المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

النقَّاد أكّدوا أنها تكتيكات تهدِّد استقرارَ سُوقِ العقارات

المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا

النقَّاد أكّدوا أنها تكتيكات تهدِّد إستقرارَ سُوقِ العقارات
لندن ـ كاتيا حداد

سيطَرَ مستثمرون صينيون على شراء ممتلكات ضخمة في المملكة المتحدة، مما أثّر على تسعير المساكن، وعلى خروج أهالي البلاد من سوق شراء العقارات، نظرًا إلى أن المطورين البريطانيين يبيعون للمشترين في الصين بأسعار مبالغ فيها، واستغنوا عن المشترين المحلين تمامًا، فيما أكّد النقاد أن مثل هذه التكتيكات تهدد وتزعزع الاستقرار في سوق العقارات، وتُعمق أزمة السكن.وفتح المطورون البريطانيون مكاتب في بكين وشنغهاي لتلبية الطلبات المتزايدة على شراء الشقق الجديدة في بريطانيا من قِبل الصينيين، في مبانٍ جديدة في مواقع متميزة وسط المدينة.ولا تقتصر تلك الظاهرة على لندن فحسب، بل وصلت إلى برمنغهام، حيث بيعت 30% من الشقق حديثة البناء لصينيين، أو لبعض من المستثمرين الذين لديهم أبناء يدرسون في الجامعات البريطانية، ويُقدِّم بنك الصين رهونًا عقارية بالاسترليني للمستثمرين الصينيين.
وأعلن مالك شركة "Sequre" للتطوير العقاري مايكل ساكس أنه تم شراء وحدات سكنية في وسط المدينة، ومن ثم إعادة بيعها لمستثمرين معظمُهم صينيُّون، بأسعار أكثر بكثير مما تستحق، وهذا الذي يسبب نقصًا حادًّا للسكن في المدن، لأنه يتم شراء وحدات وهي ما زالت تحت الإنشاء، وهذا حتمًا سيسبب ارتفاع في أسعار أسهم العقارات.
وأوضح ساكس "هذا يذكرنا بالعام 2007، حين كانت تُباع العقارات والشقق الجديدة في المدن الشمالية مثل ليفربول ومانشستر لمستثمرين صينيين مقابل من 25 إلى 30 % فوق القيمة السوقية".
وكَشَفَت دراسات حديثة عن أن أجزاء كثيرة من البلاد وقعت في قبضة فقاعة أسعار المنازل، وارتفعت الأسعار في بعض أحياء لندن بنسبة 30% في عام واحد فقط، وشَهِدت آخرى مثل مانشستر وبرايتون زيادة في أسعار العقارات إلى الضعف.
وأكَّد وزير الأعمال البريطاني فينس كيبل أن الطبقة المتوسطة لا يمكنها تحمُل تكلفة ملكية تلك المنازل، وأوضح "إن المشكلة الأساسية هي عدم التوازن المزمن بين العرض والطلب".
ودعا النائب الليبرالي الديمقراطي سايمون هيوز إلى تطبيق قواعد أكثر صرامة تمنع مطوِّري الإسكان من بيع العقارات إلى مشترين من الخارج.
ووجد سافيلس، وكيل عقارات، دراسة تفيد بأنه تم بيع 51% من العقارات بوسط لندن للمشترين من الخارج في الأشهر الـ12 الماضية، وارتفع هذا الرقم بنسبة 80% لشراء العقارات حديثة البناء في العاصمة.
وسيتم الانتهاء من بناء موقع جديد يُقدّر سعره بحوالي 600 مليون جنيه إسترليني في "وسط المدينة" الجديد، ويشمل على 661 ما بين منازل جديدة ومتاجر وحانات ومطاعم.
وأعلن مدير مجموعة غرينلاند للمطورين ومقرها شانغهاي تشانغ يو ليانغ أنه بدلاً من توفير المساكن التي يحتاج إليها السكان المحليين، فيمكن للطبقة الغنية والطبقة المتوسطة الصينية شراؤها.
أما أنجيلا لين غا وان، التي تساعد المستثمرين الصينيين في العثور على العقارات في لندن فتؤكّد أن زبائنها يرون أن المملكة المتحدة مكان آمن للاستثمار.  
ولَفَتَ رئيس قسم الأبحاث السكنية في "غونز لانغ لاسال" آدم تشاليس إلى أنه ينبغي الترحيب بهذا الاتجاه، قائلاً "بعد الانكماش الاقتصادي أصبح من الصعب جدًا تأمين هذا النوع من الاستثمار".
وبرزَت أرقام جديدة من هاليفاكس تفيد بأن الأسعار قد ارتفعت بنسبة 8.7% في العام المنتهي في آذار/ مارس، وهو أعلى معدل زيادة منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام 2007.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا



GMT 19:09 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الزياني يؤكّد على أهمية منتدى الأعمال الأول في باكو

GMT 00:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

بن علي يلدريم يبيّن هدف الاتفاق بين أنقرة وطهران

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز الفالح يكشف أهمية منتدى الطاقة في الجزائر

GMT 01:34 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

كورسو يعلن أنّ “دو” تدرس دخول السوق السعودية

GMT 03:23 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عماد الفاخوري يؤكد أن الاقتصاد يتقدّم في الدول النامية

GMT 05:09 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سلامة يؤكد الالتزام بفرض العقوبات على "حزب الله"

GMT 02:11 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محيي الدين يعلن عن 3 أبعاد تحدّد مستقبل القطاع المالي

GMT 07:56 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

باركيندو يُبدي عدم قلقه من زيادة إنتاج النفط في أميركا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا المغرب اليوم - المستثمرون الصينيُّون يؤجِّجون أزمة السكن في بريطانيا



وضعت مكياجًا ناعمًا كشف عن ملامحها المذهلة

كيت هدسون تبرز في فستان طويل غير مكشوف

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت الممثلة الأميركية كيت هدسون، في إطلالة مميزة وأنيقة في عشاء بومبل بيز في مدينة نيويورك  ليلة الخميس، بعد مرور عدة أشهر على حلاقة شعرها التي فرضها عليها أحد أدوارها بفيلمها الجديد "Sister". وجذبت الممثلة المرشحة لجائزة الأوسكار، أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها حيث ارتدت فستانا طويلا غير مكشوف ومطبوع بالأشكال الهندسية يمتزج بمجموعة من الألوان كالأحمر والأخضر والبرتقالي والأزرق والذهبي، مع مكياج ناعم كشف عن ملامحها المذهلة مع ظلال العيون الداكنة والظل المعدني، وأحمر الشفاه اللامع، وأضافت النجمة ذات الـ38 عاما، زوجا من الأقراط الذهبية، وخاتم كبير، وظهرت حاملة وردة في يدها مع حقيبة مربعة، وزوج من الأحذية السوداء ذو كعب عال. وانضمت هدسون إلى مجموعة من النساء المشاركات بالحدث منهن كارلي كلوس وفيرجي وبريانكا شوبرا وراشيل زوي، و ظهرت عارضة الأزياء كارلي كلوس (25 عاما)، مرتدية بدلة سوداء مخططة من سروال وسترة بلا أكمام، مع حزام

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء
المغرب اليوم - المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib