المغرب اليوم - صدور كتاب البحث عن لغة دراسات في الشعر والسرد

صدور كتاب "البحث عن لغة: دراسات في الشعر والسرد"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - صدور كتاب

عمان - بترا

احتوى كتاب (البحث عن لغة: دراسات في الشعر والسرد) لمؤلفه الاديب حسين نشوان، على جملة من الموضوعات الادبية التي تنهل من تقنيات الكتابة الابداعية المعاصرة. من بين عناوين الكتاب الصادر حديثا بدعم من وزارة الثقافة عن دار الآن للنشر والتوزيع : سلطة اللغة وهندسة المعنى في المثلث، اللحظة القصصية اذ تسبر النفس الانسانية، فلسفة القص، توزيات البناءات الفنية والاجتماعية، القصيدة لغة درامية، تأنيث الانتفاضة بسرديات الأمهات، برزخ الحقيقة المستحيل، تسطير السيرة الذاتية بظلال المعنى، مقاومة الموت بالكتابة، تعدد اللغات لاقتراح بيت السكينة، شعرية الهوية والكينونة، ,المكان نصا تخيليا. يشتمل الكتاب دراسات حول مجموعات شعرية واصدارات روائية لعدد من الكتاب الاردنيين مثل : خالد محادين، حسين جلعاد، عبدالله رضوان، ليلى الاطرش، سعود قبيلات وفيها يتتبع نشوان بقراءات نقدية تجاربهم الابداعية والتي تتناول موضعا اثيرا لدى الشاعر او القاص او الكاتب الروائي، حيث تنطلق من هاجس البحث عن لغة خاصة بالمبدع . يرى نشوان في قصائد الشاعرة زليخة ابو ريشة في مجموعة (كلام منحى) محاولة للبحث عن مرجعيات الانثى بمعادل الاسطورة والطبيعة واللغة، بينما تتستر لغة القاصة جميلة عمايرة في مجموعتها القصصية (الدرجات) بانزياحات الحلم للاحتيال على الواقع. كما يوضح الكتاب ان نصوص حكمت النوايسة في ديوانه الشعري (الصعود الى مؤتة) تتمثل المشهد الدرامي لاجتماع التاريخ بالراهن، وان الشاعر غازي الذيبة في (خفقة الذرى) يستحضر الغياب لانكار الحاضر، وهو ما يتضح في رواية هزاع البراري (الغريب) التي ابطن حواشيها بمفردات المكان الاسطورية لفهم مغزى الموت ومعنى الحياة وما تركت الميثولوجيا من حكايات. يدفع الكتاب باتجاه اثراء ذائقة المتلقي بنماذج من النصوص الابداعية الاردنية وما تنطوي عليه من رؤى واساليب سردية مبتكرة شديدة الارتباط بالواقع ومشرعة على افاق الكتابة الرحبة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور كتاب البحث عن لغة دراسات في الشعر والسرد المغرب اليوم - صدور كتاب البحث عن لغة دراسات في الشعر والسرد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - صدور كتاب البحث عن لغة دراسات في الشعر والسرد المغرب اليوم - صدور كتاب البحث عن لغة دراسات في الشعر والسرد



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

عارضة الأزياء إيرينا شايك تخطف الأضواء بالبيجامة

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك.   وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة.   وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في

GMT 06:50 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

احتضار جزيرة "بايكال" لتعرّضها لسلسلة من الظواهر الضارّة
المغرب اليوم - احتضار جزيرة

GMT 03:12 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال
المغرب اليوم - ناجية من السرطان تبرز طريقة تجاوزها المرض برفع الأثقال

GMT 02:24 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
المغرب اليوم - دراسة تعلن أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُقدِّم نسخة مُطوّرة مِن "vRS" بمحرك 243 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 03:46 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" تعلن عن مميزات سيارتين بقوة 365 حصانًا
المغرب اليوم -

GMT 02:58 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا
المغرب اليوم - شيري عادل تشترط أن يكون زوجها المستقبلي فنانًا

GMT 12:54 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر
المغرب اليوم - الكشف عن رأس تمثال لسيدة عمرها 4 آلاف عام في مصر

GMT 00:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يكشف سر اختلافه مع الراحل يوسف شاهين

GMT 05:00 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الكلاب تغزو عالم الموضة مع سلسلة مميزة من الأزياء

GMT 05:55 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يسمح بنمو النباتات دون قطع الأشجار

GMT 04:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا حيث الجمال والعزلة والهدوء

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib