المغرب اليوم  - سيادة الكلام كتاب جديد لأحمد الواصل

"سيادة الكلام" كتاب جديد لأحمد الواصل

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

بيروت ـ المغرب اليوم

صدر الكتاب الجديد لأحمد الواصل بعنوان "سيادة الكلام: في فعالية النقد" عن "منشورات ضفاف"، لبنان، و"منشورات الاختلاف"، الجزائر، و"دار الأمان"، المغرب، وهو قراءة لأعمال نقدية عربية في الفكر والشعر ودور المثقف ناقداً ومفكراً. يتكون الكتاب من ثلاثة أقسام الأول: نقد الكلام وهو دراسات تفكيكية في أعمال نقدية، والثاني سيدا الكلام: إسماعيل أدهم وعبد الله عبد الجبار، والثالث: حوار الكلام مع النقاد سعد البازعي وحاتم الصكر وأحمد بوقريتتحرك "هذه القراءات في "نصوص نقدية" أو "خطابات نقدية" ضمن "تاريخ النقد" و"النظرية النقدية" و"النقدية التطبيقية" وسيلتها القراءة أولاً، والتفاعل ثانياً، وعياً بدور الكتابة نفسه، واختبار الذات في هويتها، ومنح الثقافة مسارات ممكنة.والكتاب قراءات تأملية وحوارات تفاعلية تتشابك مع مدونات نقدية لكل من سعد البازعي وحسين الواد وحاتم الصكر وأحمد بوقري وسلطان القحطاني وفاطمة الوهيبي، في أكثر من إنتاج يتناول الشعر والفكر والنقد أيضاً.."يذكر أن أحمد الواصل باحث في الأدب والغناء العربي، ومتخصص في الأنثروبولوجيا الثقافية. يعمل في الصحافة منذ عام 1999. حاصل على جائزة الشعر من جريدة "الرياض" 2005، وجائزة الرواية من مؤسسة "دار الصدى" 2006، وجائزة الفنون من وزارة الثقافة والإعلام 2012. صدرت له أكثر من مجموعة شعرية، وروايتان "سورة الرياض"(2007)، و"وردة وكابتشينو" (2011)، وكتب نقدية منها: "سحارة الخليج" (2006)، و"الرماد والموسيقى"(2009)، و"ما وراء الوجه: سياسات الكتابة وثقافات المقاومة" (2010)، و"بيان حجري"(2011)، و"الخروج من المعبد" (2013).

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيادة الكلام كتاب جديد لأحمد الواصل  المغرب اليوم  - سيادة الكلام كتاب جديد لأحمد الواصل



 المغرب اليوم  -

أثناء حضور الدورة الـ70 من المهرجان

إيلي فانينغ تكشف عن جاذبيتها في ثوب أخضر عاري

باريس - مارينا منصف
في ظل الانشغال في مهرجان "كان" هذا العام مع اختيار فيلمين مميزين أثبتت كلًا من إيلي فانينغ "19 عامًا" ، ونيكول كيدمان أن جدول أعمالهم المزدحم لن يمنعهما من الظهور بمظهر براق الأحد. ووصلت كلًا منهما في عرض فيلم How To Talk To Girls At Parties ، في مهرجان كان السينمائي السبعين ، فقد ارتدت فانينغ ثوب أخضر مثير عاري الظهر ، يضم صف من الزهور في الجزء السفلي منه، بينما تألقت النجمة نيكول كيدمان في ثوب ذهبي أنيق بطول متوسط على السجادة الحمراء في المهرجان الشهير، وكشفت فانينغ عن جسدها المثير في فستانها الأخضر من التول ذو العنق الغائر الذي امتد حتى السرة ، بينما اصطفت أوراق النباتات على جانبي الجزء العلوي من الفستان وكذلك الجزء السفلي. وبدى الثوب مشدودًا على خصرها، وجاء الفستان عاريًا من الظهر ما كشف عن بشرتها الجذابة أمام الجمهور والمصورين، وإبقت فانينغ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - سيادة الكلام كتاب جديد لأحمد الواصل  المغرب اليوم  - سيادة الكلام كتاب جديد لأحمد الواصل



GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  - ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود

GMT 06:45 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  - شقة في لندن تمثل كهف علي بابا بكنوزها الثمينة
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib