المغرب اليوم  - معرض فني ومسرحية في نادي الأطفال الصيفي في مجمع دمر

معرض فني ومسرحية في نادي الأطفال الصيفي في مجمع دمر

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض فني ومسرحية في نادي الأطفال الصيفي في مجمع دمر

دمشق - سانا

احتفل مجمع دمر الثقافي أمس بانتهاء نشاط نادي الأطفال الصيفي الذي استمر ثلاثة أشهر أقام فيه المجمع دورات وورشات عمل للأطفال من عدة فئات عمرية في الرسم والنحت والتمثيل والسرد القصصي متوجا هذا النشاط بمعرض فني كبير ومسرحية تخللتها عروض راقصة وأغان وطنية وتراثية أداها الأطفال بحس إبداعي باهر. وافتتح الاحتفال توفيق الإمام معاون وزيرة الثقافة بحضور الأطفال المشاركين والأهالي حيث غص مدرج المجمع وصالة المعرض بهذه البراعم التي جاءت لتحتفل بثمار جهدها الذي بذلته خلال العطلة الصيفية. وقال الإمام في تصريح لـ سانا إن الوزارة "داعم كبير لأي جهد يبذل لتنمية مواهب الأطفال وتشجيعهم على المبادرة والمتابعة والإبداع" مشيرا إلى أنه من خلال هذا النادي الصيفي كان هناك رعاية وتنمية لمواهب الأطفال في كل المجالات التي عمل عليها النادي. وأضاف إن الوزارة تقوم بكل ما بوسعها لمواجهة التحديات والصعاب التي يواجهها بلدنا في هذه الأزمة وهي جاهزة لتطوير عمل المراكز الثقافية وتبني أي فكرة جديدة تعزز العمل التشاركي فالأطفال هم روح الحياة وزهرتها وشكر في هذا السياق إدارة مجمع دمر الثقافي والأهالي الذين تعاونوا مع بعضهم لإنجاح هذا النشاط الإبداعي الخلاق. واستمر النادي الصيفي ثلاثة أشهر استقبل خلالها المجمع أكثر من مئتي طفل ينتمون إلى ثلاث فئات عمرية 4-7 سنوات و8-10 سنوات و 11-14 سنة. وأشرف على الدورات أساتذة ومشرفات متخصصون أغلبهم قام بهذا العمل بشكل تطوعي أو بأجور رمزية. وضم معرض الرسم والنحت والأشغال مئات الأعمال المتميزة التي عبر فيها الأطفال عن أفكارهم وأحلامهم ورؤيتهم لموضوعات وقضايا كثيرة مستقاة من الطبيعة والواقع والقصص التي قرؤوها. وقالت مارلين جبارة إحدى المشرفات حاولنا من خلال هذا النادي الذي أقامه المركز في فترة الصيف إبعاد الأطفال عن جو الأزمة التي تمر بها سورية واستثمار طاقاتهم في هذه الأعمال الإبداعية التي قدموها وتعزيز شخصية الطفل بالمعارف التي يكتسبها في هذه الدورات. كما قدم الأطفال الذين خضعوا لدورة في التمثيل عملا مسرحيا بعنوان أولاد الحارة مدتها 11 دقيقة وهي من تأليف وإخراج حسام بيازيد يتحدث فيه عن احتراق منزل أحد الأطفال في الحارة والذي يعود لعائلة وافدة حديثا من محافظة بعيدة وكيف يتعاون الأطفال لمساعدة أسرة زميلهم لتعويضهم عما فقدوه نتيجة هذا الحادث الأليم الذي ماتت على إثره طفلة صغيرة لم تستطع أمها وأشقاؤها إنقاذها. وتخلل المسرحية عرض لمقاطع فيديو مأخوذة من ورشات العمل تشرح خلالها المشرفات والمشرفون أهمية هذه الدورات في تنمية الطفل وتطوير قدراته الإبداعية إضافة إلى لوحات راقصة على أنغام أغان تراثية ووطنية جميلة كـ "عمرها" من قاسيون أطل ياوطني تعالي على الفي خبطة قادمكم زينو المرجة موطني" حيث أبدع الأطفال في تجسيد الفكرة وإثارة مشاعر التعاون والمحبة والألفة بين أفراد المجتمع الواحد. وعبر أهالي الأطفال عن شكرهم للجهود التي بذلها النادي تجاه أطفالهم وخاصة لجهة فرز الأطفال إلى فئات عمرية وأيضا لجهة تقديم الأدوات وتنوع المجالات المتاحة للطفل وحريته في اختيار ما يناسب مواهبه وتوجهاته. واختتم الاحتفال بتوزع الجوائز وشهادات التقدير على الفائزين في جميع الاختصاصات وعلى جميع الأطفال المشاركين في النادي. تجدر الإشارة إلى أن النادي سيستمر اعتبارا من بداية الشهر العاشر في نشاطه مجانا كل يوم سبت لنفس الفئات العمرية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض فني ومسرحية في نادي الأطفال الصيفي في مجمع دمر  المغرب اليوم  - معرض فني ومسرحية في نادي الأطفال الصيفي في مجمع دمر



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib