المغرب اليوم  - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

أعلن لـ "المغرب اليوم" أنه فقد وعاءه الانتخابي بسبب القوائم

بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

القيادي نور الدين بوعلام جعفر
الجزائر - ربيعة خريس

ازدادت الأمور تعقيدًا داخل الحزب الحاكم في الجزائر، بسبب القوائم الانتخابية التي تم اختيارها تحسبًا للانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / أيار المقبل، وأيقظت هذه القوائم الصراع "النائم" داخل الحزب، بسبب الشروع في التحضير للانتخابات البرلمانية، وتمكن الأمين العام للحزب الحاكم، جمال ولد عباس، من إخماد غضب خصوم الأمين العام السابق للحزب، عمار سعداني.

وعلق القيادي المخضرم في الحزب الحاكم، نور الدين بوعلام جعفر، في تصريحات خاصة إلى "المغرب اليوم"، على القوائم الانتخابية التي أفرجت عليها قيادة الحزب الأسبوع الماضي، قائلًا "إن داخل حزب جبهة التحرير الجزائرية وحتى أعضاء في المكتب السياسي، يجهلون الهيئة التي أشرفت على ضبط القوائم الانتخابية".

وأكد أن كل الوعود التي أدلى بها الأمين العام للحزب، سقطت في الماء، أبرزها محاربة "المال"، أو ما يلقب في الساحة الإعلامية في الجزائر بـ "الشكارة"، فأغلب الذين تصدروا القوائم الانتخابية هم رجال مال وأعمال لهم نفوذ قوي. وأشار المتحدث إلى أنه ومنذ الاستقلال لم يشهد حزب جبهة التحرير الوطني عملية ضبط القوائم  مثل هذه المرة، فلا أحد داخل الحزب يعلم من هي الهيئة التي أشرفت على ترتيب القوائم.

وقال "اتصلت أخيرًا، بخمسة قيادات بارزة في المكتب السياسي، للاستفسار عن مصير القوائم، إلا أنهم أكدوا جمعيهم عدم إشرافهم على اختيار المترشحين، وضبط القوائم الانتخابية". وأوضح أنه وعقب الإفراج عن القوائم الانتخابية، شهدت القواعد النضالية للحزب احتجاجات عارمة، توفي إثرها مناضل كبير في محافظة تيارت إثر سكتة قلبية، بسبب محاولة فض خصام نشب بين المحتجين السبت الماضي، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، بل يواجه الحزب تهمًا بالفساد السياسي خلال عملية ضبط القوائم الانتخابية.

وتفاجأ المتتبعون للشأن السياسي في الجزائر والرأي العام، بسقوط نجل زعيم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في فضيحة رشاوى سياسية حصل عليها نظير تقديمه وعودًا لمترشحين، على لوائح الحزب للانتخابات التشريعية المقررة شهر مايو/أيار المقبل، ما أثار جدلًا داخل الحزب.

وتحدى الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، في مؤتمر صحافي، السبت الماضي، كل من يملك دليل قاطع يثبت وجود رشاوي أو ممارسات مشينة، استعملت في ترتيب القوائم الانتخابية أن يتقدم إلى جهاز القضاء.  وفند المتحدث، كبار المسؤولين في الدولة الجزائرية على رأسهم رئيس الحكومة الجزائرية بالتدخل في عملية إعداد القوام الانتخابية، وخاطب وسائل الإعلام قائلا "أنا من أشرفت على ترتيب القوائم ومستعد لدفع الثمن في حالة الخسارة ".

وبيّن السيناتور في مجلس الأمة، نور الدين جعفر، أن الحزب الحاكم في الجزائر أصبح رهينة أيادي مجهولة، والانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / آيار المقبل ستعيده إلى نقطة البداية، فرحيل الأمين العام السابق للحزب الحاكم عمار سعداني، لم يغير شيئًا، والأوضاع ستزداد تعقيدًا يومًا  بعد يوم.

وتوقع القيادي، أن يحقق الحزب نتائج كارثية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، لأنه خسر وعاءه الانتخابي، بسبب الأسماء التي تم اختيارها لتصدر القوائم الانتخابية، وسيكون حزب التجمع الوطني الديمقراطي والذي يعتبر ثاني تشكيلة سياسية في الجزائر، يقوده مدير ديوان الرئيس الجزائري أحمد أويحي، هو المستفيد الأول من الوضع الذي يشهده حزب جبهة التحرير الجزائرية. وأكد المتحدث، أن جمال ولد عباس لم يطبق تعليمات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قائلًا بلغة صريجة وواضحة  لقد خيب أمالنا، وهو يسير بالحزب بمفرده، ويتخذ قرارات اعتباطية سيأخذ الحزب إلى ما لا يحمد عقباه، مشيرًا إلى أنهم قرروا مراسلة الرئيس الجزائري وإبلاغه بضرورة عقد مؤتمر استثنائي، لتصحيح الأوضاع داخل التشكيلة السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة  المغرب اليوم  - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة



 المغرب اليوم  -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان ومكياج "عين سموكي"

نيويورك - مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:26 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

ثابت الحسن يتوقع أن يكون 2017 عام الطاقة لمواليد الميزان
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib