المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض البازار الشتوي بمشاركة سورية

النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض "البازار الشتوي" بمشاركة سورية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض

موسكو - سانا

أقام النادي النسائي العالمي في روسيا أمس معرضه السنوي الدولي "البازار الشتوي" في موسكو بمشاركة أكثر من سبعين دولة بينها سورية وأكثر من مئتي شركة عالمية وروسية. وكان الجناح السوري في المعرض أحد الأجنحة الرئيسية التي لاقت إقبالا كبيرا حيث تميزت منتجاته المعروضة برواج كبير واهتمام أكبر من زوار المعرض واستحوذت الصناعات اليدوية والمنتجات الحرفية السورية على عناية وإعجاب الزوار وأعرب العديد منهم عن إعجابهم بهذه الصناعات والمنتجات الحرفية التي ينتجها الشعب السوري تقليديا على مر مئات السنين من خلال المهن والحرف التي يتوارثها أبناؤه جيلا عن جيل ليضيف عليها آثار حضارته وتطورها وجوهر ثقافته العريقة. وقالت المواطنة الروسية إيرينا بوغدانوفا "إن الجناح السوري ممتع ومتنوع وفيه معروضات جيدة كما أن الفتيات اللواتي يعملن فيه يتميزن بالأناقة وحسن المعاملة" معربة عن أملها بأن تنتهي الحرب في سورية وأن يسودها السلام إلى الأبد. وفي حين أبدت الطالبة الصينية جاو مين ياه إعجابها بالمنتجات والبضائع السورية وخصوصا مصنوعات الفضة أعربت فالنتينا لانتسفا رئيسة الصندوق الروسي لدعم وحماية الأوابد الروحية عن دهشتها لما يردده الزوار لكلمة سورية عند إقبالهم على الجناح السوري في دلالة إلى عودة سورية ومنتجاتها إلى الأسواق والمعارض العالمية وقالت "إن كلمة سورية بحد ذاتها جميلة كما هي البلاد التي تحمل هذا الاسم المفعم بالمحبة والذي يبعث الدفء في القلوب لدى الشعب الروسي". واستحضرت لانتسفا مقولة المفكر الفرنسي أندريه بارود مدير متحف اللوفر سابقا إن لدى أي إنسان في العالم موطنين موطنه الأصلي وسورية مضيفة "إن روسيا وسورية تؤمان". وأشارت إلى أن الإقبال على المصنوعات السورية كبير جدا وأكبر مما لدى الآخرين وتوقعت أن تباع البضائع فيه بالكامل وقالت "إن زوار الجناح يشترون كل شيء الصابون والزيت والمصوغات والألبسة وأنا أيضا اشتريت خاتما" مرددة "إننا نحب سورية". من جهتها قالت الطالبة السورية همسة وهي تشارك في العمل في الجناح السوري إن المعرض "تم برعاية السفارة السورية في موسكو وإننا دائما نفخر بمشاركة سورية في كل هذه الفعاليات رغم كل الظروف التي يمر بها وطننا الذي يتعرض لأشرس الهجمات الإرهابية" مشيرة إلى أن الإقبال على الجناح السوري ممتاز وأن الزوار اعتادوا على المنتجات السورية وأنهم يحبون اقتناءها. ووجهت همسة التحية للجيش السوري الباسل الذي يفدي سورية بدمائه ويدافع عن أهلها وقالت "سنبذل كل ما بوسعنا من أجل أن ينتصر جيشنا وبلدنا ورئيسنا وشعبنا على قوى الظلام والإرهاب ولنعيد لوطننا ماضيه بل أفضل". بدورها قالت المواطنة السورية سناء "إن هذا المعرض يجري للسنة الثالثة على التوالي وتشترك سورية فيه تحت رعاية السفارة السورية ويقام بمناسبة أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية" متوجهة باسم جميع العاملات في الجناح السوري لجنود الجيش السوري بالتحية وبالغ التقدير. ووصفت الفتاة الروسية ناتاليا سرغييفا فستان عرس معروضا في الجناح السوري بأنه رائع وجميل معربة عن اعتقادها أن أي فتاة مقبلة على الزواج لابد أن تفكر باقتناء مثل هذا الفستان الرائع متوجهة بالتحية لسورية. وشاركت الراهبة الروسية الأم ألكسندرا بالترويج للمنتجات السورية في الجناح وشرحت لزوار الجناح السوري مزاياها "هذه علبة مجوهرات جميلة وهي مفيدة في كل بيت ولكل امرأة إنها من ابداع اليد البشرية وتصلح ليقدمها الرجل هدية لامرأته إنها بضاعة ممتازة وهي مصنوعة من المواد الطبيعية يدويا وعلى الأرض السورية". وعن سبب مشاركتها في جناح سورية قالت الأم ألكسندرا "كنا قبل فترة قصيرة في سورية ورأينا كيف هي الأوضاع هناك حيث الحرب الظالمة المفروضة على سورية لذلك لدينا الرغبة في أن نشترك مع السوريين في أي عمل.. ومهم جدا إدراك ما يحدث في سورية كما يستوجب الجلوس مع السوريين والتحدث معهم والعمل أيضا معهم وهذا ما يجب أن يفهمه كل مواطن روسي". وبينت نائب رئيس الصندوق الروسي لدعم وحماية الأوابد الروحية ميلا جوكوفسكايا "أن الأم ألكسندرا لم تكن فقط في سورية بل هي زارت المشافي السورية وعايدت الجنود السوريين الجرحى والمصابين كما زارت الوحدات العسكرية المقاتلة والتقت بالجنود السوريين وعملت على رفع الروح المعنوية والعزيمة الوطنية لدى الجنود المقاتلين". وأعربت المغتربة السورية نادية غندور عن سعادتها لمشاركة سورية في المعرض بالرغم من الظروف الصعبة التي تمر بها وقالت "إن المنتجات المعروضة في الجناح رائعة" مشيرة إلى أن الصناعات اليدوية الجميلة والمعروضات هذه السنة تمتاز بتفوقها على ما كان معروضا في السنة الماضية بالرغم من صعوبة الظروف التي تمر بها سورية. واعتبرت المغتربة السورية أن الجناح السوري في المعرض ناجح جدا آملة أن تنتهي الأزمة في سورية ويعود السلام والاستقرار إليها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض البازار الشتوي بمشاركة سورية المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض البازار الشتوي بمشاركة سورية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض البازار الشتوي بمشاركة سورية المغرب اليوم - النادي النسائي العالمي في روسيا يقيم معرض البازار الشتوي بمشاركة سورية



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib