المغرب اليوم  - الحضارة تصدر الإسلام الباطنى فى السودان

الحضارة تصدر "الإسلام الباطنى فى السودان"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - الحضارة تصدر

القاهرة ـ وكالات

صدر عن الحضارة للنشر كتاب بعنوان "الإسلام الباطنى فى السودان - حركة الزبالعة"، للباحثة السودانية محاسن زين العابدين عبد الله، وهو دراسة تاريخية عن الطرق الصوفية فى السودان. والزّبالعة أو جماعة أبو جريد، هى مجموعة نشطت فى عهد دولة الفونج، ومن ثمّ انحسر نشاطها بفعل عوامل شتى، بينما بقيت الرّابطة حيّةً فى نفوس أتباع الطّريقة إلى يومنا هذا، وسوف نتطرّق لذلك بالتفصيل فى غضون هذا البحث. وتقول الباحثة فى كتابها، لقد وجد شيوخ الطريقة وأتباعها أنفسهم فى موضع التغريب والتهمة بالبعد عن ديدن الجماعة وقيمها وسلوكها، فأبرزُ ما لحق بالجماعة من صفات، هو بعدهم عن الإسلام، وارتماؤهم فى حضن الشيطان، واستعانتهم بالجنّ فى قضاء الحوائج والكشف عن المستور أولاً.. ثمّ إلصاق تهمة الإباحيّة، والبعد عن كلّ ما هو منطقى وعقلانى فى حياتهم وحياة شيوخهم وفى تجمعاتهم وأذكارهم. لقد كانت رحلة البحث على ما فيها من مشقة تحمل الكثير من المضامين، أهم هذه المضامين، هو أنّ ما تناقله النّاس عن جماعة الزّبالعة وما ارتبط بهم من تقاليد تبدو غريبة وشاذّة فى أزمنة لاحقة، لا ينكرها أحفاد شيوخ القبيلة وشيوخهم الحاليّون، ويتحدّثون عنها بحذر، مستندين إلى أنّ ذلك ما قيل وما أشيع، دون إيراد تفسير له، ودون إنكاره أو التملص منه، وليس منهم من نكر أو استنكر سؤالنا بل كانوا يقابلون أسئلتنا بإيماءة وابتسامة فيها الكثير من التخيل، وتحمل الكثير من الفخر بتاريخ أجدادهم ولم تكن أبدا ابتسامة الرافض المستنكر. وقد بقى فيما بقى من آثار للطريقة الرابطة الروحية القوية والإرث الثقافى المشترك، وما يميز علاقتهم ويربط بينهم هو تجمعاتهم المستمرة والإرث الوافر من القصيد أو ما يسمونه بالنغم فى تمجيد مجموعتهم وتمجيد خلفائهم وربما كان ذلك هو مرد فخرهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحضارة تصدر الإسلام الباطنى فى السودان  المغرب اليوم  - الحضارة تصدر الإسلام الباطنى فى السودان



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الحضارة تصدر الإسلام الباطنى فى السودان  المغرب اليوم  - الحضارة تصدر الإسلام الباطنى فى السودان



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib