المغرب اليوم  - كتاب إختلاق الحرب الباردة  للدكتور أحمد جلال بسيوني

كتاب "إختلاق الحرب الباردة " للدكتور أحمد جلال بسيوني

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب

القاهرة - بنا

صدر حديثا عن الهيئة المصرية للكتاب "اختلاق الحرب الباردة" للدكتور أحمد جلال بسيونى تقديم أ.د.جمال محمود، ويحتوى الكتاب أربعة فصول فى دور الولايات المتحدة فى تقسيم العالم من 1945 -1953 . ويرى الكاتب ان الحرب الباردة بدأت فعليا قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية بضرب هيروشيما ونجازاكى بالقنبلتين الذرتين، وما عرف باسم سياسية الاحتواء التى كانت تهدف إلى احتواء الولايات المتحدة للاتحاد السوفيتى دون الوقوع فى حرب ساخنة كفيلة لتدمير العالم بأسره، وانتهت هذه الحرب بإعلان انهيار الاتحاد السوفيتى فى الخامس والعشرين من ديسمبر 1991- لتتربع الولايات المتحدة وحدها منفردة على مقاليد العالم، فكيف كانت علاقات الولايات المتحدة لنصف العالم "الموالى" لها فبعد أن قادت البلاد إلى الحرب الباردة "المشتعلة" بدأت فى تحمل تبعات هذه المواجهة مع الاتحاد السوفيتى، بدأت هذه المواجهة بما أسمته واشنطن بمعنى أن الدول والشعوب التى أعلنت ولاءها لفكرة الهيمنة الأمريكية التى تطورت . وكانت بدايات الحرب الباردة فى الفترة 1945 – 1953 هى التى صعدت الولايات المتحدة كقوة عظمى تزعمت المعسكر الغربى فى مواجهة المعسكر الشرقى الذى تزعمه الاتحاد السوفيتى وعلى الرغم من محاولة المعسكرين تجنب الحرب الساخنة إلا الحرب الباردة كانت أكثر شمولا واتساعا لأنها تجاوزت حدود الجغرافيا فى الصراع العسكرى المباشر إلى تدعيم كل طرف لدول وجماعات ضد مصالح الطرف الآخر فى مختلف أنحاء العالم .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب إختلاق الحرب الباردة  للدكتور أحمد جلال بسيوني  المغرب اليوم  - كتاب إختلاق الحرب الباردة  للدكتور أحمد جلال بسيوني



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب إختلاق الحرب الباردة  للدكتور أحمد جلال بسيوني  المغرب اليوم  - كتاب إختلاق الحرب الباردة  للدكتور أحمد جلال بسيوني



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib