المغرب اليوم  - بن أحمد نسعى للوصول إلى أسواق الدول الخليجيَّة

مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين يتوقع نموًا عاليًا

بن أحمد: نسعى للوصول إلى أسواق الدول الخليجيَّة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بن أحمد: نسعى للوصول إلى أسواق الدول الخليجيَّة

وزير المواصلات في البحرين كمال بن أحمد
المنامة - المغرب اليوم

توقع وزير المواصلات في البحرين كمال بن أحمد، أن تكون احتمالات النمو عالية في المرحلة المقبلة في منطقة مجلس التعاون الخليجي ، مشيراً الى أن  دول المجلس قامت بضخ استثمارات كبيرة بهدف التنويع الاقتصادي وتطوير البنية التحتية، وتحسين الظروف المعيشية، مما ساهم في نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بمعدل أكثر من 5 في المنطقة خلال العقد الماضي.
  واعلن الوزير بن أحمد وهو ايضاً القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين ، ان المملكة شهدت عقدا من الإصلاح الاقتصادي وضعها على مقدمة الطريق في تحقيق رؤية دول مجلس التعاون الخليجي المشتركة لرفع مستوى معيشة مواطنيها، والجمع بين الهوية الإقليمية والمهارات العالمية وفقا للمعايير الدولية. ووجود القوى العاملة المحلية الماهرة في المملكة، وتكاليف التشغيل المنخفضة، والأسس التنظيمية الشفافة، بالإضافة إلى سهولة الوصول إلى الأسواق الممتازة، جعل من البحرين موقعا مثاليا يمكن من خلالها الوصول إلى أسواق الدول الخليجية، التي تبلغ قيمتها حاليا 1.5 تريليون دولار، مع توقعات بأن تصل إلى تريليوني دولار بحلول عام 2022».
وبين أن الناتج المحلي الإجمالي في البحرين نما بنسبة 3.4% عام 2012. مع تحقيق القطاعات غير النفطية نموا بلغت نسبته 6.7% بما في ذلك ما حققه قطاع الصناعات التحويلية من نمو وصل إلى أكثر من 9%، وقطاع الخدمات المالية الذي وصلت نسبة النمو فيه إلى 3.5%. ووفقا لتقديرات مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، من المتوقع أن يحقق النمو الإجمالي في عام 2013 زيادة أكثر من 5% على خلفية الارتفاع الحاصل في إنتاج النفط والتوسع المستمر الذي يشهده القطاع غير النفطي.
وأكد بن أحمد على أن "البحرين تلتزم بدعم وتعزيز أسس أعمالها، حيث إنها حققت نموا مستداما لأكثر من عشر سنوات لتشكل قاعدة حيوية للشركات التي تعمل داخل دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، حيث يعمل فيها الكثير من المستثمرين الخليجيين المهمين والكثير من الشركات الكبرى المتعددة الجنسيات".
وكان مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين اشار الى توقعات متفائلة في ما يتعلق بالقطاع النفطي كعودة الإنتاج إلى طبيعته في الحقل البحري وارتفاعه بما يسمح بنمو قوي في هذا القطاع هذا العام. ولفت في بيان له الى انه  ورغم النمو الأقل من المتوقع في الربع الأول من العام في نمو القطاعات غير النفطية في الربع الأول من العام فإن إقرار الميزانية في يونيو/حزيران الماضي مع التوسع الذي أقر في النفقات.  
وتوقع المجلس دخول مشاريع تمولها صناديق خليجية مرحلة التنفيذ يرجح أن يزيد معدل نمو القطات الاقتصادية غير النفطية في النصف الثاني من العام، وتعطي الأرقام الواردة في تقرير المجلس لشهر سبتمبر/أيلول تقديرات متفائلة للنمو المتوقع في الناتج المحلي الإجمالي في العام الحالي حيث يتوقع أن يبلغ 5.3% مع نسبة تضخم 2.9% بينما يتوقع أن يبلغ معدل النمو في العام المقبل 4.2%. وبقية الأرقام تشير إلى اقتصاد صحي بفائض في ميزان الحساب الجاري يبلغ 8.9% من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام و10.2% العام المقبل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بن أحمد نسعى للوصول إلى أسواق الدول الخليجيَّة  المغرب اليوم  - بن أحمد نسعى للوصول إلى أسواق الدول الخليجيَّة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد

GMT 01:11 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

نجيب الفاتش يوضح إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 02:28 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

نوفل الناصري يكشف عن عناصر تسيطر على الاقتصاد

GMT 00:23 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الغضبان يؤكد الحجز على بضائع من ضمنها مواد مشعة

GMT 01:06 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد منصور يعلن أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

صادق مذكور يكشف حجم الأوضاع الاقتصادية في اليمن

GMT 03:32 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيد الحساينة يسعى إلى تسريع إعادة بناء غزة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib