المغرب اليوم  - الفن أسيرا للأزمنةمعرض لأعمال تشكيلية

"الفن أسيرا للأزمنة"معرض لأعمال تشكيلية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

موسكو ـ وكالات

يستضيف متحف بوشكين للفنون التشكيلية في موسكو هذه الأيام معرضا للفنان الألماني إيريخ بورهيرت، الذي أبدع أعماله في فترة الثلاثينيات وبداية الأربعينيات من القرن الماضي. ولد إيريخ بورهيرت في ألمانيا عام 1907 ، درس في المعهد العالي لمهن البناء بديساو "باو هاوس" في تلك الفترة الذهبية من حياة هذه الكلية، حيث تتلمذ على يد فاسيلي كاندينسكي وبول كلييه وأوسكار شليمر. لقد كان بورهيرت طالبا ناجحا مولعا بالفن والمعمار، وهذا ما حدد مستقبله.وبعد إتمام دراسته في المعهد، سافر الفنان إلى روسيا للعمل في مجال تصميم المظهر الداخلي للمباني. وبقي بورهيرت في الاتحاد السوفيتي خمسة عشر عاما كانت حافلة بالإنجازات. لم يعد بورهيرت إلى ألمانيا بسبب ارتفاع التوتر في بلاده وطغيان مكانة القومية الاشتراكية . وفي الاتحاد السوفيتي أبدع الفنان الكثير من اللوحات والملصقات المناهضة للنازية بالإضافة الى لوحات تعكس أحوال العمال والطبقة الكادحة. ولكن كل هذا لم يشفع للفنان بعد هجوم ألمانيا النازية على الاتحاد السوفييتي، حيث اعتقل في عام 1942 بتهمة التجسس، ولقي حتفه في إحدى معتقلات كازاخستان قبل أن يتم عامه السابع والثلاثين.أعيد الاعتبار للفنان في عام 1962، ولكن زوجته الروسية لم تعلن عن إرثه الفني إلا في تسعينيات القرن الماضي. وما يقدمه متحف بوشكين اليوم هو أول معرض بعد كل هذه السنين، وقد تم ذلك بفضل ورثة الرسام وجهود العاملين في متحف بوشكين ومتحف برلين الحكومي الذين قاموا بتصنيف الأعمال وترميمها ودراستها .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الفن أسيرا للأزمنةمعرض لأعمال تشكيلية  المغرب اليوم  - الفن أسيرا للأزمنةمعرض لأعمال تشكيلية



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib