المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

أعلن لـ "المغرب اليوم" أنه فقد وعاءه الانتخابي بسبب القوائم

بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة

القيادي نور الدين بوعلام جعفر
الجزائر - ربيعة خريس

ازدادت الأمور تعقيدًا داخل الحزب الحاكم في الجزائر، بسبب القوائم الانتخابية التي تم اختيارها تحسبًا للانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / أيار المقبل، وأيقظت هذه القوائم الصراع "النائم" داخل الحزب، بسبب الشروع في التحضير للانتخابات البرلمانية، وتمكن الأمين العام للحزب الحاكم، جمال ولد عباس، من إخماد غضب خصوم الأمين العام السابق للحزب، عمار سعداني.

وعلق القيادي المخضرم في الحزب الحاكم، نور الدين بوعلام جعفر، في تصريحات خاصة إلى "المغرب اليوم"، على القوائم الانتخابية التي أفرجت عليها قيادة الحزب الأسبوع الماضي، قائلًا "إن داخل حزب جبهة التحرير الجزائرية وحتى أعضاء في المكتب السياسي، يجهلون الهيئة التي أشرفت على ضبط القوائم الانتخابية".

وأكد أن كل الوعود التي أدلى بها الأمين العام للحزب، سقطت في الماء، أبرزها محاربة "المال"، أو ما يلقب في الساحة الإعلامية في الجزائر بـ "الشكارة"، فأغلب الذين تصدروا القوائم الانتخابية هم رجال مال وأعمال لهم نفوذ قوي. وأشار المتحدث إلى أنه ومنذ الاستقلال لم يشهد حزب جبهة التحرير الوطني عملية ضبط القوائم  مثل هذه المرة، فلا أحد داخل الحزب يعلم من هي الهيئة التي أشرفت على ترتيب القوائم.

وقال "اتصلت أخيرًا، بخمسة قيادات بارزة في المكتب السياسي، للاستفسار عن مصير القوائم، إلا أنهم أكدوا جمعيهم عدم إشرافهم على اختيار المترشحين، وضبط القوائم الانتخابية". وأوضح أنه وعقب الإفراج عن القوائم الانتخابية، شهدت القواعد النضالية للحزب احتجاجات عارمة، توفي إثرها مناضل كبير في محافظة تيارت إثر سكتة قلبية، بسبب محاولة فض خصام نشب بين المحتجين السبت الماضي، ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد فقط، بل يواجه الحزب تهمًا بالفساد السياسي خلال عملية ضبط القوائم الانتخابية.

وتفاجأ المتتبعون للشأن السياسي في الجزائر والرأي العام، بسقوط نجل زعيم حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، في فضيحة رشاوى سياسية حصل عليها نظير تقديمه وعودًا لمترشحين، على لوائح الحزب للانتخابات التشريعية المقررة شهر مايو/أيار المقبل، ما أثار جدلًا داخل الحزب.

وتحدى الأمين العام للأفلان، جمال ولد عباس، في مؤتمر صحافي، السبت الماضي، كل من يملك دليل قاطع يثبت وجود رشاوي أو ممارسات مشينة، استعملت في ترتيب القوائم الانتخابية أن يتقدم إلى جهاز القضاء.  وفند المتحدث، كبار المسؤولين في الدولة الجزائرية على رأسهم رئيس الحكومة الجزائرية بالتدخل في عملية إعداد القوام الانتخابية، وخاطب وسائل الإعلام قائلا "أنا من أشرفت على ترتيب القوائم ومستعد لدفع الثمن في حالة الخسارة ".

وبيّن السيناتور في مجلس الأمة، نور الدين جعفر، أن الحزب الحاكم في الجزائر أصبح رهينة أيادي مجهولة، والانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها بداية مايو / آيار المقبل ستعيده إلى نقطة البداية، فرحيل الأمين العام السابق للحزب الحاكم عمار سعداني، لم يغير شيئًا، والأوضاع ستزداد تعقيدًا يومًا  بعد يوم.

وتوقع القيادي، أن يحقق الحزب نتائج كارثية في الانتخابات البرلمانية المقبلة، لأنه خسر وعاءه الانتخابي، بسبب الأسماء التي تم اختيارها لتصدر القوائم الانتخابية، وسيكون حزب التجمع الوطني الديمقراطي والذي يعتبر ثاني تشكيلة سياسية في الجزائر، يقوده مدير ديوان الرئيس الجزائري أحمد أويحي، هو المستفيد الأول من الوضع الذي يشهده حزب جبهة التحرير الجزائرية. وأكد المتحدث، أن جمال ولد عباس لم يطبق تعليمات الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، قائلًا بلغة صريجة وواضحة  لقد خيب أمالنا، وهو يسير بالحزب بمفرده، ويتخذ قرارات اعتباطية سيأخذ الحزب إلى ما لا يحمد عقباه، مشيرًا إلى أنهم قرروا مراسلة الرئيس الجزائري وإبلاغه بضرورة عقد مؤتمر استثنائي، لتصحيح الأوضاع داخل التشكيلة السياسية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة المغرب اليوم - بوعلام جعفر يؤكد أن الحزب الحاكم مهدد بالخسارة



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها الخارقة
المغرب اليوم -

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور
المغرب اليوم -

GMT 01:50 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا
المغرب اليوم - صحافي صومالي يتذكر أول يوم دراسة له في بريطانيا

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة
المغرب اليوم - نزاع في أوغندا بشأن تدريس التربية الجنسية في عمر العاشرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن "حلمي حب العمر"
المغرب اليوم - منى زكي تنفي شائعات طلاقها تؤكّد أن

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شركة هولندية تصمم المنازل المصنوعة من الورق المقوى

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 05:32 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

منتج من حليب الأم يعزز المناعة وتجنيب الإصابة بالأمراض

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib