المغرب اليوم  - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري

معرض "نحب مانديلا" يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض

لندن - أ.ف.ب

تكرم العاصمة البريطانية بطل النضال ضد الفصل العنصري نلسون مانديلا في معرض يحمل اسم "وي لوف مانديلا" (نحب مانديلا) بلوحات ومنحوتات لنحو عشرين فنانا معظمهم من جنوب افريقيا.ويقدم المعرض خمسين عملا فنيا تعكس "التجربة التي عاشوها مع مانديلا او افكارهم عنه" على ما تقول المشرفة على المعرض ناتالي نايت لوكالة فرانس برس. وهي اعمال نفذها فنانون كلهم جنوب افريقيون، ما عدا الفنان البريطاني الوحيد المشارك في المعرض ريتشارد ستون.وقد اضطر بعض هؤلاء الفنانين الى العمل سرا اثناء عهد الفصل العنصري في بلادهم.ويؤكد ريتشارد ستون، ان نلسون مانديلا يقع على رأس قائمة الشخصيات التي احب أن يرسمها، علما انه يملك في رصيده بورتريهات للملكة اليزابيت اثانية ورئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر.ويقول لمراسل وكالة فرانس برس "انها التجربة الاكثر رهبة، وانا اعتبرها اكبر شرف منح لي، ففقد كان يقف امامي الرجل الاكثر شهرة على كوكب الارض".ويضيف مشيرا الى رسم لمانديلا "كان هدفي ان اقتبس شيئا من روحه العظيمة، وقد فتح لي فعلا نافذة الى روحه" خلال جلسات الرسم الست التي جرت في مكتبه في جوهانسبورغ في العام 2008.وكان هذا الرسم بيع في مزاد في العام 2008 بسعر 480 الف يورو، وذلك خلال حفل اقيم في العيد التسعين لميلاد الزعيم الافريقي.ويضم المعرض ايضا رسوما كاريكاتورية للرسام الجنوب افريقي المعروف زابيرو من بينها رسم يصور مانديلا جالسا في عربة الى جانب الملكة اليزابيت الثانية في شوارع لندن، وسائح يسأل "من هذه السيدة العجوز الى جانب مانديلا؟".وبرأي ناتالي نايت فان هذا الرسم يختصر "اهمية نلسون مانديلا في العالم".ويصور احد الاعمال مانديلا يشد قبضته، في دلالة على النضال السياسي، الى جانب رسم له في تصوير يشبه العشاء الاخير للمسيح بين تلاميذه، ولكن مانديلا هنا يحيط به غاندي ومارتن لوثر كينغ وروزا باركس.وكان افتتاح هذا المعرض ارجئ مرارا بسبب تردي صحة مانديلا في الآونة الاخيرة، اذ نقل اول رئيس اسود لجنوب افريقيا الى المستشفى في الثامن من حزيران/يونيو لاصابته بالتهاب رئوي حاد في نهاية حزيران/يونيو واعتبرت حالته حرجة، ومن حينها والرئاسة تعلن تسجيل تقدم منتظم لكنها ترفض الدخول في التفاصيل احتراما لسرية المعلومات الطبية.ويرجح ان تكون مشاكل مانديلا التنفسية ناجمة عن تداعيات اصابته بالسل خلال سجنه في معتقل روبن آيلاند قبالة مدينة الكاب حيث قضى 18 سنة من اعوام السجن ال27 في زنزانات نظام الفصل العنصري.والمعرض مفتوح مجانا امام الجمهور اعتبارا من الخميس وحتى السادس عشر من تشرين الاول/اكتوبر الحالي في سفارة جنوب افريقيا في لندن. ومن المقرر ان ينتقل المعرض بعد ذلك الى باريس.وقد اعربت برلين وواشنطن عن رغبتها في استضافة هذا المعرض ايضا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري  المغرب اليوم  - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري  المغرب اليوم  - معرض نحب مانديلا يكرم سيرة المناضل ضد الفصل العنصري



في إطار تنظيم عرض الأزياء في ميلانو

هايلي بالدوين تتألق خلال مشاركتها في أسبوع الموضة

ميلانو ـ ريتا مهنا
تعد واحدة من أهم عارضات الأزياء الشابة في الوقت الحالي، والتي ظهرت في عروض ميسوني وألبرتا فيريتي هذا الأسبوع، وأثبتت هايلي بالدوين مهاراتها مرة أخرى، الأحد، فقد ظهرت في عرض دولتشي أند غابانا لصيف وربيع 2018، خلال أسبوع الموضة في ميلانو.  خطفت عارضة الأزياء البالغة من العمر 20 عامًا، أنظار الحضور وعدسات المصورين على حد سواء، بإطلالتها المثير والأنيقة في ثوب من الشيفون، مع كورسيه من الجلد. وحظيت ملكة المنصة بالاهتمام بفضل إطلالتها الجريئة، التي كشفت عن ملابسها الداخلية السوداء المخفية تحت ثوبها الشفاف، الذي أخفى أيضًا حمالة صدرها عن طريق كورسيه من  الجلد، والتي ترتديه في الأمام ويحيط بخصرها الصغير، مع تنورة سوداء من الشيفون الشفاف، كشفت عن ساقيها الطويلتين والنحيلتين. وأضافت زوجا من الأحذية السوداء ذات كعب صغير، ووضعت  وردة حمراء على شعرها، مع الأقراط اللامعة كإكسسوار مناسب للفستان المذهل، وتركت بالدوين شعرها منسدلا بطبيعته على

GMT 10:44 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا
 المغرب اليوم  - اكتشف أسرار أوروبا الشرقية خلال جولة في بلغاريا

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 01:39 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 المغرب اليوم  - دونالد ترامب يؤكد أن فترة كيم جونغ أون لن تطول
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib