المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين

معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين

بيروت - أ.ف.ب

يقام في اسواق بيروت معرض بعنوان "الضوء في وجه الظلمة"، يضم منحوتات ورسوما ملونة عبر من خلالها اطفال سوريون لاجئون عن احلامهم واشواقهم لعالم فيه سلام وفرح وبراءة.وشاركت في هذا المعرض 166 لوحة متعددة الحجم، و15 منحوتة  لاكثر من 17  طفلا  تتراوح اعمارهم  ما بين ثلاثة اعوام وثلاث عشرة.ويستمر المعرض حتى الثاني من اذار/ مارس المقبل صالة "زي فينيو" في اسواق بيروت التي تستقبل عادة معارض لأهم الفنانين التشكيليين اللبنانيين والاجانب.وتروي كل لوحة من لوحات الاطفال السوريين اللاجئين حكاية بسيطة غير معقدة من الحياة، ومن الاحلام، حيث تسرح وتمرح من لوحة الى اخرى الشخصيات الخيالية، برؤوسها الكبيرة وأجسامها الصغيرة، الى جانب بيوت وأشجار واشكال طفولية بدائية لاولاد يلعبون في ظلال الوان فرحة من الارزق والاصفر والاخضر والزهري. وبادرت إلى تنظيم المعرض مؤسسة الاغاثة والتنمية الانسانية السورية "نجدة ناو" بالتعاون مع الشركة اللبنانية لتطوير وإعادة إعمار وسط بيروت "سوليدير". ويقول المدير العام لجمعية "نجدة ناو" السوري الفلسطيني عبد العزيز العائدي لوكالة فرانس برس ان"هذا المعرض يندرج في اطار خطة الدعم النفسي للاولاد السوريين الذين نزحوا الى  مخيم شاتيلا" للاجئين الفلسيطنيين عند المدخل الجنوبي لبيروت، مشيرا إلى أن "نجدة ناو" تعمل بالتعاون مع مركز "بكرا إلنا" على تنفيذ هذه الخطة.ويضيف "اردنا من خلال هذا المعرض ان نظهر للجمهور  ان الاولاد الذين يعيشون في ظروف حياتية  كارثية، قادرون على ان يبدعوا"، مذكرا بأن "ثمة نحو مليوني طفل سوري لاجىء خارج المدارس ومستقبلهم مهدد بالضياع".وتقدر الامم المتحدة اجمالي السوريين الذيت اضطروا لترك منازلهم بتسعة ملايين، ثلاثة ملايين منهم خرجوا من البلاد والباقون ينتقلون الى المناطق الاقل عنفا في بلدهم. ويستقبل لبنان وحده قرابة مليون نازح سوري، علما ان عدد سكانه لا يتعدى اربعة ملايين نسمة، يليه الاردن (575 الف لاجئ) ثم تركيا (562 الف لاجئ) والعراق (216 الف لاجئ) ومصر (145 الف لاجئ).والمعرض ثمرة ورش عمل استمرت ثلاثة اشهر، "زرعت الفرح في قلوب الاولاد المشاركين"، بحسب العائدي، وتم اختيارهم وفقا لموهبتهم باشراف الفنانتين  السوريتين عروبة ديب ونور شنتوت.اما المنحوتات فصنعت باشراف الفنانة السورية علا حيدر.ومن المتوقع ان تعرض هذه الأعمال، بعد لبنان، في فرنسا والمانيا وسويسرا، و يطمح منظمو المعرض  إلى ايجاد جهات خاصة تدعم الرسامين الصغار ماديا ومعنويا.تجدر الإشارة إلى ان مؤسسة "نجدة ناو" انطلقت قبل اشهر في ظل تفاقم الاحداث في سوريا، واسستها الالمانية لاريسا باندر، وتعنى باعداد مشاريع لتوفير المساعدة للاجئين السوريين على أكثر من صعيد انساني.وتضم المؤسسة  ناشطين المان و لبنانين وسوريين وفلسطينين، وتعمل ما بين لبنان وسوريا وألمانيا وكندا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين  المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين  المغرب اليوم  - معرض في بيروت لمنحوتات ورسوم من توقيع أولاد سوريين لاجئين



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib