المغرب اليوم  - الدين والإبداع لـ طلعت رضوان عن دار النسيم في القاهرة

"الدين والإبداع" لـ" طلعت رضوان" عن دار "النسيم" في القاهرة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدر عن دار "النسيم" للنشر كتاب بعنوان "الدين والإبداع" للكاتب طلعت رضوان، الكتاب يؤكد حقيقتين شهد بهما تاريخ الكتب المصادرة، الأولى أنّ الكتب المصادرة هى التى تُخاطب العقل، والرافضة تملق عواطفه، والمعتمدة على العلم منهجًا للبحث، باختصار هى الكتب التى تحترم عقل الإنسان. الحقيقة الثانية أنّ المؤسسات الدينية كانت دائمًا وراء المصادرة (لا فرق بين مؤسسات رسمية أو شعبية، سلفية أو معاصرة) فعل الأزهر ذلك عام 1925 مع كتاب "الإسلام وأصول الحكم" الذى كتبه القاضى الشرعى على عبد الرازق لمجرد أنه ذكر أنّ "النبى محمد عندما حكم فى المدينة، حكم كملك، حكومة تقوم على ذات الأساس الذى كان موجودًا لدى القبائل العربية فى عهد ما قبل الإسلام"، ولكن ما أغضب الأزهر عليه أكثر قوله "إنّ القضاء ووظائف الحكم ومراكز الدولة عبارة عن خطط سياسية صرفة، لا شأن للدين بها.. وأنّ النص الدينى لم يعرفها ولم ينكرها ولا أقر بها ولا نهى عنها، وإنما تركها لنا لنرجع فيها إلى أحكام العقل وتجارب الأمم وقواعد السياسة. ويشير الكتاب إلى تكرر موقف الأزهر المعادى للعقل الحر عام 1926 مع كتاب "فى الشعر الجاهلى" لطه حسين، وإذا قفزنا إلى الثمانينات من القرن العشرين فإنّ موقف الأزهر لم يتغير، فبتأشيرة صغيرة من الشيخ "عبد المهيمن الفقى" صودر كتاب "مقدمة فى فقه اللغة العربية" للمفكر لويس عوض، لمجرد أنّ الكتاب به مناقشة علمية رصينة (بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف مع مؤلفه عن "جذر" اللغة العربية).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الدين والإبداع لـ طلعت رضوان عن دار النسيم في القاهرة  المغرب اليوم  - الدين والإبداع لـ طلعت رضوان عن دار النسيم في القاهرة



 المغرب اليوم  -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان مثير كشف عن صدرها

نيويورك - مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 02:12 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - ريم وداد منايفي تقدِّم تصميماتها لشتاء وخريف 2017
 المغرب اليوم  - تعرف على عشرة أشياء لتفعلها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 03:28 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - مقاتلتان أميركيتان تعترضان طائرة في منطقة الحظر
 المغرب اليوم  - فضائية ABC تنفي وجود أي نية لإقالة ياسمين عبد المجيد

GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

بشرى بوشارب تُعلن عن رواية "المهاجرة" في القاهرة

GMT 06:35 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

"مشاغبات مثقف ثوري" كتاب جديد لعبد الخالق فاروق

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

صدور كتاب "آل سنسي" للناقد المغربي سعيد كريمي

GMT 09:40 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

نشر النسخة العربية من المجموعة القصصية "آبشوران"

GMT 09:35 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

كتاب "أيام نجيب محفوظ" عن دار التنوير يصدر قريبًا

GMT 09:31 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

دار النور للنشر تصدر كتاب "الإسلام العقلاني" لأحمد سالم

GMT 09:25 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

"ثورات الأمم" لوزير معوض وعبير بسيونى رضوان يصدر قريبًا
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib