المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة مطالبة بتحقيق الاستقرار الإجتماعي

وزير الإسكان بنعبد الله لـ "المغرب اليوم":

الحكومة المغربيَّة مطالبة بتحقيق الاستقرار الإجتماعي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة مطالبة بتحقيق الاستقرار الإجتماعي

وزير الإسكان والتَّعمير نبيل بنعبد الله
الرباط – محمد عبيد

الرباط – محمد عبيد نفى وزير الإسكان والتَّعمير المغربي والأمين العام لحزب التقدُّم والاشتراكيَّة نبيل بنعبد الله، أن "يكون بينه وبين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، أي سوء تفاهم بشأن مخطَّط الحكومة المعني بالجانب الاجتماعي والاقتصادي.
وأشار أننا بنعبد الله، في حديث خاص مع "المغرب اليوم" إلى أن "الحكومة التي نشارك فيها، منذ البداية، مطالبة بتحقيق الاستقرار الاجتماعي للمواطن المغربي".
وعن مزاعم غياب استقلالية في القرار السياسي الداخلي للحزب، أكد بنعبد الله أن "الحزب كامل الاستقلالية في اتخاذ قراراته الداخلية، وحتى فيما يتعلق بالسياسات الخارجية المرتبطة بالبلاد". مشيرا إلى أن "من يروج هذه المزاعم، جهات معادية للاختيار الديمقراطي، التي يسير عليه بقوة حزب "التقدم والاشتراكية".
ويشار إلى أن حزب "التقدم والاشتراكية"، ذو التوجه اليساري، هو أقل أصغر حزب مشارك في الائتلاف الحكومي الحالي في المغرب، بستة حقائب وزارية.
وبشأن مدى صحة أنباء وجود خلاف بينه وبين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، يقول بنعبد الإله: أعتقد أن هذه الأنباء من وحي خيال الصحافة اليوم وليس شيئا آخر، غير أني أقول أن حزب "التقدم والاشتراكية"، هو من بين الأحزاب السياسية المنسجمة مع الائتلاف الحكومي الحالي، ورئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، قمنا بمعيته بصياغة برنامج حكومي شامل للبلاد، ولا يوجد أي خلاف حوله، متسائلا"ما الذي يستدعي الخلاف إذن؟".
وعن مطالبته رئيس الحكومة بضرورة التشاور مع النقابات بما يحقق استقرار اجتماعي للبلاد، في بيان ديوانه السياسي ما قبل الأخير، قال بنعبد الإله: ما ورد في البيان، هي نقطة تتعلق باستحضار الحزب للوضعية الاقتصادية والاجتماعية التي تحياها بلادنا، وتم التعبير عنها من مواقف الحزب التاريخية في الحقلين السياسي والنقابي، وذلك بارتباط مع ما تتخذه الحكومة من مبادرات من أجل أجرأة بعض الإصلاحات الأساسية التي تم الالتزام بها في البرنامج الحكومي. وشدد الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية على ضرورة أن يحرص كل الفاعلين والمعنيين، خاصة في الحكومة والمركزيات النقابية، على الإسراع بتوفير الشروط المثلى لحوار اجتماعي هادف وبناء، يمكن من بلورة الإصلاحات الاجتماعية الكبرى بشكل تشاركي، بما يتيح لبلادنا تقوية المسار التنموي في كنف الاستقرار والسلم الاجتماعي، وبما يستجيب للمطالب المشروعة للشغيلة وعموم الفئات الاجتماعية المستضعفة، ولا يتعلق الأمر هنا بأي خلاف مع الحكومة.
وعن اتهام بعض القياديين المعارضين لزعامته على رأس الحزب بعدم الاستقلال في القرار السياسي، قال بنعبد الإله: الذي يروج لهذه "البروبغندا" (الدعاية) ليس من بين القياديين في الحزب، فداخل الحزب يوجد جو حميمي من للاختلاف وتقبل جميع الآراء المختلفة على صدر رحب، لكل توجد أطراف خارجية، هي من تحاول أن تنال من الحزب. لا يمكنني أن أقول شيئا هنا أكثر من هذا، لكن هي جهات خاب ظنها من الاختيار الديمقراطي الذي يسير على طوره حزب التقدم والاشتراكية، وكانت ترغب أن نشارك في مناورات سياسية لصالحنا وليس لصالح البلد واستقراره.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة مطالبة بتحقيق الاستقرار الإجتماعي  المغرب اليوم  - الحكومة المغربيَّة مطالبة بتحقيق الاستقرار الإجتماعي



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 01:11 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

نجيب الفاتش يوضح إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 02:28 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

نوفل الناصري يكشف عن عناصر تسيطر على الاقتصاد

GMT 00:23 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الغضبان يؤكد الحجز على بضائع من ضمنها مواد مشعة

GMT 01:06 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد منصور يعلن أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

صادق مذكور يكشف حجم الأوضاع الاقتصادية في اليمن

GMT 03:32 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيد الحساينة يسعى إلى تسريع إعادة بناء غزة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib