مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة

أعلن لـ "المغرب اليوم" ضرورة احترام قواعد سير العدالة

مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة

مصطفى فارس
مراكش - جميلة عمر

أكّد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية مصطفى فارس، في مراكش، أن الرسالة الملكية التي وجهها الملك محمد السادس للمشاركين في الدورة الأولى للمؤتمر الدولي حول العدالة، تعدّ خارطة طريق وتوجيه لجميع العاملين في حقل العدالة من قضاة وغيرهم.

وأوضح أن لقائه مع وزراء العدل والسلطات القضائية ورؤساء المحاكم العليا المشاركين في هذه التظاهرة، تم خلاله أولا إطلاع هذه الشخصيات على مؤلف حول وحدة المملكة من خلال القضاء، المترجم إلى لغات عدّة، والذي يتضمن شرحًا مهمًا عن القضية الوطنية.

وأضاف فارس في تصريحات خاصة إلى "المغرب اليوم"، أن القاضي هو من يعلن عن نتيجة عمل الآخرين، الذين يشاركون في اتخاذ قرار بشأن قضية مطروحة أمام القضاء، بما فيها من أخطاء وتجاوزات، مضيفًا أن المواطن لا يعرف إلا القاضي، رغم أن القضية يشارك فيها كل من الهيئة القضائية والمحامون والخبراء. وكشف أن السنة الأولى من إحداث المجلس الأعلى للسلطة القضائية كشفت عن ورش جديدة يتعين العمل عليها وتتمثل في ضرورة مراجعة بعض مقتضيات القانون المنظم للمجلس وإعادة النظر في التنظيم الداخلي للمجلس، واستكمال النقاش بخصوص كتابة الضبط والمفتشية العامة من أجل استقلال حقيقي للسلطة الفضائية وتوفير كافة الموارد البشرية والمالية الضرورية، لتسهيل عمل هذه المؤسسة وانجاح هذه المرحلة التأسيسية.

وتابع أن المجلس، حدد الخصاص الموجود في المحاكم، حيث سيتم ملئ هذا الخصاص بالتحاق عدد من القضاة بالمحاكم المعنية، مبرزا أن المجلس أعدّ نموذج تقرير لتقييم أداء القضاة تضمن نقط عدّة جديدة من شأنها أن تعطي تقييمًا حقيقيًا عن كل قاض. وبيّن أن حصيلة عمل القضاء الجالس منذ إحداث المجلس الأعلى للسلطة القضائية إيجابية، مؤكدًا أن المؤشرات تبعث رسائل ثقة تؤكد للجميع أنه لا تخوف على مستقبل استقلال السلطة القضائية في المغرب، وتطالب  باهتمام أكبر بالعنصر البشري من مسؤولين قضائيين وقضاة الذين يحتاجون إلى الكثير من الدعم والتشجيع مع العناية بأطر وموظفي كتابة العمود الفقري للعدالة وللسلطة القضائية .

وتابع أنه "من خلال أرقام و معطيات إحصائية تؤكد المجهود الكبير الذي تم بذله هذه السنة رغم كل الإكراهات والصعوبات، وهي أرقام تلزم  لنقدم لقضايانا و قضاتنا عبارات الشكر و الثناء وهي مؤشرات تبعث رسائل ثقة تركد للجميع انه لا تخوف على مستقبل استقلال السلطة القضائية ببلادنا و تطالبنا باهتمام اكبر بالعنصر البشري الذي يحتاج الى الكثير من الدعم و التشجيع".

وأوضح فارس أنه تمت إحالة 21 قاضيًا إلى المجلس الأعلى للسلطة القضائية، حيث أسقط حق المتابعة عن ستة قضاة، واتخذت عقوبات مختلفة في حق الآخرين من بينها العزل في حق قاضي واحد والإحالة على التقاعد الحتمي في حق قاضي واحد والإقصاء المؤقت عن العمل لمدد معينة والتوبيخ والإنذار. وأكد أن  المؤتمر يكتسي أهمية بالغة وراهنية على صعيد مختلف الأنظمة القضائية، التي تسعى إلى تعميق دورها في صون الحقوق والحريات وفي ترسيخ الأمن القضائي اللازم للدفع بعجلة التنمية وحماية المجتمع، كما يشكل فرصة سانحة للمشاركين على اختلاف أنظمتهم القضائية لتشخيص ما يعترضهم من تحديات وتقديم ما يرونه من إجابات شافية وحلول مبتكرة، لمواجهتها على ضوء المبادئ الكونية التي يتقاسمونها.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة مصطفى فارس يؤكّد أن القضاة أمام تحدي تكريس الثقة



أكّدت أنها تقتني أشيائها من فندي وغوتشي

هاديش تتألق في ثوب لـ "جيامباتيستا فالي هوت كوتور

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
دخلت الكومديانه تيفاني هاديش في خط الموضة لنشر العلامة التجارية الجديدة في العدد الثالث من مجلة دبليو, وعلى الرغم من أن نجمة "رحلة الفتيات" ذات 38 عامًا، أثبتت قدرتها على تصميم الأزياء الراقية مثل المحترفين، فقد اعترفت لوس أنجلوس بأنها لا تحمل حقيبة يد، قائلة "فلسفتي هي، أنه مهما كانت تكاليف الحقيبة، فمهمتها أن أتمكن من الحفاظ على ذلك مبلغ من المال داخلها وليس صرفة عليها". و نهضت تيفاني هاديش ببراعة، عندما تحولت إلى عارضة أزياء من الدرجة الأولى، ففي وقت لاحق ارتدت تصميمات رونالد فان دير كيمب وكانت تبدو كخادمة من العصور الوسطى. وبعدها ظهرت مرة أخرى ووصفت بأنها "ماري أنطوانيت الجاذبية"، عندما تألقت في ثوب من تصميم "جيامباتيستا فالي هوت كوتور" مع طبقات ومستويات من التول الوردي وحزام وسط بسيط. تيفانى تعيد ارتداء نفس الفستان فى الأوسكار وتألقت  بزيها الأحمر الساحر، به في مسلسل "كارمايكل شو"

GMT 06:40 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط للشعور بالراحة
المغرب اليوم - ملابس فصل الربيع في خمسة أنماط  للشعور بالراحة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib