المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا

معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا

موسكو - وكالات

يقام في العاصمة البريطانية  حاليا المعرض الاستعادي للفنان العراقي محمود صبري الذي عاش في روسيا وعشق موسكو وتأثر بالثقافة الروسية. وصدر في وقت واحد مع اقامة المعرض عن دار "الاديب" للنشر في عمان كتاب بعنوان  "محمود صبري .. الفنان والمفكر" جمع مقالات الفنان حول مشاكل الفن التشكيلي العراقي وآفاق تطور الفن عموما في المستقبل وكذلك المقالات  والذكريات التي نشرت عنه مع مجموعة كبيرة من لوحاته. وينتمي محمود صبري  (1927- 2012) الى جيل الرواد من الفنانين العراقيين الذين أسسوا المدرسة العراقية للفن التشكيلي ذات التيارات المختلفة في اعوام الخمسينيات من القرن العشرين ومنهم فائق حسن وجواد سليم وشاكر حسن آل سعيد وحافظ الدروبي وغيرهم. جاء محمود صبري الى موسكو في عام 1960 والتحق بمعهد سوريكوف للفنون في ورشة فنان الشعب السوفيتي الكسندر دينيكا. وقال الفنان فيما بعد انه أراد ان يدرس تحت اشراف دينيكا الذي شاهد صورته " المدافعون عن بتروغراد" في احدى المجلات الانكليزية وأعجب بها منذ ان كان يدرس في قسم العلوم الاجتماعية في كلية فاربورو في بريطانيا. علما انه بدأ بممارسة فن الرسم  كهواية منذ ايام الطفولة ، ولم يحصل على التعليم الفني الاكاديمي إلا بموسكو بعد ان تجاوز الثلاثين من العمر . وقد شغل قبل هذا في بغداد منصب محافظ البنك المركزي ومدير مصلحة المعارض الوطنية. لكنه جذب الاهتمام في العراق بلوحاته ذات المواضيع الاجتماعية الصارخة عن حياة الفقراء وكادحي الريف ومأساة المومسات. وكان يؤكد دوما على أهمية الوظيفة الاجتماعية للفن وان الانسان هو الموضوع الرئيسي للوحاته. ولهذا لا توجد في اعماله المناظر الطبيعية ولوحات الطبيعة الجامدة  والزهور وهلمجرا. وكان يركز اهتمامه على رسم اللوحات الجدارية ذات المشاهد الواسعة مثل لوحته الضخمة "وطني" التي كان المقرر انجازها بالفريسكو ووضعها في ساحة التحرير في بغداد. وتركت دراسته في  معهد سوريكوف آثارها في اسلوب الفنان الذي أحب اعمال استاذه واعجب بأساليب رسم الايقونات الروسية  وكذلك بفن العمارة الروسية القديمة ولا سيما كاتدرائية فاسيلي البار في الساحة الحمراء . وبعد مغادرته موسكو استقر به المقام في براغ  حيث واصل العمل وتواصلت مراحل نشاطه الفني وأعلن بيانه الشهير بعنوان " واقعية الكم " الذي دعا فيه الى ربط الفن بالعلم ورسم العديد من اللوحات في هذا الاتجاه. ويضم المعرض الحالي في كاليري رويال اوبرا اركادي في لندن مجموعة من لوحاته التي تمثل مختلف مراحل تطوره الفني. وحضر افتتاح المعرض  عدد كبير من ممثلي الجاليات العربية والمهتمين بالفن الاجانب. كما أقيمت ندوة  باللغة الانجليزية وأخرى باللغة العربية عرض فيها فيلم وثائقي عن الفنان وتحدث فيها فنانون وباحثون عن أهمية أعمال هذا الفنان والفيلسوف  الذي اضطر الى معاناة حياة الغربة والمنفى بسبب الاوضاع السياسية في وطنه العراق  حيث وقف بحزم ضد النظام الدكتاتوري هناك.وتوفي ودفن في ضواحي لندن في عام 2012.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا



GMT 03:26 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الثلاثاء ومصر ضيف الشرف

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض "أربع كتابات حضارة واحدة" في مكتبة الإسكندرية

GMT 13:44 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض "وصال" التشكيلي بقاعة "آرت كورنر"

GMT 03:33 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"الثقافة" تواصل فعالياتها في معرض عمان الدولي للكتاب

GMT 01:37 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

معرض في بريطانيا يرصد حياة الفنان الياباني "هوكوساي"

GMT 14:08 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح معرض تشكيلي للفنانة بيان الدغمي في المفرق

GMT 00:27 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"كريس أوفيلي" يُطلق نسيجًا مذهلًا في المعرض الوطني

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا المغرب اليوم - معرض في لندن لفنان عراقي أحب روسيا



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib