المغرب اليوم  - بريد الكحل والغرباء الديوان الأول لدار ليليت

"بريد الكحل والغرباء" الديوان الأول لدار ليليت

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - وكالات

صدر عن ليليت للنشر والتوزيع ديوانها الأول "بريد الكحل والغرباء". حين أعلنت وهى متحمسة على غير عادتها بأنها ستتقدم للمشاركة بمسابقة أمير الشعراء، توقعنا ألا تفعل، وربما تكاسلت عن المتابعة، وذلك لإننا نعلم جيدًا أن عملها فى تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها مجهد، ويستحوذ على معظم يومها، ولكننا فوجئنا بها بالفعل وقد استخرجت جوازها واستقلت الطائرة لأبو ظبى، للمشاركة بمسابقة أمير الشعراء فى دورتها الخامسة. وهنا لم نفاجأ عندما أجازتها لجنة التحكيم بالإجماع لخوض غمار المعارك الشعرية كفارسة حقيقية ترتقى جواد الكلم والحرف لتمتعنا وتدهشنا كما تعودنا منها.. بإمارة أبو ظبى يعتبر برنامج أمير الشعراء أهم المشاريع الإبداعية التى منحت الشعر العربى عودة ليرتقى بها مكانته المرموقة فى التاريخ ودوره الحضارى.. يعمل المشروع على البحث عن أفضل شاعر من بين كل الشعراء العرب المشاركين فى المسابقة. حيث سيحصل الفائز على جوائز مادية كبيرة وحضور دائم على الشاشة الصغيرة، ولما لا وهو يليق بها درويشة البحر والمعروفة بالإسكندرية "برشا زقيزق". درويشةُ البَحْر يَقُولونَ: لا تُتقِنينَ الحِكاياتِ إلاَّ عنِ الغائبين بِكَفَّيكِ وشمُ الشُّموسِ استثارتكِ صُمْتِ ثلاثينَ ليلة غيابُكِ مَوقدهُ الرُّوحُ، لا تتجافَى عن الرََّاحلينَ يُهَيِّئُكِ الحُبُّ فجرًا لمن قدْ هواكِ بِمَسٍّ مِنَ النُّور ثُمَّ اعتراكِ بَنَفْسَجَةً فى شِتاءِ الزَّهَرْ يقولونَ: بُحَّتُهُ فيكِ تحيا، وعيناهُ فيكِ التماعُ القَمَرْ ويهواكِ حقًّا ويبدأُ فى وحيهِ مُنتهاكِ يَجِيئُكِ فِى السَّكَراتِ انتِشاءَ القصائدِ، نوتِى بحرٍ طَفَا أزرَقَه وغَمَّسَ فى شَعْركِ اللَّيلِ أُصْبُعَهُ، غاصَ ألفًا وليلةْ ونافسَ قلبكِ فى شهريارِهْ يدروِشُكِ البحرُ... لا تنسُجينَ خيوطَ انتظارِكِ قُربَ المَرَافِى شُحوبُكِ شوقُ حياةٍ.. إليه يُدروِشُكِ البحرُ.. لا تكشفى ساقَ بوحِكِ حتَّى يُباغتَكِ الموجُ والرُّوحُ تسبرُ ما لا يُحسُّ يُدوزنكِ الحُبُّ.. أنتِ الُّلحونُ الَّتِى تَستَفِزُّ منامَ الفَتَى لهُ فيكِ بعثٌ، وحشرٌ، وتيهْ فلا تُغمِضِى جَفْنَ هذا السَّحَرْ يقولونَ: قَبَّلَكِ البحرُ عنهُ فقُولى: حبيبَى أغويتُ؛ هذا بِحُسنِى وذاك بحُزنى الَّذِى لا يُقصُّ. ............................................................ قالت عن نفسها تعرفتُ على الشعر فى سن مبكرة، وأشاغبُ الحبر علَّ حياةً تُعلق، و أحاولُ قبل الغياب الطويل أن أمنحَ روحى فرصةً الاشتباك مع عوالم تقبِّلُ وجه الجمال. حصلت على الليسانس فى اللغة العربية وآدابها واللغات الشرقية وآدابها، وعلى المركز الأول فى كتابة شعر الفصحى على مستوى كلية الآداب، جامعة الإسكندرية، عامى 2005-2007، عضوة بورشة الشعر بقصر ثقافة التذوق منذ 2003 حتى الآن، اشتركت فى العديد من المسابقات الأدبية كان آخرها مسابقة راديو حريتنا للشعر الفصيح والتى اشتركت على إثرها فى مهرجان الفصحى الذى نظمه الراديو فى السابع من أبريل لعام 2010، صدر بنهاية 2012 ديوانها الأول "بريد الكحل والغرباء". وعن مشاركاتها قال الآخرون - د.على بن تميم: "القصيدة لا ترسم درويشة البحر، بل قدمت ملامح متناثرة، إنه دوار البحر، ويحق لك، ألف مبروك وأتمنى لك التوفيق". - أما د. عبد الملك مرتاض: "العنوان نصف صوفى، والآخر سندبادى، قدمت نصا شعريا حديثا، جميلا حاول ملابسة سقف الشعرية الجميلة، فشكرا لك". - وأما د. صلاح فضل فقال: "شاعرة من الإسكندرية، لابد أن تكون مجذوبة بالبحر ودرويشة بحر"، وأشار إلى استحضار ألف ليلة وليلة، وأن الشاعرة تعمل على تشكيل صور مضغوطة، ويا حبذا لو تركت الصور الشعرية تتمدد، وينهى حديثه مثنيًا عليها: "لفتات جيدة أهنئك".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريد الكحل والغرباء الديوان الأول لدار ليليت  المغرب اليوم  - بريد الكحل والغرباء الديوان الأول لدار ليليت



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - بريد الكحل والغرباء الديوان الأول لدار ليليت  المغرب اليوم  - بريد الكحل والغرباء الديوان الأول لدار ليليت



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib