المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي

النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي

الرباط - وكالات

صدر للشاعر والباحث محمد سعد شحاتة، كتاب «النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي» ضمن سلسلة «كتاب تراث» التي يصدرها نادي تراث الإمارات. والكتاب رسالة جامعية نال بها المؤلف درجة دكتوراه الفلسفة في اللغة العربية وآدابها، وهو ينطلق من أن التأويل إحياء لثقافتنا، وأن البلاغة العربية كانت في هذا الإطار مظلومة ظلما بينا، في حين لقي علم النحو وأصول الفقه اهتماما شديدا في هذا المجال، وهي القناعة التي جعلت الباحث يسعى إلى ضبط مفهوم التأويل، ويتبنى مفاهيم النظرية الهرمنطيقية الحديثة، لينطلق بعدها إلى محددات النظم وأسس النظرية، حسب الفرق الفكرية المتعددة من معتزلة وأشاعرة وخلافهما، ثم بحث السبل التي يمكن بها قراءة نص باستخدام نظرية النظم، وقراءة تاريخ تكوين مفهوم المجاز العربي، ثم مباحث البلاغة العربية التي يمكن تطويرها، حسب الدراسة، للوصول إلى آلية كاملة لقراء نص إبداعي ما، وتحليل البنية المركزية القارة خلف هذا النص، أيا كان نوعه. وأثبت الباحث ورود الأسطورة في التراث العربي وبنية اللغة، ذاتها ومفرداتها وتراكيبها، وانتهى إلى أن المعلقة الجاهلية هي النموذج العلمي المقبول للأسطورة بالمفهوم الحديث.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي  المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي  المغرب اليوم  - النظم والتأويل في الفكر البلاغي العربي



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib