المغرب اليوم  - معرض ذاكرة وإنجازات يخلد كفاح الشعب الجزائري

معرض ''ذاكرة وإنجازات'' يخلد كفاح الشعب الجزائري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض ''ذاكرة وإنجازات'' يخلد كفاح الشعب الجزائري

الجزائر - وكالات

أعطى الوزير الأول عبد المالك سلال، أول أمس في إطار الاحتفالات بالذكرى ال 50 للاستقلال إشارة انطلاق معرض »ذاكرة وتاريخ« المنظم من قبل وزارة المجاهدين بقصر المعارض »سفاكس«، حيث سيبقى الفضاء مفتوحا أمام الجمهور إلى غاية 7 جويلية القادم أين ستقام موائد مستديرة حول مختلف مراحل حقبة الاستعمار في الجزائر والثورات التي قام بها الشعب الجزائري. قام الوزير الأول الذي كان مرفوقا بكل من وزير المجاهدين محمد شريف عباس، وزير الداخلية والجماعات المحلية دحو ولد قابلية، وكذا عدد من الطاقم الحكومي بزيارة مختلف أجنحة المعرض الذي يقام بقصر المعارض »سافكس« بالعاصمة والتي تحتوي على مجسمات وصور تبرز مختلف المعارك التي خاضها الشعب الجزائري بعد الاحتلال في العديد من مناطق الوطن وثورة أول نوفمبر التي تمكن من خلالها الشعب الجزائري من استرجاع السيادة الوطنية سنة ,1962 حيث تفقد سلال ووفده الوزاري كل أجنحة المعرض .البداية كانت بجناح »رحلة حقيقية عبر الزمان والمكان«، حيث تسمح للزائر باكتشاف تاريخ الجزائر منذ 1830 إلى غاية ,1962 هذا الإرث الذي تركه لنا صانعو مجد وعزة الجزائر، ليجوب بعدها جناح »كتاب مفتوح« أين قدمت له شروحات مفصلة من قبل المخرج سعيد عولمي عن المجهودات التي تبذلها الدولة الجزائرية لحماية وصيانة ذاكرتنا الجماعية التي هي ركيزة الوحدة الوطنية، ليطوف بعدها الأجنحة المتبقية على غرار جناح »تاريخ وذاكرة« الذي ضم كرونولوجية الأحداث التي أبرزت دور المقاومات الشعبية، الحركة الوطنية وكذا الثورة التحريرية مع التوقف عنذ أهم الأحداث التاريخية الكبرى، بالإضافة إلى فضاء »من ذاكرتنا« هذا الجناح الذي يبرز من خلال موضوعاته المختلفة التضحيات الجسام التي قدمها الشعب الجزائري من أجل استرجاع السيادة الوطنية أما جناح من جرائم الاستعمار، حيث يفتح للزائر فضاءات خاصة بالجرائم البشعة واللاإنسانية التي ارتكبها المستعمر الفرنسي في حق الشعب الجزائري. كما زار الحضور جناح »نظرات متقاطعة«، التي تحوى على العديد من الفضاءات المخصصة للذاكرة في جميع أشكالها منها »نظرة الأطفال والشباب للذاكرة«، حيث يحتوي الجناح على ورشات بيداغوجية وترفيهية للأطفال والشباب، حيث سيتم تنظيم عرض للوحات الزيتية، إلى جانب عديد المسابقات على غرار مسابقة عنوانها اعرف تاريخك وأخرى في الرسم والكتابة، بالإضافة إلى فيلم وذاكرة الذي سيتم من خلاله تقديم عروض وأفلام وأشرطة وثائقية حول تاريخ الجزائر وذلك بحضور مخرجين سينمائيين، إلى جانب هذا تفقد الوزير »معرض كاليدون« وهو فضاء مخصص لتاريخ ترحيل الجزائريين الى معتقلات كاليدونا الجديدة ومصير أحفادهم. ويبرز المعرض أيضا جناح» الذاكرة ال 50 سنة من بعد« وهو عبارة عن فضاء التكفل الاجتماعي أين تبرز فيه المجهودات المبذولة من طرف الدولة الجزائرية للتكفل بأرامل الشهداء والمجاهدين وذوي الحقوق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض ذاكرة وإنجازات يخلد كفاح الشعب الجزائري  المغرب اليوم  - معرض ذاكرة وإنجازات يخلد كفاح الشعب الجزائري



 المغرب اليوم  -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء توضح مفاتنها

لندن - كاتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib