المغرب اليوم  - نعمل على إصلاح الوكالة الوطنيَّة لإنعاش فرص العمل والكفاءات هذا العام

وزير التَّشغيل المغربي في حديث خاص لـ "المغرب اليوم":

نعمل على إصلاح الوكالة الوطنيَّة لإنعاش فرص العمل والكفاءات هذا العام

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - نعمل على إصلاح الوكالة الوطنيَّة لإنعاش فرص العمل والكفاءات هذا العام

وزير التَّشغيل والشُّؤون الاجتماعيَّة عبد السَّلام الصديقي
مراكش - عبد العالي ناجح

أكَّد وزير التَّشغيل والشُّؤون الاجتماعيَّة عبد السَّلام الصديقي، أن "180 ألف شاب و شابة ينضمُّون إلى لائحة العاطلين عن العمل سنويًّا، وأن أزمة البطالة ستستمر حتى 2020. ومن أجل التَّخفيف من البطالة، فإن الحكومة الحالية تركز على الاستثمارات العموميَّة والخاصَّة، التي ساهمت في تسجيل نسب نمو لا بأس بها، هي الأعلى على مستوى المنطقة العربيَّة، باستثناء الدُّول المنتجة للنَّفط، بحيث سجلت المملكة 4,8% كمعدل نمو في العام 2013، وهذا ليس بالأمر السهل ومعدل 3,2% في العام 2012، مكن ذلك من خلق قرابة 130 ألف منصب للعمل".
وأضاف الصديقي، في حديث خاص لـ "المغرب اليوم" أن "الحكومة عازمة على الاهتمام ببعض القطاعات التقليدية، التي تخلق فرص الشغل من بينها قطاع الصناعة التقليدية والنسيج والملابس، وقطاع الخدمات، الذي يوفر الكثير من فرص العمل، بالإضافة إلى قطاع البناء والأشغال العمومية، لكن في القطاع الصناعي يحدث العكس في بعض الأحيان، بحيث أن بعض الاستثمارات تؤدي إلى فقدان فرص الشغل، لأن هذه الاستثمارات هي مكلفة من حيث رأسمال، وتعتمد على التكنولوجيا العالية، وهذا أمر معروف في النظرية الاقتصادية، بالتالي فإن الحكومة، يجب أن تعمل على واجهتين: الأولى تتمثل في الحاجة إلى تطوير البلاد تكنولوجيا، والإبداع إلى غير ذلك، والثانية الاعتناء بالأنشطة التقليدية، التي توفر فرص العمل، فضلا عن الاشتغال على الواجهة الخارجية، بحيث أن المغرب تجمعه علاقة طيبة بدول الخليج، وبالتالي فالحكومة تعمل جاهدة من أجل توفير فرص عمل للشباب المغاربة في السعودية وقطر والإمارات وباقي دول الخليج. واستطرد الوزير بالقول أن "الحكومة ستعلن قريبا في الدخول البرلماني المقبل، عن بعض الإجراءات الإضافية، التي من شأنها أن تحرك عجلة النمو والتشغيل، كما أن الوزارة تسهر على إصلاح نظام سوق العمل والوساطة في سوق العمل، من خلال إصلاح الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، الذي سيدخل حيز التنفيذ السنة الحالية، ومن شأن ذلك أن يمكن من ربح نقطة واحدة في معدل البطالة.
ومن أجل تشجيع تدفق رؤوس الأموال الخليجية على المغرب، أكد الوزير أن "المغرب يتوفر على رأسمال مهم يتمثل في استقرار مهم، يتمثل في استقراره السياسي والاجتماعي، وهو أمر نادر في المنطقة، إضافة إلى أن الحكومة، قامت بتبسيط العديد من المساطر اتجاه الاستثمارات، كما أن الاسثمارات الكبرى يسهر عليها مباشرة رئيس الحكومة، من خلال اللجنة الوطنية للاستثمارات، من أجل البث في جميع الملفات الكبرى، إلى جانب إزالة العراقيل أمام الاستثمارات، مع احترام كل ما يتعلق بظروف العمل، والحد الأدنى من الأجور".
واعتبر الوزير أن "الأرقام دالة وتعبر عن نفسها، ففي العام 2013  ارتفعت الاستثمارات الخارجية بأكثر من 20%، في ظل مناخ يتميز بالأزمة العالمية، لأن المغرب يتمتع بمناعة ناتجة عن الاستقرار، الذي يتمتع به، والسمعة الجيدة، التي يحظى بها المغرب، على الصعيد الإقليمي والدولي، والمكانة ذاتها يتمتع بها الملك محمد السادس على الصعيد الإقليمي، والاحترام الذي يحظى بهد من قبل القادة العرب.
وأكد الوزير أن "توجه المغرب ليبرالي، والقطاع الخاص هو الذي يشغل حصة الأسد من اليد العاملة، في حين أن القطاع العام لا يشغل سوى 20% من مجموع المستخدمين الجدد سنويا، وبالتالي فإن الرهان على القطاع الخاص، وعن كيفية تحفيز القطاع الخاص، من أجل خلق فرص العمل.
وأكد الوزير أن "الدولة تقدِّم تحفيزات جبائية وعقارية، وأخرى لها علاقة بالمساطر، وتوفير اليد العاملة المؤهلة، والمناخ السليم للاستثمار، بما في ذلك إصلاح القضاء والإدارة، وهذه كلها عوامل تحفز على تدفق رؤوس الأموال. وشدد في الأخير على أن "أحسن تحفيز بالنسبة للقطاع الخاص هو توفير الاستقرار، ثم الاستقرار، كما أن التشريع الخاص بالعمل بالمملكة المغربية، متقدم وفيه نوع من المرونة، ويسمح للمقاولين بالعمل والإنتاج في أمان وطمأنينة تامتين".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - نعمل على إصلاح الوكالة الوطنيَّة لإنعاش فرص العمل والكفاءات هذا العام  المغرب اليوم  - نعمل على إصلاح الوكالة الوطنيَّة لإنعاش فرص العمل والكفاءات هذا العام



 المغرب اليوم  -

خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن

ويني هارلو تلفت الأنظار إلى فستانها الأسود الرائع

لندن - كارين إليان
تألقت العارضة ويني هارلو، خلال مشاركتها في أسبوع الموضة في لندن، مرتدية فستانًا شفافًا باللون الأسود، من تصميم جوليان ماكدونالد. واحتفلت هارلو بأدائها المذهل في العرض، طوال الليل، في ملهى ليبرتين في لندن بعد ذلك. وكشفت النجمة الصاعدة، البالغة من العمر 22 عامًا، عن أطرافها الهزيلة في تي شيرت مرسوم عليه بالأحمر وسترة من الجلد، وانضمت لعارضة الأزياء جوردان دان في تلك الليلة. وبدت الجميلة السمراء رشيقة وفي روح معنوية مرتفعة في تي شيرت كبير الحجم، الذي أعطاها لوك مفعم بالحيوية، وانتعلت في قدمها تفاصيل من الدانتيل فوق الكعب العالي. وصففت شعرها الأسود الحالك في موجات لامعة تنسدل على كتفيها، وضعت على وجهها القليل من الماكياج على عيونها، التي لمعت في ظلال برونزية والماسكارا. وكان يبدو على ويني الزهو بالانتصار بعد سيرها على الممشى، وضحكت ويني في حين صعدت إلى سيارة أجرة مع الجميلة البريطانية جوردان، 26، معربة…

GMT 01:24 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة "مجوهرات الأحلام"
 المغرب اليوم  - آسيا تكشف عن مجموعتها الجديدة

GMT 04:25 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جمال ساحر في حمام "باث سبا غينزبورو" الروماني
 المغرب اليوم  - جمال ساحر في حمام
 المغرب اليوم  - جون كيلي يكشف عن تفاصيل قرار حظر السفر إلى أميركا

GMT 01:11 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

نجيب الفاتش يوضح إغلاق ألف مؤسسة في صنعاء

GMT 02:28 2017 الجمعة ,03 شباط / فبراير

نوفل الناصري يكشف عن عناصر تسيطر على الاقتصاد

GMT 00:23 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

الغضبان يؤكد الحجز على بضائع من ضمنها مواد مشعة

GMT 01:06 2017 الأربعاء ,25 كانون الثاني / يناير

أحمد منصور يعلن أنّ التطرف يطرد الاستثمار من تونس

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,24 كانون الثاني / يناير

صادق مذكور يكشف حجم الأوضاع الاقتصادية في اليمن

GMT 03:32 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيد الحساينة يسعى إلى تسريع إعادة بناء غزة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib