المغرب اليوم  - بريطانيا من فوق معرض صور قديمة بالأبيض والأسود

"بريطانيا من فوق" معرض صور قديمة بالأبيض والأسود

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

لندن - المغرب اليوم

وجهتنا هذه المرة سياحية ثقافية، وجهة أوروبية بريطانية تتيح لك التعرف على الأرض البريطانية خلال القرن العشرين، صور كثيرة بالأبيض والأسود من سماء الأرض البريطانية، التقطت لتغير المشهد العمراني والطبيعي للقرى والبلدات والمدن. مجموعة فريدة من الصور الفوتوغرافية الجوية لبريطانيا خلال القرن 20 وبالتحديد خلال الفترة بين عامي 1919 و 1953 ،التقطتها شركة أيروفيلم Aerofilms بواسطة الطائرات، وهي أول شركة تجارية في العالم تتخصص في التصوير الجوي ولديها طاقم من المصورين الجوي التاريخيين. هي مجموعة من الصور سوف تكون متاحة للجمهور للمرة الأولى في معرض جديد كجزء من مشروع عروض ” بريطانيا من فوق” ، حيث يقوم المشروع باستضافة سلسلة من المعارض في جميع أنحاء بريطانيا، وسوف يكون المعرض الأول في متحف سلاح الجو الملكي البريطاني RAF  حيث سيفتتح في 22 فبراير / شباط من هذا العام. شركة أيروفيلم Aerofilms كانت قد التقطت لبريطانيا مشهدها المتغير والمتطور عبر السنوات، بين القرى والبلدات والمدن والمعالم، ولمدة أكثر من 80 عاما بقيت الصور الملتقطة في الأرشيف والتي يفوق عددها أكثر من مليون لقطة جوية. كان لشركة التصوير الجوي Aerofilms مساهمة كبيرة خلال الحرب العالمية الثانية في وحدة  الاستخبارات المركزية التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني، والذي كان مركزها في مدمينهام Medmenham في باكينجهامشير Buckinghamshire . ما يقرب من 95 ألف من الصور التي يرجع تاريخها بين 1919 و 1953 يمكن ملاحظتها عن كثب في المعارض القادمة التي سيكون أولها في متحف سلاح الجو الملكي البريطاني يوم 22 فبراير. www.rafmuseum.org.uk كما يمكن مشاهدة كل هذه الصور على موقع مخصص لذلك بعنوان “بريطانيا من فوق” britainfromabove.org.uk، ويوفر الموقع خريطة تفاعلية تمكن من مشاهدة مكان الالتقاط بالخريطة وميزات مختلفة أخرى، كما يمكن البحث عن الصور حسب الموقع الجغرافي، إضافة إلى إمكانية البحث عن طريق التسلسل الزمني. المعرض وهو يقدم سلسة الصور التاريخية لأول مرة يفتح بابا تثقيفيا كبيرا للتعرف على بريطانيا في فترة عاصرت فيها ثورة صناعية كبرى بعد الحرب العالمية الأولى وكذا الحرب العالمية الثانية وما بعدها. مجموعة من هذه الصور نقدمها على موقع موسوعة المسافر، ونبدأ من صورة التقطت سنة 1920 لبرج بلاكبول وحدائق الشتاء، في نورفولك. صورة ملتقطة شهر أغسطس 1935 أثناء وجود الملكة ماري في حوض بناء السفن جون براون في كلايدبنك، دانبارتونشاير. حديقة بارك ساندفورد ليدو في شلتنهام بمنطقة جلوسيسترشاير يوم الـ 31 مايو 1947، يستمتع الاشخاص بشمس دافئة وسباحة أيضا. صور لأعمال إعمار وتشييد وبناء، هذه المرة طريق أمير ويلز في شيفيلد، جنوب يوركشاير، يوليو 1927 صورة أخرى للعاصمة البريطانية تحت الإنشاء ، بموقع جنوب الضفة من لندن، الصورة التقطت يوم 14 أغسطس 1950 بينما الآلاف يشجعون الفريقين المتباريين للحصول على كأس الاتحاد الانجليزي يوم 27 ابريل 1935 ، كان يصور النهائي والملعب من السماء مجموعة من المصورين الفوتوغرافيين من على طائرة. منظر سياحي بديع ، يصور مرفأ كاستل هيل وجزيرة سانت كاترين الصغير في مدينة تينبي، بيمبروكشاير، الصورة التقطت في شهر سبتمبر 1929.  وها هو في الأخير “مارتن هيرن” أحد المصورين الذين برعوا في هذه الأعمال الفوتوغرافية يبرع ماشيا على جناح الطائرة التي تحلق في سماء بريطانيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريطانيا من فوق معرض صور قديمة بالأبيض والأسود  المغرب اليوم  - بريطانيا من فوق معرض صور قديمة بالأبيض والأسود



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريطانيا من فوق معرض صور قديمة بالأبيض والأسود  المغرب اليوم  - بريطانيا من فوق معرض صور قديمة بالأبيض والأسود



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib