المغرب اليوم  - ترجمة كتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية

ترجمة كتاب "أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - ترجمة كتاب

الرباط - وكالات

صدرت مؤخراً الطبعة الثالثة من الترجمة العربية لكتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية لمؤلفه جون واتربوري، ترجمة عبد الغني أبو العزم، عبد الأحد السبتي وعبد اللطيف فلق (مؤسسة الغني للنشر- الرباط). حيث تعتبر القضايا التي يتناولها هذا الكتاب ذات أهمية بالغة، لما يعرفه المغرب من حراك سياسي في ظل ما أصبح يُعرف "بالربيع الديمقراطي" رغم كونه يناقش ممارسات وعقليات النخب السياسية المغربية لفترة ما بعد الاستقلال. وتجدر الإشارة أنه بمجرد الخوض في قراء تحليل الكتاب لفترة ما بعد الاستقلال يتبادر إلى ذهن القارئ أن معطيات المعادلة السياسية المغربية لازالت قائمة بالرغم من استبدال الفاعلين الأساسيين بوجوه جديدة. مما يجعل السؤال التالي يطرح نفسه بشدة: هل الزمن السياسي المغربي يعيد نفسه؟ "كنت قد اقتنيت الكتاب باللغة العربية في طبعته الأولى سنة 2004 وتصفحته كالمعتاد وبقي من بعد بين رفوف كتبي الأخرى التي تنتظر أن أقرأها. تنبيه صديقي بإعادة صدور الطبعة الثالثة من الكتاب جعلني أرجع مرة أخرى لأتصفحه من جديد، وكم كانت دهشتي حين شعرت بقوة وجاذبية الكتاب في تحليل النسق السياسي المغربي لنخبة ما بعد الاستقلال وكأنه يتحدث عن النخبة السياسية المغربية اليوم... كما لو أن الزمن السياسي المغربي توقف... ولم يتحرك كما لو أن نفس الأشخاص ونفس الطقوس ونفس الممارسات ونفس العقليات مازالت تصنع الحدث المغربي اليوم مثلما صنعته في الماضي... أليس هذا الاستنتاج غريبا ؟"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ترجمة كتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية  المغرب اليوم  - ترجمة كتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - ترجمة كتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية  المغرب اليوم  - ترجمة كتاب أمير المؤمنين الملكية والنخبة السياسية المغربية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib