المغرب اليوم  - صدور مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل في سلسلة ذاكرة الكتابة

صدور "مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل" في سلسلة ذاكرة الكتابة

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - صدور

القاهرة ـ أ.ش.أ

صدر كتاب (مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل السياسية في القرن التاسع عشر) لمحمد فؤاد شكري ضمن سلسلة ذاكرة الكتابة العدد 158 والتى تصدرها الهيئة العامة لقصور الثقافة. ويقول المؤلف محمد فؤاد شكري في مقدمته للكتاب الذي يقع فى 634 صفحة من الحجم الكبير، إنه يتناول بالدراسة تاريخ وادي النيل شماله مصر وجنوبه السودان وذلك منذ أن تأسست الوحدة السياسية في مطلع القرن التاسع عشر إلى الاحتلال البريطاني لمصر 1882 وضياع السودان ثم استرجاعه من المهدية وإنشاء نظام الحكم الثنائي في السودان بين مصر وبريطانيا في سنة 1899. وتلك دراسة تشمل تاريخ الوادي في مدة ثمانين عاما تقريبا تتصل الوقائع في أثنائها بعضها ببعض اتصالا وثيقا وتمضى في تطور مستمر وتنتهي في سياقها الطويل إلى نتائج معينة محددة أهمها أن جوهر العوامل التي شكلت تاريخ شطري الوادي في هذه السنوات الطويلة كان واحدا ، وأن ما وقع من حوادث في أحد شطري الوادي يؤثر على مجرى الأمور في شطره الآخر، وأن وحدة وادي النيل السياسية التي بدأت في مطلع القرن التاسع عشر قد تأثرت وتدعمت خلال هذا القرن وظلت قائمة حتى نهايته. ويقول رئيس التحرير عبد العزيز جمال الدين في مقدمته للكتاب ، بداية لا يجب أن تشغلنا الأسماء الجغرافية والجنسية التي أطلقت عبر التاريخ على جنوب وادي النيل مثل النوبة والسودان والحبشة وأثيوبيا إلخ ..عن رؤية السمات الحضارية والثقافية الواحدة التي تجمع أطراف وادي النيل شماله وجنوبه ، حيث توجد صلات قوية بين أهل الشمال وأهل الجنوب قبل عام 3400 ق.م. من جهته ، قال طارق هاشم مدير التحرير في تعريفه للكتاب، إنه يغطي مساحة كبيرة ومهمة وتاريخية تشمل تاريخ وادي النيل شماله وجنوبه وذلك منذ بدأت بذور الوحدة السياسية في مستهل القرن التاسع عشر مرورا بالاحتلال البريطاني لمصر في العام 1882 ، مستعرضا لمسائل شتى جاء من ضمنها مسألة (ضياع السودان) ثم استرجاعه من (المهدية) ، وإنشاء نظام الحكم الثنائي في السودان بين مصر وبريطانيا في سنة 1899.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل في سلسلة ذاكرة الكتابة  المغرب اليوم  - صدور مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل في سلسلة ذاكرة الكتابة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - صدور مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل في سلسلة ذاكرة الكتابة  المغرب اليوم  - صدور مصر والسودان تاريخ وحدة وادي النيل في سلسلة ذاكرة الكتابة



ارتدت فستانًا قصيرًا عاري الكتفين باللون الأزرق

إطلالة تخطف الأنظار لإيفا لونغوريا خلال حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
خطفت الممثلة الأميركية إيفا لونغوريا أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها المميزة خلال حفلة خيرية في لوس أنجلوس، تهدف إلى جمع التبرعات لمساعدة مرضى السرطان وعائلاتهم، الأحد. وارتدت الممثلة، البالغة من العمر 42 عامًا، فستانًا قصيرًا باللون الأزرق، عاري الكتفين مع حمالة عبر كتف واحد، وأكملت إطلالتها الجذابة بزوج من صنادل "بريسبكس" الشفافة، مع كعب باللون الأسود، وطلاء أظافر باللون الأصفر المشرق. وتركت النجمة الأميركية شعرها الداكن منسدلاً بطبيعته على كتف واحد، واختارت ماكياجًا من "المَسْكَرة" السوداء مع ظلال العيون الداكن، ولمسة من أحمر الخدود الوردي، بالإضافة إلى أحمر الشفاة "النيود". ودعمت إيفا شركة "Padres Contra El Cancer"، وهي منظمة غير ربحية تساعد الأطفال المصابين بالسرطان وتدعم عائلاتهم، وكانت متحدثة باسم المنظمة وانضمت إلى السجادة الحمراء، بالإضافة إلى أدريان غونزاليس، لاعب البيسبول، والممثلة كاسي سيربو، التي ظهرت في سلسلة أفلام "Sharknado"، مع الكوميديان جورج لوبيز. ويذكر أن إيفا احتفلت

GMT 10:05 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

مدن فرنسية مختلفة وجهة نموذجية لقضاء وقت لا ينسى
 المغرب اليوم  - مدن فرنسية مختلفة وجهة نموذجية لقضاء وقت لا ينسى

GMT 11:23 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات
 المغرب اليوم  - منزل فيكتوري فاخر يصبح معرضًا للأثاث واللوحات

GMT 05:32 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

حقيقة انفصال الأمير هاري عن حبيبته ميغان ماركل

GMT 02:44 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

دراسة تكشف غموض الأكسجين في الغلاف الجوي للأرض

GMT 04:22 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

ترياق لعلاج الجرعة الزائدة من "الباراسيتامول"

GMT 05:43 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

"شاومي" تعلن عن هاتفها الجديد "Mi Note 3" بسعر منافس

GMT 09:40 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

خطوط وألوان وفساتين باللون الأبيض لربيع وصيف 2018
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib