المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث

القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث

القاهرة ـ أ ش أ

صدرت حديثًا عن المركز القومي للترجمة أربعة أعمال جديدة ، وذلك ضمن سلسلة ميراث الترجمة التي يصدرها المركز. فقد صدرت النسخة العربية لرواية ( الأحمر والأسود) بجزءيها ،من تأليف هنري بيل (ستندال) ،ومن ترجمة عبد الحميد الدواخلي ومن مراجعة ابراهيم مدكور وتقديم فاطمة خليل. و(الأحمر والأسود)، رواية تاريخية تكشف عن خفايا ثورة 1830 في باريس، مع دراسة للمجتمع الفرنسي اّنذاك وما به من تعارض واضح بين طبقة النبلاء والبورجوازيين والطبقة الدنيا،وبين أنصار المذاهب الدينية المتشددة وغيرهم ، حيث تتردد مشاعر البطل طوال الرواية ما بين "الأحمر "الجيش و"الأسود"رجال الدين،حيث استطاع ستندال أن يوفق في روايته بين رومانسيته القلقة والمضطربة والواقعية الحازمة،حيث يجسد فترة من تاريخ فرنسا تتشابك فيها مجموعة من أجمل تيمات الأدب الفرنسي في ذلك العصر،حيث يتردد البطل في الاختيار بين الأنانية والإيثار،بين الحب والكراهية،بين العقل والمشاعر ،وبين الأحمر والأسود في النهاية. كما صدرت النسخة العربية ضمن نفس السلسلة،(كتاب الشعر لأرسطو)،حيث يقدم الدكتور شكري عياد ترجمة متميزة حديثة يضعها في نص خاص في مقابل الترجمة القديمة التى قام بها متى بن يونس عن السريانية،بحيث يكون النص الحديث في الصفحات ذات الأرقام الزوجية،والقديم في الصفحات الفردية،وهو ما يفيد الباحث المتعمق ليقارن بين ترجمتين وعصرين،ويعتبر هذا الكتاب من أشد المؤلفات الأرسطية صلة بحياتنا الفكرية اليوم،حيث أن المسائل التى يثيرها في موضوع التراجيديا والكوميديا وشعر الملاحم لا تزال بالنسبة لنا الآن مسائل قائمة تدب فيها الحياة،حيث تختلف طائفة كبيرة من أبرع النقاد في تناوله وتأليفه وشرحه. ثم يأتى الكتاب الهام والقيم (مذاهب التفسير الإسلامي) من تأليف إيجناس جولدتسيهر ومن ترجمة عبد الحليم النجار ومن تقديم ودراسة محمد عونى عبد الرءوف ، وتأتى أهمية هذا العمل فى أنه مبتكر من حيث المنهج وأسلوب البحث،وبسيط في طريقة عرضه لمناحى الدراسات القراّنية ،وتاريخ الثقافات الإسلامية في جانب من أهم جوانبها ،فهو يفتح من هذه الجهة ميادين جديدة للنظر العلمي،ويرسم نماذج ومثلا من مذاهب التفسير لا يستغنى الباحث العربي عن احتذائها في بحوثه ودراساته سواء القراّنية وغير القراّنية. كما صدر عن نفس السلسلة كتاب(حياة الشيخ محمد عياد الطنطاوي) من تأليف إغناطيوس كراتشكوفسكي،ومن ترجمة كلثوم نصر عودة ومن مراجعة عبد الحميد حسن ومحمد عبد الغنى حسن ،ومن تقديم سامح كريم. ويأتى هذا الكتاب كحلقة في سلسلة اهتمام الروس المتصل بالثقافة العربية الإسلامية ، وهو سيرة للشيخ محمد عياد طنطاوي ، أحد أعلام النهضة الفكرية في مصر والعالم العربي في القرن التاسع عشر،وأحد علماء الأزهر الشريف (1810-1861) الذي سافر ليدرس اللغة العربية بجامعة بطرسبورج فيقضى بها بقيه حياته ويتخرج على يديه العديد من المستشرقين الروس. جدير بالذكر ،أن سلسلة ميراث الترجمة ،تعتبر خطوة رائدة حيث يقوم المركز القومي للترجمة بإعادة نشر بعض الأعمال التى سبق ترجمتها من روائع الأدب والفكر العالمي من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية ، لما في ذلك من أهمية قصوى في نقل التراث الفكرى والأدبى والعلمي إلى الشعوب العربية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث المغرب اليوم - القومي للترجمة يصدر أربعة أعمال ضمن سلسلة الميراث



تحدثت عن تحرش المنتج هارفي وينستين بالفنانات

بليك ليفلي تخطف الأنظار بارتداء بدلة باللون الأصفر

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت الممثلة الأميركية بليك ليفلي، في برنامج "صباح الخير أميركا" يوم الاثنين، بإطلالة أنيقة ومميزة. وفي أعقاب اعترافات فنانات هوليوود بوقائع تحرش المنتج الأميركي هارفي وينستين بهن، قالت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما، أن الوقوف تضامنا مع الضحايا المتضررين لم يكن كافيا، فالناس يجب أن تعترف أن سلوكه كان بعيدا عن حادثة فردية وحسب. وبسؤالها عن كيف يمكن لهوليوود أن تستكمل طريقها بعد الكشف عن الإساءات ضد النساء، أجابت: "أعتقد أنه من المهم أن نعترف أن ذلك لا يحدث فقط هوليوود، انه عالمي جدا، وانه ليس شيئا يحدث للنساء فجأة"،وأوضحت ليفلي أن ذلك يحدث للنساء منذ زمن طويل وليس مفاجأة. الجدير بالذكر أن هارفي المؤسس المشارك لشركة وينشتاين قد تلقى بلاغات بالاعتداء أو التحرش بأكثر من عشرين امرأة ممن يعملون في صناعة السينما، بما في ذلك النجوم الكبار امثال غوينيث بالترو وأشلي جود، وتشمل الادعاءات الموجهة ضده

GMT 06:59 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تعلن التصدي لقضية العنف المنزلي
المغرب اليوم - مسؤولة في

GMT 06:06 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته
المغرب اليوم - أسباب وصول نابليون بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار
المغرب اليوم - منزل

GMT 06:36 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إيران تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ
المغرب اليوم - إيران  تشعل الخلاف بين ترامب والزعيم الديمقراطي لمجلس الشيوخ

GMT 06:43 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا
المغرب اليوم - نيكولا ثورب تكشف عن هوية أشخاص تحرشوا بها جنسيًا

GMT 01:30 2017 السبت ,14 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء الجدواي تستعد للفيلم الكوميدي "حبيب ستو"

GMT 08:52 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

عارضة أزياء حققت حلمها قبل العثور عليها مقتولة داخل مسكنها

GMT 00:19 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ أنثى الدولفين تختار من يجامعها بدقة

GMT 07:55 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

بيع مبنى التوأم كراي في لندن بثمن 1,2 مليون استرليني

GMT 02:14 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف علاج جديد يُساعد النساء على منع "سلس البول"

GMT 02:57 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"كونستانس برينس موريس" يقدم مطاعم بروح هوليوود

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ

GMT 01:00 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُصمِّم مجموعة من الملابس الجديدة لعام 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib