المغرب اليوم  - كلمة يترجم ديوان وجه فى الغيوم للألماني كلاوس رايشرت

"كلمة" يترجم ديوان "وجه فى الغيوم" للألماني كلاوس رايشرت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

أبوظبي ـ وكالات

على هامش الدورة الثالثة والعشرين لمعرض أبو ظبى الدولى للكتاب، أصدر مشروع "كلمة" للترجمة التابع لهيئة أبو ظبى للسياحة والثقافة ديواناً شعرياً مترجماً عن اللغة الألمانية للشاعر الألمانى كلاوس رايشرت بعنوان "وجه فى الغيوم"، نقله إلى العربية مصطفى السليمان. يتضمن الكتاب المجموعة الشعرية الأخيرة لهذا الشاعر، الذى يتناول فى قصائده حالة "البين بين"، التى يمر بها الإنسان حين يسمع اسمه وكأنه ثقيل على مسمعه، يوحى له بأنه غريب على هذه الحياة وتائه كقطيع ماشية يعبر متاهات شاسعة. ولا يبتعد رايشرت فى قصائده عن الطبيعة رغم حالة التشاؤم والتأمل الدائم التى تخيم على نصوصه، فها هو يتحدث عن الطرقات التى يراها من على متن السفينة التى تمخر فى المحيط، وثمة غابات وجبال متعرجة وخرائب، يربطها بحكايات السندباد، يسوق الشاعر أفكاره المبعثرة، ليروح بالقارئ بعيداً إلى حلم غريب. كيف لا يكون الأمر كذلك وكلاوس رايشرت هو أستاذ الأدب الإنجليزى فى جامعة فرانكفورت ماين الألمانية، التى تحمل اسم الشاعر الألمانى الكبير غوته، على مدى 30 عاماً ومترجم شكسبير وهو من أعاد ترجمة نشيد الإنشاد إلى اللغة الألمانية ونال عليها جائزة أدبية. وربما من هنا جاء تأثر كلاوس رايشرت بحضارات الشرق وأساطيره، إضافة إلى زياراته للشرق. وفى حديث خاص حول مشروع "كلمة" ذكر الشاعر الألمانى كلاوس رايشرت أنه يكن كل التقدير لهذا المشروع الطموح ويدعو للمزيد من مثل هذه المشاريع الأدبية المهمة التى تقرب الثقافات والشعوب من بعضها البعض وتعرف المرء بوجه الإنسانية الأجمل المتيم بالتسامح والمحبة والسلام والاعتراف بالاختلاف وبالآخر، الذى هو الذات أيضاً.وأضاف رايشرت: "إن مشروع "كلمة" يبذل جهوداً كبيرة وجبارة من أجل الثقافة والأدب العالمى، ويتميز بأنه ينقل للثقافة العربية مئات الأعمال الأدبية المهمة من مختلف اللغات، ليوفر مكتبة أدبية وعلمية ضخمة للقارئ العربى وهو أمر ليس باليسير، إن المشرفين على هذا المشروع والعاملين فيه والمترجمين والمترجمات يستحقون كل التقدير على عملهم وجهودهم".وحول الترجمة من اللغة الألمانية إلى اللغة العربية قال الشاعر رايشرت: "لقد قام مشروع "كلمة" بترجمة أعمال أدبية كبيرة وفى مدة قصيرة، تعتبر من أهم ما أنتجه الأب الألمانى الحديث، وقد كانت النصوص التى تم اختيارها سواء من أدب الأطفال أو الناشئة أو الشعر أو النثر تنم عن معرفة دقيقة بخيرة الأعمال الأدبية، التى تعبر حقاً عن غزارة العطاء الأدبى الألمانى واهتمام القارئ العربى بذلك".وأضاف بأن مشروع "كلمة" لم يوفر إمكانية التواصل والحوار بين الأدب العربى والألمانى وحسب، بل قام بدعم التواصل بين الأدباء والنقاد من الثقافتين العربية والألمانية. وقد لعب الدكتور على بن تميم مدير مشروع "كلمة" للترجمة دوراً مميزاً فى توفير أفضل مناخات للحوار بين الأدباء العرب والألمان من خلال برامج مشروع "كلمة".وعبر الشاعر رايشرت عن سعادته بصدور الترجمة العربية لديوانه الشعرى "وجه فى الغيوم" عن مشروع "كلمة". ولد كلاوس رايشرت عام 1938 فى مدينة فولدا بألمانيا وهو أستاذ الأدب الإنجليزى والأمريكى فى جامعة يوهان فولفغانغ غوته بفرانكفورت/ماين. ويعتبر من أهم الخبراء فى هذا المجال.، لى جانب دواوينه الشعرية الثلاثة، يعد رايشرت المترجم المتميز لروايات بيرت كريلى ووليم شكسبير وجون كيج. حازت ترجمته لـ (نشيد الإنشاد) على جائزة مهمة. يشغل كلاوس رايشرت منصب رئيس الأكاديمية الألمانية للغة والشعر وله دور مهم فى مجال الحوار الثقافى العربى الألمانى. ولد مترجم الكتاب مصطفى السليمان عام 1960 فى الأردن، درس فى الجامعات الألمانية ببرلين وماينتز وغرمرسهايم، حيث حاز على شهادة الدراسات العليا فى اللغات التطبيقية، يعمل حالياً أستاذاً للترجمة الفورية فى جامعة يوهانس غوتنبيرغ فى غرمرسهايمز، عمل مترجماً فورياً فى وزارة الخارجية الألمانية وقبلها أستاذاً للغة والثقافة العربية فى جامعة باساو بألمانيا، ترجم من الألمانية الكثير من الدواوين الشعرية إلى اللغة العربية وأعد أنطولوجيا شعرية للغة الألمانية وله أبحاث مهمة منشورة حول أدب المهجر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كلمة يترجم ديوان وجه فى الغيوم للألماني كلاوس رايشرت  المغرب اليوم  - كلمة يترجم ديوان وجه فى الغيوم للألماني كلاوس رايشرت



 المغرب اليوم  -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تبرز في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 01:00 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تكشف عن مجموعتها من حلي الخريف والشتاء
 المغرب اليوم  - ميرفت رضوان تكشف عن مجموعتها من حلي الخريف والشتاء

GMT 04:17 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بأفخر رحلة بحرية على سفينة كريستال كروز
 المغرب اليوم  - تمتع بأفخر رحلة بحرية على سفينة كريستال كروز

GMT 02:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
 المغرب اليوم  - أوليفر بوناس أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 06:42 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" تصدر العدد الأول لها بلغة مغايرة للفرنسية
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -

GMT 11:30 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للعراقية زها حديد يضفي رونقه على جوائز "بريت"
 المغرب اليوم  - آخر تصميم للعراقية زها حديد يضفي رونقه على جوائز

GMT 02:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة
 المغرب اليوم  - الأحداث الفلكية في كانون الأول 2016 تشهد تغيرات واسعة

GMT 02:56 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو Renault Toigo" صُممت بلمسات رياضية
 المغرب اليوم  -

GMT 03:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

"فورد" تطرح سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
 المغرب اليوم  -

GMT 00:52 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تتحدّث عن أسباب اعتزازها في "السبع بنات"
 المغرب اليوم  - علا غانم تتحدّث عن أسباب اعتزازها في

GMT 07:16 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" تحمي السكان من مخاطر الطبيعة
 المغرب اليوم  - القبة

GMT 00:44 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تعود إلى السينما بـ"حليمو أسطورة الشواطئ"

GMT 01:55 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن تستخدم الفوم الملون في إكسسوارتها

GMT 07:54 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قناة تامار ترجع إلى أحضان الطبيعة في شكل متميز

GMT 04:04 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حانة "روز أند كراون Rose & Crown" تعتبر من أرقى الأماكن

GMT 03:04 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

علماء يؤكدون معالجة "السيلوسيبين" المخدر للضيق

GMT 05:04 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

"شانغريلا Shangri-La" صُمم على شكل زهرة "الأوركيد"

GMT 02:51 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفِ على دور برجك في تحديد صفات شخصيتك

GMT 03:16 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث إصدارات "آي أو إس" يستنزف بطاريات "آي فون"

GMT 07:15 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل تظهر في أزياء رائعة تكشف عن بطنها النحيف
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Almaghribtoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Almaghribtoday

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib