المغرب اليوم  - صدور كتاب  أبعد من القانون للمؤلف جورج غندور

صدور كتاب " أبعد من القانون" للمؤلف جورج غندور

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور كتاب

بيروت - رياض شومان

صدرللمستشار في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) المؤلف جورج توفيق غندور، كتاب جديد  هو الرابع له بعنوان "أبعد من القانون"، عن "تعاونية النور الأرثوذكسية للنشر والتوزيع"، ضمن سلسلة شؤون رعائية كتاب"أبعد من القانون"، يأتي بعد كتابه "أنطاكية والقانون" الذي يعتبر المرجع في ما يتعلق  بالتشريعات الأنطاكية في القرن العشرين ويحتوي الكتاب على مقالات ودراسات تتناول "الأنظمة الأنطاكية السارية المفعول حاليا وكيفية تنظيمها، لمشاركة العلمانيين في إدارة الكنيسة وفي انتخاب المطارنة والبطاركة"، ويتوقف أيضا عند "قرارات اتخذها المجمع الأنطاكي المقدس، فيحلل ابعادها ويقدم اقتراحات لتفيل القوانين وتطويرها، لا سيما في ما يتعلق بموضوع الأسقفية، ويعالج مواضع تتناول القانون الكنسي العام كمسألة توحيد الفصح وموضوع الزواج المدني والرشوة في الكنسية، إلى مسائل أخرى كموضوع علاقة الكنسية والدولة ورعاية المهاجر". وقدم الكتاب مطران حوران وجبل العرب إسبر سابا، فاعتبر ان الكتاب "يكتسب أهمية خاصة، كونه يتعرض لقضايا قانونية أساسية ومهمة من الزاوية الرعائية. وهي منطلق إلى إنشاء أي قانون كنسي أو تعديله أو مناقشته. وعنوان الكتاب يختصر أولوية روحية القانون على حرفيته أو جموده أو تفلته. وفي هذا يثبت المؤلف وفاءه الأصيل لينابيع الإيمان الأرثوذكسي وأصالته. هاجسه أن تكون الكنيسة شاهدة لإيمانها وربها على أنقى ما يمكن". اضاف: "من هنا نفهم اهتمامه بالقوانين التي تنظم العلاقات بين أبناء الكنيسة وتفرض تجسدا على أقرب ما يمكن للفكر الأرثوذكسي القائل بمجمعية الكنيسة ودور الروح القدس في أعضائها فردا فردا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب  أبعد من القانون للمؤلف جورج غندور  المغرب اليوم  - صدور كتاب  أبعد من القانون للمؤلف جورج غندور



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب  أبعد من القانون للمؤلف جورج غندور  المغرب اليوم  - صدور كتاب  أبعد من القانون للمؤلف جورج غندور



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib