المغرب اليوم  - إنطلاق فعاليات المعرض الشهري التخصصي للكتاب في سورية

إنطلاق فعاليات المعرض الشهري التخصصي للكتاب في سورية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - إنطلاق فعاليات المعرض الشهري التخصصي للكتاب في سورية

دمشق - سانا

تشجيعاً للحركة الفكرية ونشر ثقافة القراءة أقامت الهيئة العامة السورية للكتاب أمس فعالية "المعرض الشهري التخصصي" بمشاركة اتحاد الكتاب العرب بالإضافة إلى ثماني دور نشر خاصة. وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح خلال افتتاح المعرض إن الوزارة ممثلة بالهيئة العامة السورية للكتاب أقامت بالتعاون مع الجامعات السورية وبشكل خاص مع جامعتي دمشق وتشرين معرض كتاب دائما بأسعار رمزية وحسومات كبيرة للطلاب. وأضافت مشوح قد يظن البعض أن الطالب لا يقرأ نحن نقدنا هذه المقولة الخاطئة وأثبت الطالب وعيا واهتماما كبيرا بالثقافة والقراءة إذ بيعت بكلية الآداب على مدى عام 25 ألف كتاب وهذا رقم كبير جدا. وبينت أن الوزارة ابتكرت اليوم طرقا جديدة للترويج للكتب وللموضوعات فستبدأ من بداية هذا الشهر بإقامة معرض تخصصي ولعام كامل مشيرة إلى أن هذا الشهر سيكون مخصصا للأدب والنقد شعرا وقصة ورواية والشهر القادم للفكر والفلسفة والشهر الذي يليه للدراسات الاجتماعية وهكذا حتى يجد كل طالب ضالته في مطبوعات وزارة الثقافة ومطبوعات الهيئات الأخرى عامة كانت أو خاصة لافتا إلى مشاركة اتحاد الكتاب العرب وغيرها من دور النشر وكلها بحسومات كبيرة. وأشارت إلى قيام جامعة دمشق بإعطاء منحة للطلاب على شكل قسائم لشراء الكتب بمعنى أنه فضلا عن التخفيض سيكون هناك منحة مالية لكل طالب طبعا بما تقدره الجامعة فيشتري الطالب مجانا كتبا بمقدار مالي معين. وعبرت مشوح عن أملها في نشر ثقافة القراءة بين الطلاب والشباب الذين ابدوا وعيا كبيرا باهمية الكتابة والثقافة وخاصة في هذه المرحلة التي لا بد من ان نحصن فيها فكرنا وقلوبنا وعقولنا ضد كل وافد دخيل. وتحدث الدكتور حسين جمعة رئيس اتحاد الكتاب العرب عن التعاون مع وزارة الثقافة مبينا أن المعرض هو واحد من المعارض التي يقوم بها اتحاد الكتاب العرب من خلال التفاعل والتكامل مع وزارة الثقافة وهو ليس المعرض الوحيد مشيرا إلى وجود معرض آخر في جامعة تشرين. وبين جمعة أن فكرة التعاون مع وزارة الثقافة تلبي مجموعة من الأهداف أولها جمع أعداد كبيرة من الكتب ومن نوعيات مختلفة ليختار الطالب ما يستهويه من الكتب والثاني تقديم خدمة ثقافية مجانية بهدف وضع الكتاب بين أيدي المتلقي. وعن الكتب التي ضمها المعرض شرح جمعة أنها متخصصة بفنون الأدب والقصة والنقد اضافة إلى كتب التاريخ والموسيقا والترجمات متمنيا أن يتحقق الهدف الذي يسعى إليه الاتحاد وهو أن نقول للناس اننا أصحاب حضارة وثقافة وان هذا الجيل لن يغترب عن ثقافته وليس صحيحا ما يشاع أننا أمة لا تقرأ ولكن علينا أن نختار الوسيلة المثلى للوصول للمتلقي فالحضارات تبنى بالفكر والعمل الدؤوب وهذا المعرض يشكل الصورة التي نتوخاها. من جهته اعتبر الدكتور وضاح الخطيب مدير الهيئة العامة السورية للكتاب المعرض استمرارا لما بدأت به الهيئة قبل عام معللا سبب افتتاح المعرض في كلية الاداب بالرغبة في أن تكون الهيئة حاضرة حيث يكون القارئ مشيرا إلى أن الجامعة هي بيئة حاضنة للثقافة والحوار والإعلام وأوضح انه من خلال تجربة العام الماضي وجدنا أن عدد الكتب التي بعناها أكثر مما توقعنا لذا قررنا هذا العام أن نبدأ بشيء من التفاعل بين الكتاب ومرتادي المعرض والبيئة الحاضنة وهي هنا كلية الآداب. وأضاف الخطيب في هذه الفعالية نعرض كتبنا بالتعاون مع اتحاد الكتاب العرب مع عدد من الناشرين من القطاع الخاص وعلى هامش الشهر التخصصي سيكون هناك محاضرة بموضوع الشهر فهذا التفاعل في المعرض كمساحة نعتقد أنه سيحقق الهدف المنشود. كما أوضح الدكتور نزار بني المرجة عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب أنه لا شك أن معارض الكتب التي تقام بين فترة وأخرى وفي مناسبات مختلفة تشكل عاملاً مشجعاً لهواة المطالعة والدارسين والباحثين فهي مناسبة يطلع عليها المرء على احدث ما ينشر في عالم الكتاب وفي مختلف الاختصاصات. وعن أهمية المعارض المتخصصة أشار إلى أن فكرة معرض الكتب التخصصية هي فكرة جميلة وجيدة توفر الوقت والجهد والمال وتشكل عاملا يغني المكتبات الفردية للمتابعين والمهتمين فكونها تجتمع بمكان واحد يجعل من السهل على المثقف أن يحصل على ما يرغب باقتنائه بسهولة ويسر وبحسومات مشجعة على اقتناء الكتاب وتساعد على تجاوز العقبات في انتشار الكتب شيئا فشيئاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - إنطلاق فعاليات المعرض الشهري التخصصي للكتاب في سورية  المغرب اليوم  - إنطلاق فعاليات المعرض الشهري التخصصي للكتاب في سورية



 المغرب اليوم  -

كشفت عن منطقة صدرها في إطلالة مثيرة

بيلا حديد تظهر في فستان ذهبي بدون حمالات

ميلان - ليليان ضاهر
ظهرت العارضة بيلا حديد، 20 عامًا، بشكل مبهر في عرض "موسكينو" في أسبوع الموضة في ميلان، الخميس، وبدت مع شقيقتها جيجي وكيندال غينر مرتدية فستانها الذهبي القصير دون حمالات، وكشفت عن منطقة الصدر في إطلالة مثيرة، فيما ارتدت بيلا معطفًا من الفرو الأسود والبني والرمادي واضعة يدها على خصرها، مع زوج من الأحذية الذهبية عالية الكعب، وربطت شعرها في كعكة مع القليل من الماكياج، وسارت ابنة النجمة يولاندا فوستر على المنصة بنظرة واثقة كاشفة عن عظامها الرشيقة في فستانها القصير. وسرقت بيلا الأضواء خلف الكواليس عندما ظهرت مع شقيقتها الشقراء جيجي بينما التقط لهم المصورون المزيد من الصور، وتألقت بيلا على المنصة مع قبعة بدت كما لو كانت مصنوعة من الورق المقوى مع معطف بيج وصل طول حتى الركبة مع حذاء من نفس اللون، ويبدو أن عرض موسكينو ركز على الموضة القابلة لإعادة التدوير مع نماذج لافتة للنظر…

GMT 01:33 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية
 المغرب اليوم  - تعرف على أفضل مجموعة للشواطئ السياحية السرية

GMT 01:54 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة
 المغرب اليوم  - قصر كلفين كلاين يضم 5 أجنحة وبركة سباحة خاصة

GMT 06:21 2017 السبت ,25 شباط / فبراير

ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم "داعش" من جذوره
 المغرب اليوم  - ترامب يتعهد باقتلاع شر تنظيم
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 03:01 2017 الجمعة ,24 شباط / فبراير

الأطباء ينصحون بتناول 10 حصص من الفاكهة يوميًا

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib