المغرب اليوم  - تواصل فعاليات معرض على راسي للأردني عمر العبداللات

تواصل فعاليات معرض "على راسي" للأردني عمر العبداللات

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تواصل فعاليات معرض

عمان - بترا

رأى رسام الكاريكاتير الشاب عمر العبداللات ان اتجاهه الى هذا الحقل التعبيري جاء منذ وقت مبكر من حياته نتيجة لتأثره بما يحيط به من احداث كانت تبدو للبعض بسيطة الا انها كانت تختمر في ذاكرته ليعيد تخطيطها باشكال ورسوم على الورق. وقال العبداللات الذي يواصل معرض رسوماته الكارتونية (على راسي) فعالياته في قاعة (فن وشاي) بجبل اللويبدة انه اختار اسلوبية رسم تمزج بين الخط والصور والالوان لمعاينة احوال ووقائع ناشئة عن التحولات الاجتماعية والسياسية تارة في لوحات مستقلة واخرى في سلسلة تعرف بشخصية هامشية محورية (عوض ابو شفة) وهي تطلق تعليقاتها العفوية على الواقع لتصل الى المتلقي كانها قطع من تعابير السخرية والدعابة السوداء . واضاف العبداللات المولود العام 1978، والحائز على بكالوريوس تصميم جرافيكي من جامعة العلوم التطبيقية العام 2001، انه رغب في تنويع تجاربه على رسومات الكاريكاتير الى مستويات جديدة تتمثل في الدخول الى حقل الرسوم المتحركة كون مثل هذا التوجه يثري تجربته بالمزيد من المتابعين والامتداد اللامحدود بفعل الصورة المرئية مبينا ان الصور المتحركة تعمل على تعزيز ذائقة المتلقي بجماليات الخط والاشكال وتقنيات الرسومات الكارتونية . واوضح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) انه كان شديد الاعجاب بالكثير من رسامي الكاريكاتير الاردنيين والعرب الذين كان يتابعهم من خلال الصحافة حيث يستذكر تجارب رباح الصغير وجلال الرفاعي والمصري محي الدين اللباد وانه على الرغم من تأثره في بداياته بعدد منهم الا انه واظب على ايجاد بصمته الخاصة في اشتغالاته لتحقيق طموحه بايجاد اسلوبية خاصة به من خلال تطوير مهاراته التقنية لتتلاءم مع الواقع وهمومه وتصبح له هويته الفنية الخاصة التي بامكان المتلقي ان يميزها عن رسومات الآخرين. مثل تلك التعابير، ليست خيارا مجانيا لريشة العبداللات، بقدر ما هي مستمدة من موروث ثقافي عالق في ذاكرة خصبة، تصوغه مخيلة رحبة في الانفتاح على أشكال من الحداثة والتجريب، حيث توزيع مكونات رسوماته بهندسة قوامها التشطير والزوايا داخل مساحة اللوحة – الرسم - والتي تنهل موضوعاتها من عين متمرسة في التقاط الرؤى والافكار البليغة. لا يفصل العبداللات بين الكاريکاتير السياسي ومثيله من الرسومات التي تهتم بجوانب تبدو هامشية في حياة الانسان العادي , فالفنان في هذا الحقل غدا يمتلك حريته بفضاءات اوسع واشمل عما يتيحه فضاء المطبوعة - الصحيفة او المجلة - من خلال ثورة الاتصالات الحديثة التي مكنته من التوجه الى مواقع التواصل الحديث، وهذا ما منحه الجرأة والقدرة على التنويع والابتكار والاقتراب بريشته من الوقائع الساخنة ومحاكاتها بمخيلة رحبة مدعمة بصور وكلمات وافكار انسانية. تتأسس رسومات العبداللات الحائز على الجائزة الأولى ضمن مسابقة ربيع الكاريكاتير العربي، التي نظمتها إذاعة هولندا العالمية على هامش معرض أيام الكاريكاتير العالمي في مدينة هارلم، على اسس متينة في عوالم الصورة المتحرّكة، وما تنطوي عليه من تأملات وشخصيات تعانق تحديات الواقع، تبدو فيها قصص وحكايات وحروف موزعة على لوحات مليئة بالهواجس والاحلام والهموم الانسانية، وهي تمتلك شرطها الابداعي الخاص في التقاط وتقمص عناصر اللغة المشهدية بجاذبية وافتتان. يتطلع هذا الفنان في الوقت القريب الى انجاز فيلم من نوعية الرسوم المتحركة عن احداث وتفاصيل في الحياة الاردنية، خصوصا انه قدم العديد من افلام الكارتون القصيرة التي تهتم بأوجاع وتطلعات اجيال عديدة من الناس، والمستمدة من قصص كتاب اردنيين وتجري متابعتها باهتمام وشغف من مختلف قطاعات المواطنين وعشاق هذا الحقل الفني في ارجاء العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي الحديث.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تواصل فعاليات معرض على راسي للأردني عمر العبداللات  المغرب اليوم  - تواصل فعاليات معرض على راسي للأردني عمر العبداللات



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "المصممين"

جين فوندا تتألق في فستان جذاب باللون الأسود

ميلانو - ليليان ضاهر
تألقت جين فوندا، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز نقابة المصممين في بيفرلي هيلز، مرتدية فستانًا حريرًا بـ اللون الأسود. واختارت الممثلة فستانًا مغريًا مع تفاصيل مطوية على طول محيط الخصر، وجزء من خط الرقبة انخفض إلى أسفل على كتف واحد، ليكشف عن صدر فوندا. وتضمن الفستان تنورة طويلة تمتد خلفها على الأرض. وزينت النجمة السبعينية أذنيها بقرطين مرصعين بالماس، وكذلك خاتم مطابق، وحقيبة صغيرة أنيقة. وصففت جين شعرها الأشقر القصير على شكل موجات منسدلة. ووضعت النجمة الحائزة على غولدن غلوب، أحمر شفاه وردي مع ماكياج عيون لامع، وأحمر خدود وردي. وتعكف جين حاليًا على تصوير فيلم Our Souls At Night، والتي تلعب إيدي مور، إلى جانب روبرت ريدفورد، وسيكون هذا الفيلم الخامس الذي تشارك فيه جين البطولة مع روبرت. فقد قاما ببطولة فيلم Tall Story معًا في عام 1960، وتشيس في عام 1966، حافي القدمين في الحديقة في عام…

GMT 01:48 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

مدينة "شيانغ ماي" أروع مناطق آسيا وأكثرها حيوية
 المغرب اليوم  - مدينة

GMT 02:38 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  - قوات الشرطة تطوق منزل نائب الرئيس الأفغاني
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 01:48 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب تقديم "صباح الخير" في عيد الحب

GMT 01:47 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تبيّن أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 04:45 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

خبراء يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات

GMT 05:35 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

اكتشاف علاج للتخلص من الألم عن طريق سم القواقع

GMT 05:30 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد تكشف عن توقعاتها للفنانين في 2017

GMT 01:44 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

نصائح مهمة للحصول على مظهر جذاب ومثير
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib