المغرب اليوم  - الخروج من الرأسمالية أحدث إصدارات القومي للترجمة

"الخروج من الرأسمالية" أحدث إصدارات "القومي للترجمة"

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - أ.ش.أ

صدر حديثا عن المركز القومي للترجمة ، النسخة العربية من كتاب (الخروج من الرأسمالية) تأليف هيرفي كيمف وترجمة أنور مغيث ، ويتحدث الكتاب عن دخول الرأسمالية في مرحلة مميتة ، نجم عنها أزمة اقتصادية كبرى وفي الوقت نفسه أزمة بيئية ذات أهمية تاريخية. وتبقى الخيار الوحيد من أجل إنقاذ الكوكب هو الخروج من الرأسمالية بإعادة بناء مجتمع لا يكون فيه الاقتصاد حاكما بل أداة ، ويتفوق فيه التعاون على المنافسة ، ويكون للصالح العام الأولوية على الربح. ويشرح المؤلف في قصة مبتكرة ، كيف غيرت الرأسمالية نظامها منذ العام 1980 ونجحت في فرض نموذجها الفردي على السلوك ، بالإضافة إلى تهميش المنطق الجمعي ، وللخروج من ذلك يجب أولا التخلص من هذا الظرف السيكولوجي الذى وضعتنا الرأسمالية تحت وطأته. ويبين هذا الكتاب من خلال 148 صفحة وثلاثة فصول ، بعنوان (الرأسمالية : كشف حساب قبل الرحيل ، عصاب الأسواق ، سراب التنمية الخضراء) ، خطر استمرار النظام الرأسمالى على البشرية بأسرها من خلال ثلاثة أنواع من المخاطر: بيئية واجتماعية ناتجة عن الاستهلاك المفرط للطاقة ، ومخاطر اجتماعية ناتجة عن الاستهلاك الترفي ، وسياسية تتهدد الديمقراطية. يذكر أن المؤلف هيرفي كيمف ، من أشهر الصحفيين الفرنسيين المهتمين بقضايا البيئة ، يعمل منذ سنوات مسئولا عن قسم البيئة ، و أصدر في هذا الإطار العديد من الكتب التى تلقى الضوء على الملفات الساخنة لأزمة البيئة مثل : التغيرات المناخية والنباتات المعدلة جينيا والتنوع الحيوي والطاقة النووية ، إلى جانب ذلك يهتم بالصراعات الدولية. والمترجم أنور مغيث ، ترجم العديد من الأعمال من الفرنسية إلى العربية منها :أسباب عملية لبيير بورديو، في علم الكتابة لجاك دريدا ، كيف يدمر الأثرياء الكوكب لهيرفي كيمف.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخروج من الرأسمالية أحدث إصدارات القومي للترجمة  المغرب اليوم  - الخروج من الرأسمالية أحدث إصدارات القومي للترجمة



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - الخروج من الرأسمالية أحدث إصدارات القومي للترجمة  المغرب اليوم  - الخروج من الرأسمالية أحدث إصدارات القومي للترجمة



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib