بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

أعلن لـ "المغرب اليوم" أنه فقد وعاءه الانتخابي بسبب القوائم

بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

القيادي نور الدين بوعلام جعفر
الجزائر - ربيعة خريس

ازدادت الأمور تعقيدًا داخل الحزب الحاكم في الجزائر، بسبب القوائم الانتخابية التي تم اختيارها تحسبًا للانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / أيار المقبل، وأيقظت هذه القوائم الصراع "النائم" داخل الحزب، بسبب الشروع في التحضير للانتخابات البرلمانية، وتمكن الأمين العام للحزب الحاكم، جمال ولد عباس، من إخماد غضب خصوم الأمين العام السابق للحزب، عمار سعداني.

وعلق القيادي المخضرم في الحزب الحاكم، نور الدين بوعلام جعفر، في تصريحات خاصة إلى "المغرب اليوم"، على القوائم الانتخابية التي أفرجت عليها قيادة الحزب الأسبوع الماضي، قائلًا "إن داخل حزب جبهة التحرير الجزائرية وحتى أعضاء في المكتب السياسي، يجهلون الهيئة التي أشرفت على ضبط القوائم الانتخابية".

وأكد أن كل الوعود التي أدلى بها الأمين العام للحزب، سقطت في الماء، أبرزها محاربة "المال"، أو ما يلقب في الساحة الإعلامية في الجزائر بـ "الشكارة"، فأغلب الذين تصدروا القوائم الانتخابية هم رجال مال وأعمال لهم نفوذ قوي. وأشار المتحدث إلى أنه ومنذ الاستقلال لم يشهد حزب جبهة التحرير الوطني عملية ضبط القوائم  مثل هذه المرة، فلا أحد داخل الحزب يعلم من هي الهيئة التي أشرفت على ترتيب القوائم.

وقال "اتصلت أخيرًا، بخمسة قيادات بارزة في المكتب السياسي، للاستفسار عن مصير القوائم، إلا أنهم أكدوا جمعيهم عدم إشرافهم على اختيار المترشحين، وضبط القوائم الانتخابية". وأوضح أنه وعقب الإفراج عن القوائم الانتخابية، شهدت القواعد النضالية للحزب احتجاجات عارمة، توفي إثرها مناضل كبير في محافظة تيارت إثر سكتة قلبية، بسبب محاولة فض خصام نشب بين المحتجين السبت الماضي، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، بل يواجه الحزب تهمًا بالفساد السياسي خلال عملية ضبط القوائم الانتخابية.

وتفاجأ المتتبعون للشأن السياسي في الجزائر والرأي العام، بسقوط نجل زعيم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في فضيحة رشاوى سياسية حصل عليها نظير تقديمه وعودًا لمترشحين، على لوائح الحزب للانتخابات التشريعية المقررة شهر مايو/أيار المقبل، ما أثار جدلًا داخل الحزب.

وتحدى الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، في مؤتمر صحافي، السبت الماضي، كل من يملك دليل قاطع يثبت وجود رشاوي أو ممارسات مشينة، استعملت في ترتيب القوائم الانتخابية أن يتقدم إلى جهاز القضاء.  وفند المتحدث، كبار المسؤولين في الدولة الجزائرية على رأسهم رئيس الحكومة الجزائرية بالتدخل في عملية إعداد القوام الانتخابية، وخاطب وسائل الإعلام قائلا "أنا من أشرفت على ترتيب القوائم ومستعد لدفع الثمن في حالة الخسارة ".

وبيّن السيناتور في مجلس الأمة، نور الدين جعفر، أن الحزب الحاكم في الجزائر أصبح رهينة أيادي مجهولة، والانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / آيار المقبل ستعيده إلى نقطة البداية، فرحيل الأمين العام السابق للحزب الحاكم عمار سعداني، لم يغير شيئًا، والأوضاع ستزداد تعقيدًا يومًا  بعد يوم.

وتوقع القيادي، أن يحقق الحزب نتائج كارثية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، لأنه خسر وعاءه الانتخابي، بسبب الأسماء التي تم اختيارها لتصدر القوائم الانتخابية، وسيكون حزب التجمع الوطني الديمقراطي والذي يعتبر ثاني تشكيلة سياسية في الجزائر، يقوده مدير ديوان الرئيس الجزائري أحمد أويحي، هو المستفيد الأول من الوضع الذي يشهده حزب جبهة التحرير الجزائرية. وأكد المتحدث، أن جمال ولد عباس لم يطبق تعليمات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قائلًا بلغة صريجة وواضحة  لقد خيب أمالنا، وهو يسير بالحزب بمفرده، ويتخذ قرارات اعتباطية سيأخذ الحزب إلى ما لا يحمد عقباه، مشيرًا إلى أنهم قرروا مراسلة الرئيس الجزائري وإبلاغه بضرورة عقد مؤتمر استثنائي، لتصحيح الأوضاع داخل التشكيلة السياسية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة



أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم وأحمر شفاه فاتح

فيكتوريا بيكهام تلفت الأنظار ببلوزة ذهبية وسروال وردي

لندن ـ ماريا طبراني
نشرت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، صورأ جديدة لفيكتوريا بيكهام مصممة الأزياء البريطانية الشهيرة، هذا الأسبوع أثناء توقفها في أحد متاجرها الخاصة للأزياء في دوفر ستريت بلندن. وظهرت فيكتوريا التي تدير خط الأزياء الخاص بها، أثناء تجولها عبر طريق لندن لدخول المكان، ورُصدت مغنية البوب ذات الـ43 عاما، بإطلالة أنيقة ومميزة، حيث ارتدت سروالا ورديا، وبلوزة ذهبية مصممة خصيصا ذات رقبة عالية، وأضافت حقيبة صغيرة حمراء من مجموعتها الخاصة وضعتها تحت ذراعها، وأكملت فيكتوريا بيكهام إطلالتها بنظارة شمسية سوداء، مع أقراط خضراء، وقد أبرزت ملامحها الفاتنة بمكياج ناعم مع لمسة من أحمر الشفاه الوردي اللامع. ويُذكر أن فيكتوريا بيكهام ظهرت في عطلة نهاية الأسبوع وهي نائمة على الأريكة تحت البطانية، بعد قضاء يوم عائلي طويل في ساحة التزلج يوم السبت، وكانت في حالة لايرثى لها، بعد قضاء يوم طويل مع طفلتها هاربر، البالغة من العمر 6 سنوات، في تعلم

GMT 06:24 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

موضة جينز التسعينات تسيطر على الأزياء شتاء 2018
المغرب اليوم - موضة جينز التسعينات تسيطر على الأزياء شتاء 2018

GMT 07:39 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا
المغرب اليوم - مناطق سياحية تجعل ماليزيا من أكثر الوجهات رواجًا

GMT 04:39 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

بوتين ينفي مزاعم تواطأ الرئيس الأميركي مع روسيا
المغرب اليوم - بوتين ينفي مزاعم تواطأ الرئيس الأميركي مع روسيا

GMT 05:11 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تطالب بضرورة تجنب الملابس الفضفاضة
المغرب اليوم - ليندا هويدي تطالب بضرورة تجنب الملابس الفضفاضة

GMT 06:30 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

فنادق خاصة للمتزلجين في جبال الألب هذا الشتاء
المغرب اليوم - فنادق خاصة للمتزلجين في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 07:46 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك مجموعة مِن أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك مجموعة مِن أفضل المتاجر الخاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 01:45 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة
المغرب اليوم - عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 02:47 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

توقيف شاب قتل والده في نواحي تازة

GMT 21:02 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الشرطة تستدعي صاحب برنامج "ليالي ماريو" على "فيسبوك"

GMT 16:01 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب اعتداء تلميذ الحي المحمدي على أستاذته بشفرة حلاقة

GMT 20:07 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هوية بارون المخدرات المبحوث عنه من 2003 مازالت مجهولة

GMT 20:43 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

هولندا تقحم المغرب في نكسة إقصائها من منافسات مونديال روسيا

GMT 15:10 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

انتشال جثث 3 مغاربة وإنقاذ 40 آخرين قرب ساحل العرائش

GMT 16:24 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

وفاة شخصين في حادث سير على طريق الخميسات -الرباط

GMT 15:49 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بسقوط أمطار وعواصف رعدية في المغرب الخميس

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هزات أرضية تفزع سكان مولاي يعقوب في فاس
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib