المغرب اليوم - إصدار كتاب البحث التدخلي للكاتب خالد الأندلسي

إصدار كتاب "البحث التدخلي" للكاتب خالد الأندلسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إصدار كتاب

الرباط - المغرب اليوم

يعلن المؤلف من خلال عنوان الكتاب على المفاهيم الأساسية والجوهرية التي يعالجها في متن كتابه وهي : العلم والتنمية والديمقراطية باعتبارها مفاهيم مركزية ترتبط بمنهج البحث التدخلي الذي يقدمه موضوع الكتاب . كمقاربة جديدة في معالجة قضايا البحث وإشكالاته الرئيسية بطريقة جعلت منه منهجا يتلاءم وحاجات مجتمعاتنا إلى البحوث التي تسعى إلى التنمية والتطوير المجتمعي للانخراط في مجتمع المعرفة واقتصاده. لقد عمل البحث التدخلي على إنزال البحث العلمي في ميدان دراسة سلوك الإنسان من البرج الأكاديمي الذي كان يتربع فيه لسنوات طوال ، جاعلا منه عملا يقتصر على ثلة من الباحثين المترفين ، ويدعو إلى انخراط المبحوثين بدورهم في معركة البحث وخطواته والياته العملية والتجريبية ، ويدلك تحول دورهم في البحث التدخلي إلى مساهمين في بناء البحث والاستفادة منه . إن البحث التدخلي يجمع بين العمل لفائدة عينة البحث ، ودراستها في نفس الوقت ، انه منهج يكتسي اليوم أهمية راهنية وحيوية كبيرة ، لان البحث فيه يتم في الميدان على عينة من المبحوثين ، يقوم خلالها الباحث ، في الوقت نفسه بعمل يخدمهم ، فلا يكتفي بإجراء دراسة عليهم ، وإنما يستفيدون بدورهم منها . وبناء على ذلك ، فان هذا المنهج يكتسب جدته وأصالته في إستراتيجيته البحثية التشاركية التي تجعل المبحوثين ينخرطون في سيرورة من التأمل المقرون بالعمل . وانطلاقا من كونه وسيلة منهجية مرنة فانه يتميز بقدرته على التكيف بحسب خصوصيات الميدان او عينة البحث، وبذلك فانه يتيح للمدرسين وكل الممارسين التربويين دور المشاركة في البحث التربوي وتنميته بهدف تحسين أدائهم وجودته . إن كتاب الأستاذ خالد الأندلسي هو ثمرة جهد باحث متمرس لسنوات عديدة بهذا الصنف من البحوث التنموية التي تنطلق من الواقع المعيش لمجتمع يسعى أن يكون فيه البحث العلمي عموما ، والبحث التربوي خصوصا ، منسجما مع روح الديمقراطية باعتبارها الأرضية والمناخ الذي يسعى إلى رقيه وازدهاره . كما انه إلى جانب ذلك، يشكل لبنة مثرية لدعم مسيرة البحث العلمي في بلادنا وجعله رافد تأصيل ومواكبة لنا تود الانخراط فيه من مشاريع ومسارات التنمية والديمقراطية والحداثة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إصدار كتاب البحث التدخلي للكاتب خالد الأندلسي المغرب اليوم - إصدار كتاب البحث التدخلي للكاتب خالد الأندلسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - إصدار كتاب البحث التدخلي للكاتب خالد الأندلسي المغرب اليوم - إصدار كتاب البحث التدخلي للكاتب خالد الأندلسي



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو الفاخر وحذاء براق

بيونسيه تتمايل بفستان طويل في تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعاده
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 04:35 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي
المغرب اليوم - طرق الحج المقدسة تحتل أوروبا وتحفظ ذكريات الماضي

GMT 02:15 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى
المغرب اليوم - فيلم عن الحرب العالمية يظهر هتلر في زيارة للجرحى

GMT 06:36 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"الوحش" يرفع مذيع "بي بي سي" دان ووكر عاليًا في الهواء
المغرب اليوم -

GMT 05:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
المغرب اليوم - بريطانية ترتدي الحجاب لتكشف عن عنصرية الغرب تجاه المسلمين

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 05:32 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مميزات مذهلة في سيارة "570 S سبايدر" من "ماكلارين"
المغرب اليوم - مميزات مذهلة في سيارة

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين
المغرب اليوم - حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 01:06 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تأمل أن ينال "سابع جار" إعجاب الجمهور

GMT 02:31 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي من أجل الجينز

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي

GMT 00:54 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تبيّن أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 00:36 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد ارتباط بين النوم لفترات طويلة والخصوبة

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib