الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر

كشف لـ"المغرب اليوم" خطط مابعد دحرهم في سورية والعراق

الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر

رئيس قسم مكافحة الإرهاب حبوب الشرقاوي
مراكش - جميلة عمر

أبرز رئيس قسم مكافحة الإرهاب في المكتب المركزي للأبحاث القضائية حبوب الشرقاوي الخطر الذي يدق جميع دول منطقة حوض المتوسط وبالعالم برمته بسبب التطرف.

في  الجلسة الصباحية للمؤتمر الدولي الذي تنظمه مؤسسة "مؤمنون بلا حدود" للدراسات والأبحاث ومعهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا ( إسبانيا)، يومي 6 و7 أبريل/ نيسان الجاري، حول موضوع "ما بعد داعش.. التحديات المستقبلية في مواجهة التطرف والتطرف العنيف ، الجمعة ، الخطر الذي يدق جميع دول منطقة حوض المتوسط وبالعالم برمته بسبب التطرف.

ووقال حبوب الشرقاويفي حديث خاص "للمغرب اليوم" إن الانهيار المرتقب لما يسمى بتنظيم "الدولة الاسلامية" في المنطقة السورية والعراقية، هو بمثابة ناقوس الخطر الذي يدق جميع دول منطقة حوض المتوسط وبالعالم برمته، مضيفًا أن التجربة المغربية كانت وما تزال جد فعالة في محاربة الظاهرة الإرهابية.

أضاف أن هذا الانهيار المرتقب يستدعي التحرك لاعتماد استراتيجيات أمنية وقانونية من أجل مواجهة هذا التحول الجيو-استراتيجي لتجنب حمامات دم مستقبلية

وتابع حبوب أن التجربة المغربية في هذا المجال كانت وما تزال جد فعالة في محاربة الظاهرة الإرهابية وخاصة في تصديها للمتطرفين العائدين من ساحات القتال باعتمادها على مقاربة ثلاثية الأبعاد الأمنية والقانونية والدينيةواستطرد الشرقاوي قائلًا إنه وعيًا منها بالمخاطر الإرهابية سواء الناجمة عن التنظيم الإرهابي لما يسمى بـ"الدولة الاسلامية" أثناء سيطرته على مناطق بسورية والعراق أو بعد اندحاره عسكريًا بهذه المناطق، بقيت الأجهزة الأمنية المغربية محافظة على درجة يقظتها في المستوى المطلوب تماشيًا مع سياستها الاستباقية لمنع وقوع أي أعمال إرهابية

 واستكمل حديثه عن نتائج السياسة الأمنية الاستباقية المعتمدة في المغرب في ميدان مكافحة ظاهرة الإرهاب قائلًا إن السياسة الأمنية الاستباقية المعتمدة في المغرب في ميدان مكافحة ظاهرة الإرهاب أتت ثمارها من خلال تفكيك شبكات ارهابية قبل الشروع في تنفيذ أعمالها الإجرامية، تم اعتماد سياسة وثقافة حقوق الإنسان من خلال الإجراءات القانونية التي تصب في اتجاه تعزيز احترام كرامة الأشخاص الموقوفين وضمان محاكمتهم محاكمة عادلة وفقًا لما هو معمول به بمقتضى المواثيق الدولية لحقوق الإنسان المصادق عليها من طرف المملكة

وتابع الشرقاوي ، أن القضاء على تنظيم " الدولة الاسلامية" بسورية والعراق ليس انتصارًا نهائيًا عليه، وإنما هو ولادة جديدة له في مناطق أخرى من العالم وخاصة بليبيا ومنطقة الساحل والصحراء الكبرى وغرب أفريقيا والقرن الأفريقي وحتى وسط آسيا فوق التراب الأفغاني من خلال إنشاء قواعد خلفية جديدة ستكون مركزًا لتوجيه ضربات في مختلف بقاع العالم خاصة بأوربا والولايات المتحدة الأميركية اعتمادًا على الأساليب الإرهابية المستجدة المعروفة كــ" الذئاب المنفردة".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر الشرقاوي يبرز مخاطر التطرف الذي يدق ناقوس الخطر



ضمن كواليس برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول"

كاتي بيري تلمع بإطلالة مثيرة بمكياج هادئ وأقراط ماسية

نيويورك ـ مادلين سعادة
تستطيع النجمة العالمية كاتي بيري دائمًا لفت الانتباه بإطلالاتها المميزة في أي مناسبة سواء داخل أو خارج المسرح، وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة أنيقة ومثيرة في الحلقة الأخيرة من برنامج المواهب الشهير "أميركان أيدول" في لوس أنجلوس، يوم الاثنين. ونجحت المغنية الشهيرة، والتي تعمل ضمن لجنة التحكيم في برنامج المواهب الذي أعيد إحياؤه حديثًا، في جذب الانتباه من خلال فستان رومونا كافيزا الفضي المائل للموف، والذي أبرز منحنيات جسدها الرشيق.تميز فستان كاتي الرائع بخط رقبة مفتوح دون أكتاف مما أضاف لمسة إضافية من التألق إلى مظهرها.مع شعرها الوردي الممزوج بأناقة مع قصر الطول، أكملت بيري إطلالتها بزوج من الأقراط الماسية الكبيرة، وانتعلت زوجًا من الصنادل الفضية ذات كعب عال. وأبرزت بيري جمالها الطبيعي مع الماكياج الصاخب الذي ضم أحمر الشفاه الوردي، أحمر الخدود ، الكحل الأسود والماسكارا. ظهرت بيري خارج الاستوديو مع زملائها بلجنة
المغرب اليوم - جونسون يدعو إلى العفو عن المهاجرين غير الشرعيين

GMT 06:05 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

"كومكاست" تستحوذ على عرض منافس لشبكة سكاي
المغرب اليوم -

GMT 09:57 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

اختيار Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - اختيار  Landal Gwel an Mor في كورنوال كأفضل منتزه
المغرب اليوم - ترامب يؤكد المكسيكيين يغضون الطرف عن مقتحمي أميركا

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib