المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار

الدوحة ـ وكالات

افتتح داخل ساحة اعتصام الأنبار مؤخرا معرض فني دائم تعرض فيه اللوحات الفوتوغرافية والتشكيلية والرسوم الكاريكاتيرية، في خطوة لدعم ساحة الاعتصام بالبرامج الثقافية والفنية. ويحظى المعرض باهتمام بالغ من المعتصمين الذين يحرصون على تدوين ملاحظاتهم في سجل المعرض مبدين رغبتهم في إقامة فعاليات ثقافية مختلفة، وآخرون يطرحون أفكارا تساهم في تطوير ثقافة المعتصمين.والمعرض الذي أقيم داخل خيمة واسعة، ساهم فيه أحد المعتصمين بالتعاون مع اللجنة الإعلامية للاعتصام، واحتوى المعرض على 250 صورة فوتوغرافية شملت عددا من المحاور بالإضافة إلى رسوم كاريكاتيرية.وأبدى رياض عبد اللطيف، الذي ساهم في إقامة المعرض، سروره للاهتمام البالغ الذي لقيه المعرض من المعتصمين، وقال للجزيرة نت 'جميع من يحضر إلى ساحة الاعتصام يزور المعرض ويدون ملاحظاته في السجل الخاص مسجلا إشادات ومقترحات لتطويره'.وذكر أن المعرض مفتوح ودائم حتى انتهاء الاعتصام، وهناك أهداف عديدة سيتم تحقيقها داخل المعرض وجميعها تعنى بالشأن الثقافي والفني منها إقامة معرض تشكيلي ومعرض خاص للرسوم الكاريكاتيرية، أما المعرض الحالي فقد خصص للوحات الفوتوغرافية وبعض الرسوم الكاريكاتيرية.وقال عضو اللجنة الإعلامية للاعتصام والمشرف على المعرض محمد نور للجزيرة نت 'انطلاقا من أهمية الصورة في محاكاة عقول وعواطف الناس أقمنا هذا المعرض وعرضنا فيه صورا تحكي الظلم والانتهاكات والتجاوزات التي صبت على المواطن العراقي من قبل الحكومة'.وشارك في المعرض مصورون محترفون وهواة قدموا إنتاجهم الفوتوغرافي.وأوضح نور أن المعرض شمل محاور عدة، فإضافة لمحور عن اعتصامات ومظاهرات الأنبار وبغداد والفلوجة، هناك محاور عن الفقر وسوء الخدمات والطفولة المعذبة التي نتجت عن سوء إدارة الدولة بإهمالها الشعب.واستطرد 'عرضنا صورا للمعتقلين وأثار التعذيب على أجسامهم وكذلك الشهداء الذين تم قتلهم وتعذيبهم والتمثيل بهم بطرق بشعة، وصورا لذوي الشهداء وهم يحتضنون أولادهم المغدورين. فمثل هذه الصور تؤكد مشروعية نداء المعتصمين لنيل حقوقهم في عيش كريم إنساني'.وأوضح 'إحدى الرسائل المهمة للمعرض هي تبيان الانتهاكات التي تشمل الخدمات المعدومة وهدر الثروات وانتهاك حقوق الإنسان، كذلك هناك رسالة استهدفنا بها الإنسان، فإن كان يهتم بنيل حقوقه وحقوق شعبه والعيش بكرامة فعليه أن يتحرك ويرفع الظلم، كما أنها رسالة إلى كل من تسبب بهذا الدمار والخراب الذي طال شعبنا ووطننا أن يرى ما فُعل من شر على الأرض ومن عليها، وأيضا هي رسالة إلى جميع شعوب العالم نوصلها من خلال وسائل الإعلام'.بعض زوار المعرض لم يستطيعوا حبس دموعهم وهم يرون بعض الصور كما هو حال المعتصم غالب الجنابي الذي قال للجزيرة نت وهو يشير إلى صورة أم تحتضن ولدها المغدور 'هكذا احتضنت ولدي حين تسلمته جثة هامدة وعليه آثار التعذيب بعد اختطافه من قبل مليشيات حكومية'.وأضاف 'كيف يريدوننا أن نسكت أو ننهي اعتصامنا، فوالله لن نستكين حتى نخلص شعبنا من المجرمين الذين عاثوا ببلدنا فسادا'. المعتصم علاء شاهين قال للجزيرة نت 'نحن بحاجة إلى مثل هذه المعارض لأنها تبقي فينا روح الحماس متوقدة كما أنها تساهم في تثقيف المعتصمين'.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار  المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار  المغرب اليوم  - معرض فني في ساحة اعتصام الأنبار



خلال مشاركتها في عرض مجموعة "بوتيغا فينيتا"

كيندال جينر تبدو مثيرة في ملابس السباحة ثلاثية الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
وضعت كيندال جينر المسائل العائلية إلى جنب، بعد تصدر خبر حمل شقيقتها الصغرى كايلي جينر مواقع الإنترنت. ووولت اهتمامها إلى منصة الأزياء لعرض أحدث مجموعة للماركة الإيطالية للسلع الجلدية "بوتيغا فينيتا" لربيع وصيف 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو، السبت.  وخطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 21 عاما، أنظار الحضور وعدسات المصورين، في ملابس السباحة ثلاثية الألوان التي ارتدت عليها سترة برونزية طويلة. وكانت ملابس السباحة مكونة من اللون الأخضر، الأبيض والأسود ومحاطة بحزام رفيع من الجلد الأسود على الخصر، والتي كشفت عن ساقيي جينر الطويلتين. وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الأرجوانية ذات كع،  لتضيف مزيدا من السنتيمترات لطولها، بينما كانت تمسك في يدها حقيبة رمادية أنيقة كإكسسوار رئيسي. وفي حين ظهرت عارضة الأزياء جيجي حديد (22 عاما) مرتدية فستانا رماديا، مزين بخيوط معدنية عاري الصدر، وأضافت له قلادة كبيرة على شكل فراشة. وأكملت النجمة الشهيرة إطلالتها بحقيبة

GMT 02:03 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول
 المغرب اليوم  - طعن صحافية أميركية وأمها السورية في إسطنبول

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 01:11 2017 الجمعة ,22 أيلول / سبتمبر

منتجع "نان هاي" يعد علامة على "فيتنام الجديدة"

GMT 06:45 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 04:29 2017 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

تصاميم مفعمة بالحيوية من "بربري" في لندن
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib