الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر محض افتراء

​أوضح لـ"المغرب اليوم" أنّ نوابًا طلبوا زيارة بُؤر الصراع

الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر "محض افتراء"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر

اللواء سعد الجمال
القاهرة - أحمد عبدالله

شدّد اللواء سعد الجمال أحد أبرز الوجوه البرلمانية في مصر حاليا، على أهمية العمليات العسكرية الجارية في سيناء الآن، لافتا إلى أن البرلمان الحالي خير عون لقوات الأمن في ما يحتاجونه من تشريعات أو تسهيلات في معركته ضد التطرف، موجها رسالة إلى وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وأضاف الجمال الذي يشغل منصب رئيس لجنة الشؤون العربية والرئيس الشرفي للأغلبية النيابية المصرية، خلال مقابلة له مع "المغرب اليوم"، أن البلاد لا تريد فقط من وراء العملية "سيناء 2018" صد التطرف وإنما هناك أهداف أخرى كشف عنها.
وسألنا اللواء الجمال عن رأيه في العمليات العسكرية الجارية الآن في سيناء، وأجاب بأنها غير مسبوقة على الإطلاق وأن "الشمول" الذي تتمتّع به العملية أحد أبرز ما يُميّزها، لأنها تعتمد على مختلف التشكيلات والأفرع العسكرية المصرية، وتستخدم المسطحات البرية والمائية والأجواء الجوية، وتشهد تعاونا فريدا بين قوات الجيش من ناحية والقوات الشرطية من ناحية أخرى، وأنه سبقها حالة حشد وتعبئة وترتيب ضخم للغاية، وتستحقّ أن توصف بـ"الحملة العسكرية المتكاملة"، والتي لها هدف أساسي هو مطاردة العناصر المتطرفة والقضاء على وجودها، ليس فقط ذلك وإنما البحث عن مصادر وطرق إمدادها، بخلاف مجموعة من الأهداف الأخرى المهمة جدا.
وعن الأهداف الأخرى الخاصة بالعمليات العسكرية الجارية الآن في سيناء، أشار الجمال إلى أن البلاد تهدف إلى التأكيد على معنيين مهمين للداخل المصري وآخر للعالم الخارجي، فالبنسبة إلى الداخل نحن نواجه المتآمرين علينا في داخل البلاد بمدى جاهزية قوات الأمن، ودرجة اليقظة والشراسة التي تميز أداء الجيش والشرطة وقوات إنفاذ القانون، وذلك مهم لتخويف أعداء الداخل وطمأنة المواطنين والأهالي على ما يملكونه من قوات مستعدة للدفاع عنهم وبذل روحهم لحماية التراب المصري، أما الرسالة الخارجية، فللمتآمرين على أمن مصر في الخارج وهم موجودون دون شك ويحيطوننا بالمكر السيئ، ونحن نقول لهم انظروا لقدر وقوة وطاقة الجيش المصري، اعلموا جيدا مدى إخلاص كل الأجهزة الأمنية الوطنية التي لن تترك مصر لتسقط، مؤكدا أنه بالفعل تلك الرسائل والأهداف تتحقق واحدة تلو الأخرى، لافتا إلى أن الأمر ليس سهلا هينا، وإنما يتطلب براعة في رصد الأهداف المطلوب تحقيقها، ثم التخطيط والترتيب والتنفيذ على أرض الواقع ببراعة، بما يحقق أهداف تمكنك من إرسال التطمينات والتحذيرات بشكل دقيق.
وبسؤاله عن دور نواب البرلمان في ما يخص مواجهة البلاد للأخطار المتطرفة، قال الجمال إن مجلس النواب الحالي يضع على عاتقه مهمة مساندة القوات المسلحة والشرطة في معركتهما، قدم النواب -حسب الجمال- عديدا من أشكال التعاون والمساعدة، صاغوا التشريعات وأنتجوا القوانين التي تسهل مهمة عمل قوات الأمن وتسريع المحاكمات، تدارسوا إعلان حالة الطوارئ في البلاد ووافقوا عليها، كاشفا عن أن عددا من نواب لجان في البرلمان كالدفاع والأمن القومي طلبوا رسميا الذهاب في زيارات ميدانية إلى عمق سيناء والوجود بين الجنود والأهالي لرفع الروح المعنوية، لافتا إلى أن الشعب لا يختلف كثيرا عن ممثليه تحت القبة، وأن الناس تشكل "داعما معنويا" وظهيرا لحماية قوات الأمن خلال الظروف التي تمر بها البلاد.
وعما نشر في وسائل الإعلام الإسرائيلية، من معاونة لأجهزة الأمن المصري وتنفيذ غارات مشتركة على سيناء، أجاب الجمال بأن هذا الحديث محض افتراء، وأنه عار من الصحة ويفتقد للمنطق، مشددا: "مصر لا يدافع عنها إلا أبناؤها، ما هو خلاف ذلك أمر مرفوض، وأؤكد لكم أنه لا وجود لعسكري غير مصري يحمي هذا التراب، هذه عقيدتنا وهذا هو ما نتحرك وفقا له"، لافتا إلى أنه من البدايات وقوات الأمن المصرية تحملت عبء الحرب على الإرهاب وحدها تماما وأثبتت في ذلك جدارة وسطرت انتصارات، وليس من المنطقي الآن أن نأتي ونستعين بآخرين، وأرى أن المعارك الجارية في سيناء الآن، تثبت قيمة الجندي المصري الذي أوصى الرسول الكريم محمد بالاستعانة به عندما قال: "إذا دخلتم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا واتخذوا منها جندا كثيفا".​

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر محض افتراء الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر محض افتراء



GMT 06:53 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

بودن يشيد بانتخاب المغرب في مجلس السلم الأفريقي

GMT 03:16 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

قاروب يعلن أهمية مؤتمر التحكيم لتعزيز العلاقات الدولية

GMT 04:28 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

العرابي يكشف الملفات المطروحة على بوتين والسيسي

GMT 05:19 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بنكيران يحسم الجدل بشأن تمسكه بولاية ثالثة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر محض افتراء الجمال يكشف أنّ معاونة إسرائيل لمصر محض افتراء



بسترة سوداء وبلوزة مع تنورة عالية الخصر

كايا جيربر تجذب الانتباه عن نجوم الأزياء في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
حل ثلاثة أجيال من مبدعي عرض الأزياء على المنصة نفسها يعرضون لـ ماكس مارا , فتجد النجمة الصاعدة "كايا جيربر"، والنموذج المثالي "جيجي حديد"، والمخضرمة "لارا ستون" ضمن أسبوع الموضة في ميلانو. وتجد "كايا" ذات 16 عاماً, -ابنة عارضة الأزياء سيندي كروفورد- طريقها على الرغم من سنواتها القليلة، فهي تدخل بجرأة على المنصة في زيها الأسود الحالك، في حين تجد "جيجي" ذات 22 عاماً ، بسحرها وهي ترتدي القماش الحيواني الشرس, وفي أعقابهن تجد "لارا" ذات 34 عاماً تتبختر في ثقة. قد أذهلت "كايا" ملكة المنصة, الجميع وهى في سن المراهقة في مظهرين متشابهين، عندما ارتدت بلوزة بأكمام طويلة، والآخر كان فيه تغييرا بسيطا عن الأول من الأعلى. وكانت عاصفة على المدرج بارتدائها السترة السوداء و البلوزة التي كانت مدسوسة في تنورة عالية الخصر، وأضافت "كايا" لها بضع سنتيمترات عندما ارتدت زوج من الكعوب السوداء الشاهقة الإرتفاع، والتي

GMT 04:03 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ضربة عنيفة لـ"غوتشي" خلال أسبوع موضة ميلانو
المغرب اليوم - ضربة عنيفة لـ

GMT 07:00 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

سحب رخصة الإعلامية في قناة "فوكس" جانين بيرو
المغرب اليوم - سحب رخصة الإعلامية في قناة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 15:38 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة عن كيفية هروب "بارون" المواد المخدرة في الفنيدق

GMT 20:44 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة برد قارس تجتاح مناطق عدة في المغرب انطلاقًا من السبت

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره

GMT 05:32 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة سجين تشتكي تعرضه لـ"اغتصاب جماعي"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib