موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

أكد لـ"المغرب اليوم" أن عيد العمال مختلفًا هذا العام

موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة

الأمين العام للاتحاد المغربي للعمل، الميلودي موخاريق
الدار البيضاء - فاطمة الزهراء ضورات

تحتفل الطبقة العاملة المغربية ككل عام بعيدها الأممي أول مايو، مسـتحـضرة نضالاتـها المستمرة من أجـل الكـرامة والحـرية والعـدالة الاجـتـماعيـة، من خلال الإضراب عن العمل وتنظيم المسيرات والتظاهرات،  وعن ما يميز احتفالات العمال المغاربة لذلك العام، أكد الأمين العام للاتحاد المغربي للعمل، الميلودي موخاريق، وهي الأقدم في المغربي، أن أول مايو يعد يومًا استثنائيًا تخلده الطبقة العاملة في جو متوتر من الناحية الاجتماعية.

وتابع موخاريق، في تصريح خاص لـ "المغرب اليوم"، "أن ذلك بسبب انعدام المسؤولية السياسية لدى الحكومة السابقة في ملف الحوار الاجتماعي، وتمريرها لقوانين اجتماعية جد مهمة واتخاذ قرارات سياسية بشأن قضايا اجتماعية مصيرية بالنسبة للطبقة العاملة ضد إرادة الحركة النقابية، من قبيل قانون التقاعد الذي كان أبرز محطة خلافية بين حكومة بنكيران السابقة والفاعلين النقابيين".

 وأوضح الأمين العام، أن عيد العمال هذا العام، سيكون بطعم الاحتجاج والاستنكار ضد سياسات الحكومة الاقتصادية والاجتماعية، مشيرًا أن الاتحاد كقوة اجتماعية ذات تمثيلية واسعة ستبقى في خندق النضال متصدية لسياسة تلك الحكومة.

وأعرب موخاريق، عن رفض نقابته للتصريح الحكومي الذي قدمه سعد الدين العثماني في البرلمان، قائلًا: "لم نستشف منه أي جديد في الأفق في ما يتعلق بالملفات الاجتماعية وإعادة النظر في بلورة سياسة جديدة"، مشيرًا إلى أنه "برنامج لا يحمل أي جديد يذكر من أجل تحسين المؤشرات ورفع القدرات".

 وبشأن اللقاء الأخير الذي جمع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، برئيس الحكومة سعد الدين العثماني، أكد موخاريق في ذلك الصدد: أن "اللقاء كان تواصليًا واتسم بطابعه البروتوكولي، فقط تبادلنا فيه التهاني وأطراف الحديث بشأن ما يمكن عمله مستقبلًا". 

ولفت موخاريق، إلى أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بشأن الملفات التي تطرحها تلك المركزيات النقابية، مشددًا على أن الاتحاد المغربي للعمل متشبث بملفه المطلبي، لا سيما في تحسين الأجور والدخل، وإعادة النظر في قانون مدونة العمل وسحب مشروع ما تسميه الحكومة إصلاحًا للتقاعد، واحترام الحريات النقابية، ومأسسة الحوار الاجتماعي.

almaghribtoday
almaghribtoday

عدد التعليقات 1

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها وليس بالضرورة رأي المغرب اليوم

GMT 13:53 2017 الإثنين ,01 أيار / مايو المصطفى

إنها كعكة تقاسمتها النقابات و الاحزاب باسم الدفاع عن حقوق المستضعفين لقد تسيد بنكيران و مرر كل خططه الجهنمية ولم تستطع هذه النقابات رمة الوقوف امامه...حين تطاول على حق مشروع للطبقة العاملة وأعني حقها في الاحتجاج السلمي بطبيعة الحال...بل تمادى و مد يده للاقتطاع من أجور المضربين.من هنا فطن جل المنخرطين...لا فرق بين زيد و عمرو...!

(11)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة



GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمارة يكشف إستراتيجية تعزيز النمو الاقتصادي

GMT 01:35 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الرميد يكشف حقيقة هجومه على زعيم "المصباح"

GMT 04:28 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى الرميد يكشف كواليس هجومه على ابن كيران

GMT 05:50 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تيريزا ماي تجري نقاشات بشأن محكمة العدل الأوروبية

GMT 05:19 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بنكيران يحسم الجدل بشأن تمسكه بولاية ثالثة

GMT 01:33 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

العلمي يكشف أهمية وأهداف الأسبوع الوطني للجودة

GMT 01:34 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الخلفي يُؤكّد أنّه حان الوقت للاعتراف بدور الجمعيات

GMT 04:22 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

بودن يُعلن سر خلوّ خطاب العاهل المغربي من البوليساريو

عدد التعليقات 1

جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها وليس بالضرورة رأي المغرب اليوم

GMT 13:53 2017 الإثنين ,01 أيار / مايو المصطفى

إنها كعكة تقاسمتها النقابات و الاحزاب باسم الدفاع عن حقوق المستضعفين لقد تسيد بنكيران و مرر كل خططه الجهنمية ولم تستطع هذه النقابات رمة الوقوف امامه...حين تطاول على حق مشروع للطبقة العاملة وأعني حقها في الاحتجاج السلمي بطبيعة الحال...بل تمادى و مد يده للاقتطاع من أجور المضربين.من هنا فطن جل المنخرطين...لا فرق بين زيد و عمرو...!

(11)

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة موخاريق يكشف أن الاتحاد سيناضل ضد الحكومة



داخل استدويوهات "أمازون" في لوس أنجلوس

كيت هدسون ترتدي ثوبًا أسود مرصع وكاشف لخط العنق

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
بعد أن احتفلت بالذكرى السنوية لها منذ أول تاريخ غير رسمي لها، مع عشيقها الموسيقي داني فوجيكاوا في أوائل ديسمبر/ كانون الأول، وحلقت كيت هدسون بمفردها إلى حفلة عيد الميلاد في استدويوهات أمازون في لوس أنجلوس، السبت، بينما رافقت كيت كوسورث كوسيد زوجها مايكل بولش.  وظهرت هدسون البالغة 38 عامًا، بإطلالة مزهلة في ثوب أسود مرصع ومطرز وكاشف لخط العنق، ومصمم ليكشف عن مفاتنها، وكشفت النجمة عن سيقانها النحيلة، في تنورة نصف شفافة وقد أظهر ثوب النجمة الشهيرة، عن خصرها النحيل. وارتدت النجمة حزاء عالي لامع فضي اللون ليتناسب مع طلاء جفونها الفضىة، وانضمت الفائزة بالجائزة الكبرى كيت بوسورث، البالغة 34 عاما، وزوجها الممثل مايكل بولش، البالغ 47 عامًا. إلى الحفلة وتشاطرالزوجان الذين تزوجا في عام 2013، الأحضان، حيث كانا يلفان ذراعيهما حول بعضهما البعض، والتقطت عدسات المصورين صوره لمايكل وهو يرتدى جاكيت أنيق مع سروال من الدينم

GMT 07:55 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017
المغرب اليوم - تعرف على أبرز ما وصلت إليه الموضة في 2017

GMT 04:39 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفخم الشواطئ الأكثر "تميزًا ورقيًا" في تايلاند
المغرب اليوم - أفخم الشواطئ الأكثر

GMT 02:47 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيدات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد
المغرب اليوم - سيدات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق والسجاد

GMT 05:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين
المغرب اليوم - محمود جبريل يعلن أنّ الإسلام السياسي سرق حلم الليبيين

GMT 03:28 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

معمر الإرياني يستغرب من الصمت الدولي جراء ممارسات الحوثيين
المغرب اليوم - معمر الإرياني يستغرب من الصمت الدولي جراء ممارسات الحوثيين

GMT 06:25 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قلادة "ديفيد موريس" أجمل صيحات الموضة في عالم المجوهرات
المغرب اليوم - قلادة

GMT 06:48 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مدينة "لاباز" في بوليفيا مقصد عشاق الثقافة والمتاحف
المغرب اليوم - مدينة

GMT 07:15 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد
المغرب اليوم - كالي إليس تفصح عن أفكار جديدة لتزيين شجرة عيد الميلاد

GMT 02:14 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع
المغرب اليوم - مهاجمة محكمة سان فرانسيسكو أبرز خطوات ترامب هذا الأسبوع

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 20:07 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هوية بارون المخدرات المبحوث عنه من 2003 مازالت مجهولة

GMT 20:43 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

هولندا تقحم المغرب في نكسة إقصائها من منافسات مونديال روسيا

GMT 15:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

انتشال جثث 3 مغاربة وإنقاذ 40 آخرين قرب ساحل العرائش

GMT 16:24 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

وفاة شخصين في حادث سير على طريق الخميسات -الرباط

GMT 15:49 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بسقوط أمطار وعواصف رعدية في المغرب الخميس

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هزات أرضية تفزع سكان مولاي يعقوب في فاس

GMT 21:07 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة فتاتين في انقلاب سيارة لمواطنين خليجيين في مراكش

GMT 21:55 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حكيم زياش يؤكد "شيء رائع" مواجهة المنتخبات الكبرى
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib