عبد الرحمن سعيدي يعلن مجتمع السلم تواجهها رهانات

كشف لـ "المغرب اليوم" عن أسباب مقاطعته المؤتمر الاستثنائي

عبد الرحمن سعيدي يعلن "مجتمع السلم" تواجهها رهانات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عبد الرحمن سعيدي يعلن

القيادي عبد الرحمن سعيدي
الجزائر- ربيعة خريس

أعلن عضو مجلس الشورى والقيادي البارز في حركة "مجتمع السلم", أكبر الأحزاب الإخوانية في الجزائر, عبد الرحمن سعيدي, أن حركة "مجتمع السلم" تنتظرها الكثير من الرهانات السياسية الكبيرة خلال المرحلة المقبلة التي ستكون على حد قوله" ملغمة ومفخخة", ولن يكون من السهل خروج "مجتمع السلم" إلى بر الأمان خلال المرحلة الانتقالية رغم أن رئيس الحركة عبد الرزاق مقري صاغ القانون الأساسي الخاص بها على مقاسه, وأحكم قبضة على المرحلة الانتقالية التي سيتولى وزير الصناعة السابق عبد المجيد مناصرة تسييرها عقب مؤتمر الوحدة بين التغيير ومجتمع السلم الذي انعقد السبت الماضي.

وكشف عبد الرحمن سعيدي, في مقابلة مع "العرب اليوم" عن أسباب عدم مشاركته في مؤتمر الوحدة الذي انعقد السبت الماضي, قائلا "غيابي لم يكن بسبب التأخير ولا بسبب المرض, وإنما قررت مقاطعة هذا الحدث", مشيرا إلى أنه ومن المفروض أن يكون المؤتمر هو سيد النقاش يغلب على الرأي والرأي المخالف، وليس لصناعة الوثائق التي تعمل على تسيير المرحلة المقبلة فالمؤتمر الذي عقدته قيادة "مجتمع السلم" غابت عنه المعاني والمقاصد وكل شيء كان "صوريًا" وتمت المصادقة على الكثير من الوثائق المهمة في مدة لم تتجاوز أربع ساعات.

وأرجع القيادي البارز في "مجتمع السلم" أسباب مقاطعته أيضا لأشغال المؤتمر الاستثنائي إلى تحفظه على مسار الوحدة التي تعد مسارًا طويلًا لا يجب أن يعالج بعملية تقنين القضايا السياسية, فكان من المفروض أن يتفق قادة التشكيلتين السياسيتين على مسار سياسي واضح. وأوضح عبد الرحمن سعيدي أن وحدة "حمس"  مع "التغيير" كان من المفروض أن تكونا ضمن مسار سياسي واضح، فمواقف التشكيلتين السياسيين تختلف في الكثير من القضايا السياسية, واستدل بموقف جبهة "التغيير" من المعارضة وأيضا مسألة الوفاق الوطني وأيضا مسألة المشاركة في الحكومة من عدمها، فرئيس جبهة التغيير المحلة كان مع المشاركة مع الحكومة وحظي هذا الموقف بإجماع مجلس شورى تشكيلته السياسية.

وتساءل المتحدث في هذا السياق قائلا "كيف سيتم الاتفاق على المقاربة السياسية المتعلقة بالانتخابات المحلية, وأيضا في حال تلقي "حمس" عرضا ثانيا يقضي بالمشاركة في الحكومة المقبلة كيف سيتم حل هذا الملف في ظل الاختلاف القائم في التشكيلتين السياسيتين", وعرج في هذا السياق للحديث عن مسألة المناصفة في المؤسسات الرسمية لحركة "مجتمع السلم", قائلا "كيف سيتم التعامل مع القضايا التي وقع بشأنها خلاف في حال عرضها على التصويت".

ويرى عضو مجلس الشورى عبد الرحمن سعيدي, أن وحدة "مجتمع السلم" مع جبهة التغيير كان عليها أن تراعي مخلفات الانقسام والصراع الذي كان سائدا قبيل خروج التغيير من رحم "حمس", مشيرا إلى أن المرحلة الانتقالية ستكون ملغمة ومهمة في مسار الوحدة، بخاصة وأن عبد المجيد مناصرة تسلم رئاسة الحركة في ظرف حساس للغاية بالنظر إلى تزامنه مع الانتخابات المحلية التي ستنظم خلال الفترة الممتدة من نوفمبر/تشرين الثاني إلى ديسمبر/كانون الأول المقبل, رغم أن هذا الأمر تم  بالاتفاق بين مقري ومناصرة فرئيس حركة "مجتمع السلم" تعمد ترؤس المرحلة الثانية من الفترة الانتقالية فهو يسعى جاهدا لإحكام قبضته على المؤتمر السادس للحزب وإغلاق جميع المنافذ أمام معارضيه.

وأبدى المتحدث تحفظه على التعديلات التي أدرجت على القانون الأساسي لحركة "مجتمع السلم", مشيرا إلى أن عبد الرزاق مقري أحاك قانون على مقاسه حتى يجد الرئيس الحالي عبد المجيد مناصرة نفسه مقيدا ومكبلا, ولا يتسنى له اتخاذ أي قرار دون العودة له. ولم يكن عبد الرحمن سعيدي الوحيد الذي أعلن عن مقاطعته لمؤتمر الوحدة، بل أعلن مقربون من عبد الرزاق مقري مقاطعتهم لأشغال المؤتمر ومعارضتهم لمسار الوحدة، أبرزهم نعمان لعور وزين الدين طبال ورئيس الحركة السابق أبو جرة السلطاني, الذي تغيب عن جلسة الافتتاح لكن شارك في جلسة الاختتام التي شهدت تزكية عبد المجيد مناصرة رئيسا للحزب, وأرجع أسباب مشاركته إلى تزكيته ودعمه لمناصرة, وسار أبو جرة سلطاني على نفس خطى سعيدي, وقال إن تغيبه برفقة ثلاثة قيادات من المحسوبين على جناحه كان متعمدا ومقصودا, وبعدها قرر الحضور نزولا عند رغبة بعض القيادات وضيوف الشرف الذين ألحوا على ضرورة حضوره.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الرحمن سعيدي يعلن مجتمع السلم تواجهها رهانات عبد الرحمن سعيدي يعلن مجتمع السلم تواجهها رهانات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الرحمن سعيدي يعلن مجتمع السلم تواجهها رهانات عبد الرحمن سعيدي يعلن مجتمع السلم تواجهها رهانات



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

فيكتوريا بيكهام تلفت الأنظار ببلوزة ذهبية وسروال وردي

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 02:40 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

شيماء محمد تطلق تصميماتها لتشكيلة جديدة من أزياء الشتاء
المغرب اليوم - شيماء محمد تطلق تصميماتها لتشكيلة جديدة من أزياء الشتاء

GMT 07:39 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
المغرب اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 04:39 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي مزاعم تواطأ الرئيس الأميركي مع روسيا
المغرب اليوم - بوتين ينفي مزاعم تواطأ الرئيس الأميركي مع روسيا

GMT 06:24 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تسيطر على الأزياء شتاء 2018
المغرب اليوم - موضة جينز التسعينات تسيطر على الأزياء شتاء 2018

GMT 06:30 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

فنادق خاصة للمتزلجين في جبال الألب هذا الشتاء
المغرب اليوم - فنادق خاصة للمتزلجين في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 07:46 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك مجموعة مِن أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك مجموعة مِن أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib