المغرب اليوم  - صدور كتاب أبجدية الصوت وصوت الأبجدية لعصام الفقهاء

صدور كتاب "أبجدية الصوت وصوت الأبجدية" لعصام الفقهاء

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور كتاب

عمان - بترا

صدر لعميد كلية العلوم الإدارية والمالية في جامعة فيلادلفيا الدكتور عصام نجيب الفقهاء كتاب جديد بعنوان ( أبجدية الصوت وصوت الأبجدية : مقاربات الطاقة العلاجية الكامنة) . موضوع الكتاب الذي صدر حديثا عن دار الكتب العلمية بالقاهرة في مائتين وثمانين صفحة من القطع المتوسط يعد في مجمله مجالاً بكراً في الثقافة العربية، لما يشكله من دعوة لحراك صوتي وتوظيف صوت الأبجدية كعامل مؤثر في الصحة النفسية والكفاءة الإنتاجية للفرد والجماعة، ومصدر طاقة بديلة مثلما يدعو الى مكافحة التلوث الصوتي الذي يضر بالإنسان تكوينا وقدرات. ويرى المؤلف أنه باستثناء بعض التطبيقات فقد اقتصرت الدراسة على النقل والتوطين، لكل ما تم التوصل إليه من معارف ونظريات في هذا المجال في ثقافات أخرى، مع إضافة جديد تمثل في اتخاذ القرآن الكريم معيارا للحقيقة المطلقة، من خلال تخصيص المؤلف الفصل الخامس من كتابه لموضوع العلاج بالقرآن الكريم وسحر الأصوات القدسية والأناشيد والمدائح الدينية . وقال الفقهاء : "إن صوت القرآن يؤثر في آليات عمل الفيروسات تنشيطا أو إبطالا حسب ما يقرأ من اجله، وفي الوقت ذاته ربما يزيد صوت القرآن من فاعلية الخلايا الصحيحة، ويحيي البرنامج المعطل بداخلها او ينعشه، فتصبح جاهزة لمقاومة الفيروسات والجراثيم بشكل كبير" . واضاف: "إن تلاوة القرآن الكريم عبارة عن مجموعة من الترددات الصوتية التي تصل الأذن وتنتقل إلى خلايا الدماغ وتؤثر فيها من خلال الحقول الكهربائية التي تولدها فيها، والتي تقوم بدورها بالتجاوب مع هذه الحقول، وتُعدل من اهتزازها الذي نحس به وندركه بعد طول التجربة وتعدد التكرار".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب أبجدية الصوت وصوت الأبجدية لعصام الفقهاء  المغرب اليوم  - صدور كتاب أبجدية الصوت وصوت الأبجدية لعصام الفقهاء



 المغرب اليوم  -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تتألق بفستان مثير أثناء افتتاح نادي الشاطئ

ماربيلا ـ مادلين سعادة
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة كافة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور كتاب أبجدية الصوت وصوت الأبجدية لعصام الفقهاء  المغرب اليوم  - صدور كتاب أبجدية الصوت وصوت الأبجدية لعصام الفقهاء



GMT 04:59 2017 الإثنين ,29 أيار / مايو

مخطط يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة
 المغرب اليوم  - مخطط  يكشف عن سفره بالقطارات الرخيصة والفاخرة

GMT 03:11 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

ريما أبو عاصي تعشق صناعة الأطواق من الورود
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib