المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

أكد لـ"المغرب اليوم" أن عيد العمال مختلفًا هذا العام

موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

الأمين العام للاتحاد المغربي للعمل، الميلودي موخاريق
الدار البيضاء - فاطمة الزهراء ضورات

تحتفل الطبقة العاملة المغربية ككل عام بعيدها الأممي أول مايو، مسـتحـضرة نضالاتـها المستمرة من أجـل الكـرامة والحـرية والعـدالة الاجـتـماعيـة، من خلال الإضراب عن العمل وتنظيم المسيرات والتظاهرات،  وعن ما يميز احتفالات العمال المغاربة لذلك العام، أكد الأمين العام للاتحاد المغربي للعمل، الميلودي موخاريق، وهي الأقدم في المغربي، أن أول مايو يعد يومًا استثنائيًا تخلده الطبقة العاملة في جو متوتر من الناحية الاجتماعية.

وتابع موخاريق، في تصريح خاص لـ "المغرب اليوم"، "أن ذلك بسبب انعدام المسؤولية السياسية لدى الحكومة السابقة في ملف الحوار الاجتماعي، وتمريرها لقوانين اجتماعية جد مهمة واتخاذ قرارات سياسية بشأن قضايا اجتماعية مصيرية بالنسبة للطبقة العاملة ضد إرادة الحركة النقابية، من قبيل قانون التقاعد الذي كان أبرز محطة خلافية بين حكومة بنكيران السابقة والفاعلين النقابيين".

 وأوضح الأمين العام، أن عيد العمال هذا العام، سيكون بطعم الاحتجاج والاستنكار ضد سياسات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا أن الاتحاد كقوة اجتماعية ذات تمثيلية واسعة ستبقى في خندق النضال متصدية لسياسة تلك الحكومة.

وأعرب موخاريق، عن رفض نقابته للتصريح الحكومي الذي قدمه سعد الدين العثماني في البرلمان، قائلًا: "لم نستشف منه أي جديد في الأفق في ما يتعلق بالملفات الاجتماعية وإعادة النظر في بلورة سياسة جديدة"، مشيرًا إلى أنه "برنامج لا يحمل أي جديد يذكر من أجل تحسين المؤشرات ورفع القدرات".

 وبشأن اللقاء الأخير الذي جمع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أكد موخاريق في ذلك الصدد: أن "اللقاء كان تواصليًا واتسم بطابعه البروتوكولي، فقط تبادلنا فيه التهاني وأطراف الحديث بشأن ما يمكن عمله مستقبلًا". 

ولفت موخاريق، إلى أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن الملفات التي تطرحها تلك المركزيات النقابية، مشددًا على أن الاتحاد المغربي للعمل متشبث بملفه المطلبي، لا سيما في تحسين الأجور والدخل، وإعادة النظر في قانون مدونة العمل وسحب مشروع ما تسميه الحكومة إصلاحًا للتقاعد، واحترام الحريات النقابية، ومأسسة الحوار الاجتماعي.

almaghribtoday
almaghribtoday

عدد التعليقات 1

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها وليس بالضرورة رأي المغرب اليوم

GMT 13:53 2017 الإثنين ,01 أيار / مايو المصطفى

إنها كعكة تقاسمتها النقابات و الاحزاب باسم الدفاع عن حقوق المستضعفين لقد تسيد بنكيران و مرر كل خططه الجهنمية ولم تستطع هذه النقابات رمة الوقوف امامه...حين تطاول على حق مشروع للطبقة العاملة وأعني حقها في الاحتجاج السلمي بطبيعة الحال...بل تمادى و مد يده للاقتطاع من أجور المضربين.من هنا فطن جل المنخرطين...لا فرق بين زيد و عمرو...!

(7)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة  المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة



عدد التعليقات 1

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها وليس بالضرورة رأي المغرب اليوم

GMT 13:53 2017 الإثنين ,01 أيار / مايو المصطفى

إنها كعكة تقاسمتها النقابات و الاحزاب باسم الدفاع عن حقوق المستضعفين لقد تسيد بنكيران و مرر كل خططه الجهنمية ولم تستطع هذه النقابات رمة الوقوف امامه...حين تطاول على حق مشروع للطبقة العاملة وأعني حقها في الاحتجاج السلمي بطبيعة الحال...بل تمادى و مد يده للاقتطاع من أجور المضربين.من هنا فطن جل المنخرطين...لا فرق بين زيد و عمرو...!

(7)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة  المغرب اليوم  - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة



 المغرب اليوم  -

ظهرت بإكسسوارات مميزة وحقيبة يد بتصميم جذاب

ماندي مور تختار اللون البرتقالي لأحدث ظهور في هوليوود

واشنطن ـ يوسف مكي
ظهرت الممثلة والمغنية الأميركية ماندي مور، والنجمة كريسي ميتز، على السجادة الحمراء، في الحدث الإعلامي "For Your Consideration"  في هوليوود، والذي ينظمه كل من تليفزيون "فوكس الفرن العشرين"، وشبكة قنوات NBC، يوم الاثنين، وكان الحدث عرضًا حصريًا لأعضاء أكاديمية التلفزيون الوطنية النشطة. وخطفت ماندي أنظار الحضور وعدسات المصورين، بفستانها البرتقالي الأنيق بطبقاته من الترتر وطول أكمامه، وانتعلت زوجا من الأحذية البيج مع إضافة القليل من الإكسسوارات من خاتم وأقراط متدلية، كما حملت حقيبة صغيرة تتميز بتصميمها الجذاب، كما برزت إطلالة كريسي ميتز، في فستان "رقصة البولكا" الأسود المنقط والمكون من أكمام ثلاثة أرباع من الشيفون الشفاف، وتم تزيين الفستان بزخارف على الأكتاف تطابق إكسسواراتها من الأقراط، ومكياجها من نفس اللون القرمزي.  وقد انطلقت ميتز إلى النجومية بعد لعبها دور شخصية زائدة الوزن "كيت" في مسلسل "This Is Us"، والذي يدور حول فريق من الأصدقاء تتشابك قصص حياتهم ومساراتهم،

GMT 10:01 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

عودة "الكارديجان" إلى موضة خريف 2017
 المغرب اليوم  - عودة

GMT 11:36 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

كارولين فريلاند تكشف عن وجهها الأكثر شراسة
 المغرب اليوم  - كارولين فريلاند تكشف عن وجهها الأكثر شراسة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 13:13 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

إل جي ستكون المورد الحصري لبطاريات آيفون عام 2018
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib