنى التحتية، كما تأتي الاجتماعات لإبراز حاجة إفريقيا لتمويل ضخم يستوعب امكانياتها الضخمة في المجال الزراعي، وفي سؤال لـ"المغرب اليوم" إن كانت للسياسة علاقة بالاقتصاد بالنظر إلى أن دولاً أفريقية ومن بينها السودان تشتكي من دور خفي تلعبه بعض الدول الكبري لحرمانها من الحصول على تمويل وقروض من هذه المؤسسات، أجاب الدكتورحسن أحمد طه أن هذه المؤسسات أنشأت لخلق استقرار اقتصادي يمكن من النمو بالإضافة إلى إعادة بناء وتعميرأوروبا بعد الحرب العالمية الثانية وبعد بروز المعسكر الاشتراكي ومرحلة التحرر أصبح للولايات المتحدة الأميركية وأوروبا الثقل من حيث تمويل هذه المؤسسات، وكشف أن المجموعة الأوروبية ممثلة بـ9 مديريين تنفيذيين، بينما لأفريقيا مديرين اثنين  داخل مكتب مجلس المحافظين التنفيذيين للصندوق الدولي، وقال الدكتور حسن أحمد طه إن أميركا وأوروبا إطلاقا من تمويلها ومساهماتها المالية في هذه المؤسسات لديها الثقل من حيث القدرة على اتخاذ القرار وتوجيه السياسات ووضع الأولويات، مؤكداً أنه يصعب الفصل بين هذين الأمرين، لكن الأمر في السنوات الأخيرة حدثت فيه بعض المرونة وتحولت أهداف هذه المؤسسات، بحيث أصبحت تستجيب لحاجات الدول الإفريقية والدول النامية من حيث توفيرالتمويل، مضيفاً أن هناك تحالف بين الدول الآسيوية واللاتينية والدول متوسطة الدخل لكي يكون لها صوت موحد في وضع السياسات وخلق الأولويات وكيفية تمويل المشروعات، لكنه عاد وقال حتى يحدث ذلك بالنسبة لأفريقيا فإن الأمر يحتاج لمشوارطويل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية  المغرب اليوم  - إفريقيا تود أن تُسمع صوتها لمؤسسات التمويل الدولية



 المغرب اليوم  -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تتألق في فستان أسود شفاف

نيويورك ـ مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 05:26 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

دوناتيلا فيرساتشي تكشف عن شعار تصميماتها الأنيقة
 المغرب اليوم  - دوناتيلا فيرساتشي تكشف عن شعار تصميماتها الأنيقة

GMT 05:59 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات ترتفع في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
 المغرب اليوم  - عشرة كرنفالات ترتفع في  بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 02:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يعلنان عن الديكور الأمثل لمنزلهما
 المغرب اليوم  - روغرز وروس يعلنان عن الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 04:35 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تعلن استمرار التعذيب بعد الثورة التونسية
 المغرب اليوم  - راضية النصراوي تعلن استمرار التعذيب بعد الثورة التونسية

GMT 05:47 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تمنع نشر لقاء مارين لوبان
 المغرب اليوم  - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تمنع نشر لقاء مارين لوبان

GMT 05:12 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تيريزا ماي تحضر قمة مجلس التعاون الخليجي

GMT 02:01 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عطوان العطواني يعلن تقسيم بغداد إلى 67 ناحية

GMT 02:16 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب ينجح في عقد اتفاق مع "إنديانا كاريير"

GMT 13:29 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

مديرة مصرف عراقي تفوز بجائزة "أفضل رئيس تنفيذي عربي

GMT 07:32 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

42% من المواطنين الألمان يظهرون رغبتهم في استفتاء أوروبي

GMT 15:10 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وكالة علي العلاق يوضح الموعد المحددّ لبيع السندات الحكومية

GMT 04:44 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تأسيس فرع جديد لمشروع "ويفود" في كوبنهاغن

GMT 08:32 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد الفالح يؤكد التزام السعودية باتفاق الجزائر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف لعبة لتدريب العقل تعزّز مجال الرؤية لديهم
 المغرب اليوم  - اكتشاف لعبة لتدريب العقل تعزّز مجال الرؤية لديهم

GMT 06:54 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في تصميم مختلف من غوتشي
 المغرب اليوم  - ميشيل أوباما تطل في تصميم مختلف من غوتشي

GMT 04:46 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكشفون عن تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
 المغرب اليوم  - باحثون يكشفون عن تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 02:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة
 المغرب اليوم  - الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة

GMT 06:16 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عرض "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 للبيع في المزاد
 المغرب اليوم  - عرض

GMT 04:55 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات من دون سائق
 المغرب اليوم  -

GMT 01:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعبر عن سعادتها برحلتها مع الزعيم عادل إمام
 المغرب اليوم  - لبلبة تعبر عن سعادتها برحلتها مع الزعيم عادل إمام

GMT 05:44 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة صنع محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
 المغرب اليوم  - إعادة صنع محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 02:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يثني على مشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 05:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تلعب في فريق النساء للكريكيت في بنغلاديش

GMT 02:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يقدم فكرة جديدة لتوزيع الطعام المهُدر

GMT 03:51 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تجمع بين الأماكن المفضلة له

GMT 02:25 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تثبت خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 03:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"تيتيلاكا في البيرو" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 02:51 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفِ على دور برجك في تحديد صفات شخصيتك

GMT 21:29 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"سامسونغ" هي السبب في انفجار بطارية "هاتف نوت 7"

GMT 01:13 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز "Shaman Furs" تنافس الماركات العالمية
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Almaghribtoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Almaghribtoday

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib