المغرب اليوم  - كتاب خطاب عن الإستعمار لإيميه سيزار

كتاب "خطاب عن الإستعمار" لإيميه سيزار

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

القاهرة - وكالات

صدرت ترجمة جديدة عن دار الفارابى لكتاب الشاعر الفرنسى الأفريقى إيميه سيزار "خطاب عن الاستعمار" أنجزها عبد الجبار خمسة ورواند نكد. قال عنه إدوارد سعيد كان إيميه سيزار 1913 ــ 2008 أحد مؤسسى الزنوجية، الحركة الأدبية والجمالية السوداء التى سعت إلى ترسيخ وتأكيد الكبرياء فى الإنجازات الثقافية الأفريقية. كانت الزنوجية بالنسبة لسيزار حركة مستقلة تبدِع أنماط أدبية جديدة، وتمرد بوجه الفوقية العرقية للفكر الاستعمارى وإنتاجها الثقافي. لقد رأى بالزنوجية ظاهرة تاريخية تطوّرت من القواسم المشتركة للشتات الإفريقى أثناء التاريخ الاستعمارى للشعوب الإفريقية، وبالتحديد تجربة سفن العبيد الأطلسيية ومزارع العبيد. لا أظن أنّ التحدى المناهض للإمبريالية، المتمثّل بفانون وسيزار أو آخرين أمثالهم، تم التوصل إليه بأى طريقة لم نعتبرهم بجدية كنماذج أو تمثيلات للجهد البشرى فى العالم المعاصر. وفى الواقع ضرب كل من فانون وسيزار.. مباشرة على مسألة الهوية والفكر الهوياتي، ذلك القاسم السرى للانعكاس الانتربولوجى الحالى على الغيرية والاختلاف. ما طلبه كل من سيزار وفانون من أنصارهم، حتى فى خضم النضال، هو نبذ الأفكار الجامدة للهوية الراسخة والتعريف الثقافى المُشرعَن. لقد قالا، اختلفوا، من أجل أن يصبح قدركم كشعوبٍ مستعمَرة مختلفاً .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب خطاب عن الإستعمار لإيميه سيزار  المغرب اليوم  - كتاب خطاب عن الإستعمار لإيميه سيزار



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب خطاب عن الإستعمار لإيميه سيزار  المغرب اليوم  - كتاب خطاب عن الإستعمار لإيميه سيزار



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib