المغرب اليوم  - معرض رعد في متحف اللوفر بنكهة التاريخ

معرض رعد في متحف اللوفر بنكهة التاريخ

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض رعد في متحف اللوفر بنكهة التاريخ

باريس ـ أ ف ب

وجهت إدارة متحف اللوفر الفرنسي العريق دعوة مفتوحة على مدى ثلاث سنوات للفنان اللبناني المقيم في نيويورك وليد رعد للتعاون مع المتحف ولإقامة عروض فيه تسبغ نكهة حديثة على القطع الفنية التاريخية المعروضة والتي تشمل منطقة جغرافية واسعة.واعتبر الفنان أن ما يقدمه في معرض اللوفر والمستمر لغاية 8 نيسان/ابريل جزء من مشروع بدأه عام 2007، وتكون إطاره الفني نتيجة نمو بنى تحتية ضخمة وجديدة للفنون في العالم العربي في السنوات الأخيرة تشمل الفنون العربية والإسلامية والشرق أوسطية.وبدأ وليد رعد مسيرته الفنية مصورا فوتوغرافيا قبل ان يطور عمله على الصورة باتجاه اعادة انتاج الاشكال الفنية مع الاخذ بعين الاعتبار التاريخ الذي يحيط بها والعملية الاقتصادية التي تهيكلها.ويكتب الفنان في معرضه "حين نتأمل هذه التطورات في ظل الصراعات الجيو-سياسية والاقتصادية والاجتماعية والعسكرية التي ألهبت المنطقة خلال العقود القليلة الماضية، يتضح لنا أنها قد أصبحت أرضا خصبة ووعرة في الوقت نفسه بالنسبة للعمل الإبداعي ولقد تشكلت القصص التي أقدمها عبر هذا المشروع عبر لقاءات تمت بيني وبين افراد ومؤسسات ورعاة اقتصاديين حول اشكال ومفاهيم متنوعة على هذه الارض الخصبة الوعرة".ولا يقدم معرض اللوفر سوى عملين تركيبيين إنشائيين، يرتكز أولهما على الصورة ويرتكز الآخر على الأبعاد الهندسية، ومع انها تتناول فنون الاسلام فهي غير معروضة في هذا القسم من اللوفر كما يمكن ان يتبادر الى الذهن بل هي تعرض في مكان خاص من جناح "التصميمات" في المتحف.ويقود ممر طويل الى قاعة العرض التي يدخلها الزوار احيانا مسرعين دون ان يلاحظوا الاعمال، بينما يجلس بعضهم على الارض متأملا فيها.ويحمل العمل الأول عنوان "تمهيد للطبعة الاولى" وهو فيديو مدته 13 دقيقة وهو في جزئه الأول عبارة عن خطوط ألوان عمودية تسبح في خضم من الحركة والسكون وارتحال اللون إلى آخر، وفيه تعبير عن هذا الشرق الذي يتغير ويتبدل أبدا.وتضم لوحة الفيديو عددا من الأعمال الجميلة التي يحتويها قسم فنون الاسلام في اللوفر، تعبر في الشريط بصورة واضحة أو مخففة وكظل او كخيال يسرع مرة ويتمهل أخرى.ويمثل العمل الثاني نوعا من مربعات هندسية ترمز الى شبابيك وبيوت بيضاء معلقة يعكسها الضوء في اشكال وابعاد اخرى على الأرض والحائط، وحمل العمل عنوان "مشاهد من الغرف الخارجية نحو الغرف الداخلية".وليد رعد من مواليد قرية الشبانية في لبنان العام 1967، درس الفن في مدرسة "ذي كوبر يونيون" في نيويورك.اشتهر في الثمانينات من خلال عمله مع مجموعة "أطلس" التي قدمت ارشيفا خاصا للصور تناول الحرب اللبنانية، بعد ذلك قدمت اعماله في زيوريخ ولندن والبندقية وفي عدد من المتاحف الاوروبية والاميركية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض رعد في متحف اللوفر بنكهة التاريخ  المغرب اليوم  - معرض رعد في متحف اللوفر بنكهة التاريخ



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة فانيتي فير مع أورلاندو بلوم

كاتي بيري تخطف الأنظار بفستانها البني الأنيق

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت كاتي بيري الأنظار، أثناء حضورها حفلة فانيتي فير، مرتدية فستانًا باللون البني اللامع، من تصميم جان بول غوتييه، ويضم الفستان فتحة ساق تصل إلى الفخذ، وخيوطًا متدلية كثيفة تغطي الساقين بشكل عشوائي. وانتعلت حذاءً ذا كعبًا عاليًا باللون الأسود. ووضعت بيري اكسسوارَا مكونًا من خواتم من لورين شوارتز، وأقراط من صنع جواهر عوفيرا. ووضعت ماكياج على بشرتها الصافية ذات العيون الزرقاء، ويضم ظل جفون برونزي ذهبي، وأحمر خدود وردي، وأحمر شفاه خوخي لامع. ووقفت بيري لالتقاط صورها، وكانت رائعة، ولكنها عندما انحنت، بدا كما لو أنها عانت من خلل في الثوب، وكأنه مقطوع من دون قصد، وهو ما جعلها مثار سخرية وسائل التواصل الاجتماعي. والتقت بيري مع حبيبها الممثل أورلاندو بلوم خلال الحفلة، حيث حضرت مع صديقها ديريك بلاسبيرغ. وشوهد الثنائي على السجادة الحمراء معًا من قبل، وفقا لمجلة غاست غاريد. وبلوم انضم للجميلة الشقراء في وقت…

GMT 02:31 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات
 المغرب اليوم  - عائشة بلهاشمي تكشف تفاصيل دخول مجال الاكسسوارات

GMT 05:13 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد عدم تواصله مع روسيا منذ 10 أعوام
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib