المغرب اليوم - صدور  بين الماس والفحم  لــ خالد ناصر

صدور " بين الماس والفحم " لــ خالد ناصر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور

القاهرة ـ وكالات

صدرت رواية "بين الماسة والفحام" للكاتب العراقى خالد ناصر عن دار سندباد للنشر والتوزيع بالقاهرة مارس 2013، وجاءت الرواية فى 180 صفحة من القطع المتوسط، والغلاف من تصميم الفنان أحمد طه.وعلى الغلاف الأخير قدم الناشر الرواية قائلا: "تتكئ فصول هذه الرواية على مفارقة الغياب والحضور، فى الكثير من المشاهد البصرية المكثفة والمقطرة التى يعود فيها الكاتب إلى عوالمه المدهشة، بذلك الشجن والحنين للذكريات الحلوة والموجعة معًا، يمنحنا السارد عبر خبرة سردية وإنسانية الكثير من لحظات الفرح والانكسار والألم فى حياة شخوصها، وهى لا تزال تحمل وهجها القديم الدافئ؛ لقد نجح الكاتب أن يبث الروح فى حياة (غافل/ بطل الرواية) العذبة والمعذبة معًا، من خلال سرد جذاب ممتع وحكى رائق وبلغة حميمة وشفيفة لأبطال حقيقيين لا يزالون يعيشون داخل سرداب تلافيف ذاكرة الكاتب.هذه المشاهد البصرية تتقاطع مع تفاصيل كثيرة من حياة السارد، وجدنا هذا الصدق والتوتر الفنى فى تفاصيل الحرب المقدسة التى خاضها (غافل) التى تجسد لحظات المكابدة الموجوعة والموجعة حد الألم، وهذا يتجلى أكثر فى عودته الثانية، وقد وجد صديقه الحميم قد تزوج زوجته بعد أن احتسبوه من الشهداء، عاد كأنه يقبض الريح، ومن لم يحارب قد ربح كل شىء.يمتلك الكاتب بنية سردية مكثفة متماسكة وقدرة على استلاب القارئ من خلال الحكى الإنسانى الجذاب التى جسدتها حيرة الذات وقلقها الوجودى أمام هذا السؤال المهم: لمن نحارب؟ ولماذا حاربنا، وهل نحن حقًا الذين جنينا الثمار بعد الحرب؟!الجدير بالذكر أن الكاتب العراقى خالد ناجى ناصر حاصل على بكالوريوس أدب عربى من جامعة بغداد، وعضو اتحاد الكتّاب والأدباء، ونشر العديد من القصص والمقالات بالصحف والمجلات المحلية، وحاز على عدة جوائز محلية فى مجال القصة القصيرة، وقدر صدر للكاتب من قبل: "درب العرّافات، قصص، عن دار الشـؤون الثقافية العامة 2011، وما زال حيًا يُهزَم، قصص، عن دار الميثاق للنشـر، بغداد 2012".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور  بين الماس والفحم  لــ خالد ناصر المغرب اليوم - صدور  بين الماس والفحم  لــ خالد ناصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور  بين الماس والفحم  لــ خالد ناصر المغرب اليوم - صدور  بين الماس والفحم  لــ خالد ناصر



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib